توقعات بتراجع نمو الناتج المحلي لتركيا في الربع الأول 2023

time reading iconدقائق القراءة - 4
مشاة يخرجون من محطة مترو في ميدان تقسيم، في اسطنبول، تركيا، يوم الأحد 28 مايو 2023.  - المصدر: بلومبرغ
مشاة يخرجون من محطة مترو في ميدان تقسيم، في اسطنبول، تركيا، يوم الأحد 28 مايو 2023. - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تلقّى اقتصاد تركيا دفعة قوية في بداية هذا العام بسبب الإنفاق الذي سبق الانتخابات وقوة الاستهلاك العائلي. غير أن بقية عام 2023 قد تكون أشد قسوة وسط معركة الرئيس المنتخب حديثاً مع أزمة ارتفاع تكلفة المعيشة.

قد يكون الناتج المحلي الإجمالي قد حقق نمواً بنسبة 3.5% سنوياً في الربع الأول من هذا العام، وبنسبة 0.5% مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة، وفق دراسة مسحية أجرتها "بلومبرغ".

ساهمت الحوافز المالية وانخفاض أسعار الفائدة في تخفيف الأثر الاقتصادي الناجم عن زلزالين ضربا جنوب شرق تركيا في فبراير الماضي.

الأرقام التي ينتظر أن تنشر اليوم الأربعاء تأتي في أعقاب جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية التركية، والتي انتصر فيها رجب طيب أردوغان على منافسه كمال كيليجدار أوغلو، حتى يواصل حكم البلاد للعقد الثالث.

كانت تركيا أسرع اقتصاديات مجموعة العشرين نمواً في السنة الماضية بعد المملكة العربية السعودية والهند، محققة نمواً بنسبة تجاوزت 5%.

إدارة أردوغان ساهمت في تأجيج هذا النمو عبر القروض الرخيصة وفواتير المرافق المدعومة بنسبة هائلة، علاوة على زيادة الحد الأدنى للأجور والمعاشات.

هذه الإجراءات وما صاحبها من سياسة نقدية توسعية بدرجة فائقة جاءت على حساب قيمة العملة واستقرار مستوى الأسعار، مع ارتفاع مستوى التضخم إلى ذروة بلغت 68% في العام الماضي. وقد تراجع معدل التضخم عن ذلك، غير أنه مازال مرتفعاً عند 44%، متجاوزاً مستوى التضخم في كل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين ماعدا الأرجنتين.

الليرة تهبط بعد فوز أردوغان بخمس سنوات جديدة في السلطة

نتوقع أن يرتفع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 4.8% سنوياً في الربع الأول من عام 2023، بعد تسجيله 3.5% في الربع الأخير من العام الماضي. وتعكس هذه الزيادة تأثير الإنفاق في الفترة السابقة على الانتخابات والإنفاق المرتبط بمواجهة تأثير الزلازل، إلى جانب التعافي السريع في المناطق التي ضربتها الكارثة. ويقوم المستهلكون أيضاً بشراء ما يحتاجونه مقدماً بسبب استمرار ارتفاع التضخم، وهو ما لعب دوره في رفع معدل النمو. - سيلفا باهار بازيكي، خبيرة اقتصادية

رأي "بلومبرغ إيكونوميكس"

بعد ضمان فوزه في الانتخابات، ينتظر أن تتوقف المنح التي يهبها أردوغان، بعد أن يحول المسؤولون تركيزهم إلى التعامل مع العجز الكبير في الموازنة العامة والحساب الجاري.

بعد فوز أردوغان.. أنظار المستثمرين تتوجه نحو الحكومة الجديدة وتصحيح المسار الاقتصادي

معدل نمو الاقتصاد في تركيا سيهبط إلى 1.6% سنوياً في الربع الثاني من العام، وفقاً لمسح أجرته "بلومبرغ" لآراء الاقتصاديين، وإلى 2.7% عن عام 2023 بأكمله.

قال الاقتصاديون في بنك "غولدمان ساكس غروب"، ومن بينهم كليمنس جريف: "إننا نتوقع تقشفاً في النصف الثاني من العام، يؤدي إلى تباطؤ نمو الاقتصاد"، مستندين إلى تدهور الاحتياطي من النقد الأجنبي وتجاوز عجز الحساب الجاري نسبة 6% من إجمالي الناتج المحلي في الربع الأول من 2023.

تصنيفات

قصص قد تهمك