عجز ميزانية روسيا 25 مليار دولار في يناير مع انخفاض دخل الطاقة إلى النصف

time reading iconدقائق القراءة - 2
الجليد يغطي عجلة تحكم بصمام أنابيب للغاز في أحد حقول الغاز الطبيعي في روسيا - المصدر: بلومبرغ
الجليد يغطي عجلة تحكم بصمام أنابيب للغاز في أحد حقول الغاز الطبيعي في روسيا - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تراجعت إيرادات روسيا الضريبية من قطاع النفط والغاز، بنسبة 46% في يناير، بعدما تضررت صادراتها بشدة من السقف الذي فرضته الولايات المتحدة وحلفاؤها على سعر النفط الروسي بسبب غزو الكرملين لأوكرانيا.

هذا التراجع، متزامن مع زيادة الإنفاق بنسبة 59% بسبب الحرب، نتج عنه عجز بقيمة 1.76 تريليون روبل (25 مليار دولار)، حسبما قالت وزارة المالية، وهي أسوأ بداية سنوية للمالية الروسية منذ 1998 على الأقل. لكن مع ذلك، قالت الوزارة إنها لا تزال على الطريق الصحيح لتحقيق أهداف الميزانية للعام الجاري.

روسيا تعزز مبيعات العملات لتعويض تراجع عائدات الطاقة

تأثرت إيرادات روسيا بشكل كبير بسقف الأسعار والقيود الأخرى على صادرات الطاقة، حيث يجري تداول صادرات النفط الروسية بخصم كبير مقارنة بأسعار الأسواق العالمية.

كذلك، تراجعت صادرات الغاز بعدما قلّصت روسيا جزءاً كبيراً من إمداداتها إلى أوروبا التي كانت تُعتبر السوق الرئيسية لها.

وقالت وزارة المالية الروسية إن الإيرادات غير المتعلقة بالطاقة، تراجعت بدورها بنسبة 28% في يناير، بعدما تأثرت إلى حد ما بتغيير قواعد ضريبة القيمة المضافة، وفق ما أفادت به الوزارة.

تصنيفات

قصص قد تهمك