المغرب يطمح لمضاعفة صادراته إلى السعودية 7 مرّات

وزير الصناعة والتجارة لـ"الشرق": التجارة البينية بلغت 17 مليار درهم العام الماضي.. منها 10 مليارات لاستيراد النفط

time reading iconدقائق القراءة - 7
وزير التجارة والصناعة المغربي رياض مزور - المصدر: الشرق
وزير التجارة والصناعة المغربي رياض مزور - المصدر: الشرق
المصدر:الشرق

تستهدف المملكة المغربية مضاعفة حجم صادراتها إلى المملكة العربية السعودية بأكثر من 7 مرّات إلى 5 مليارات درهم (الدولار يساوي 11 درهماً)، من 700 مليون حالياً، كما صرح وزير الصناعة والتجارة المغربي رياض مزور لـ"الشرق".

كلام مزور جاء عقب استقباله، اليوم في العاصمة الرباط، وفداً سعودياً برئاسة وزير التجارة السعودي ماجد القصبي، ورئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف السعودية عجلان بن سعد العجلان.

وزير الصناعة والتجارة المغربي أوضح لـ"الشرق" أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل العام الماضي إلى 17 مليار درهم (نحو 1.55 مليار دولار)، منها 10 مليارات درهم لاستيراد النفط ومشتقاته من السعودية.

ناهز متوسط حجم التبادل التجاري السنوي بين السعودية والمغرب 10 مليارات درهم للفترة ما بين عامَي 2015 و2020.

سيشارك الوفد السعودي، الذي يمثل 14 جهة حكومية ويضم أكثر من 90 رجل أعمال، في "المنتدى الاقتصادي المغربي السعودي" غداً الثلاثاء بمدينة الدار البيضاء.

وزير التجارة السعودي ماجد القصبي أشار في تصريحات بعد اجتماعه بنظيره المغربي إلى أن حجم استثمارات بلاده في المغرب بلغ 22 مليار ريال سعودي، لكنه في المقابل اعتبر أن حجم التبادل التجاري، البالغ 5 مليارات ريال سعودي، ضعيف ولا يرقى إلى طموحات البلدين.

يُصدّر المغرب إلى السعودية سياراتٍ سياحيةً وحوامضَ وسكّراً وخضاراً ومستحضراتِ تجميل، فيما يستورد المنتجات البترولية والبلاستيك والكبريت الخام والتمور والورق والأدوية.

وقّع الجانبان اتفاقيتين، اليوم، حول المقاييس لتسهيل ولوج البضائع، إضافةً إلى اتفاقية في مجال المنتجات الغذائية الحلال لزيادة التبادل التجاري والاستثمارات.

كان المغرب، عبر وزير خارجيته ناصر بوريطة، دعا السعودية في شهر يونيو إلى المساهمة في صندوق الاستثمار المغربي المزمع تأسيسه بقيمة 4.5 مليار دولار، الذي يهدف إلى دعم التعافي الاقتصادي بعد جائحة كورونا، ومجابهة موجة التضخم العالمية واضطرابات سلاسل الإمداد.

تصنيفات

قصص قد تهمك