الأرجنتين تتحدى "صندوق النقد" وتدعم الرعاية الاجتماعية والأجور

من شأن هذه الخطوة أن تضع الحكومة في صراع مع "صندوق النقد"

time reading iconدقائق القراءة - 2
سيرجيو ماسا وزير الاقتصاد الأرجنتيني خلال مؤتمر في بوينس آيرس، الأرجنتين. 24 أغسطس 2023 - المصدر: بلومبرغ
سيرجيو ماسا وزير الاقتصاد الأرجنتيني خلال مؤتمر في بوينس آيرس، الأرجنتين. 24 أغسطس 2023 - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

أعلنت وزارة الاقتصاد في الأرجنتين عن إجراءات لتحسين رواتب موظفي الحكومة، وتوجيه أموال إلى المتقاعدين والأسر الفقيرة، في تحدٍّ لنداء "صندوق النقد الدولي" في وقت سابق من الشهر، دعاها فيه لتقليل الإنفاق.

وحدد وزير الاقتصاد سيرجيو ماسا الذي يترشح للرئاسة، هذه الإجراءات، والتي تشمل إعفاءات ضريبية، وزيادة مدفوعات المعاشات التقاعدية، وأموالاً إضافية لبرامج الغذاء للأسر التي لديها أطفال، وخطوط ائتمان منخفضة الفائدة. كما تشمل الإجراءات تمويل منتجات التصدير، وفقاً للإعلان المنشور على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الأحد.

وتأتي الخطة الجديدة بعد أن فوجئ ائتلاف "الاتحاد من أجل الوطن" الذي ينتسب إليه ماسا، ويتزعمه الرئيس ألبرتو فرنانديز، بفوز الليبرالي خافيير مايلي في الانتخابات التمهيدية هذا الشهر، قبل انتخابات أكتوبر.

صراع مرتقب مع "صندوق النقد"

وقد تضع هذه الإجراءات الحكومة في صراع مع "صندوق النقد الدولي"، الذي وافق على تحويل نقدي للحكومة الأسبوع الماضي، بعد مفاوضات مكثفة بشأن قروض البلاد التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، بعدما فشلت الأرجنتين في تحقيق أهداف البرنامج وسط الجفاف.

وقال ماسا في مقطع فيديو: "الهدف الرئيسي هو أن يحصل كل قطاع من قطاعات الاقتصاد على المساعدة، بطريقة ما، من الدولة"، مشيراً إلى انخفاض قيمة العملة، وأزمة المناخ غير المسبوقة، كأسباب لتقديم الدعم المالي للعائلات.

الأرجنتين تُجري محادثات مع صندوق النقد بشأن قروض

كان أحد شروط "صندوق النقد" لمساعدة حكومة فرنانديز، أن تعمل الأرجنتين على تعزيز ضوابط الإنفاق من خلال الحد من الأجور العامة ومعاشات التقاعد.

وقال البنك في بيان الأسبوع الماضي إن الحكومة ستنفذ زيادة مؤقتة في الضرائب على سلع وخدمات مختارة لتعويض الخسائر الناجمة عن الصادرات المرتبطة بالجفاف.

تصنيفات

قصص قد تهمك