موديز: إلزامية التأمين في السعودية تعزز ربحية القطاع في 2023 و2024

شركات القطاع مرشّحة للاستفادة من عمليات الاندماج والاستحواذ وزيادة الأسعار ونمو الأقساط

time reading iconدقائق القراءة - 5
حركة المرور في شوراع الرياض. السعودية - المصدر: الشرق
حركة المرور في شوراع الرياض. السعودية - المصدر: الشرق
المصدر:

الشرق

النتائج المالية القوية التي حققتها شركات التأمين في السعودية خلال الربع الثالث من العام الجاري، تمهّد الطريق أمام المزيد من نمو الربحية في العامين الجاري والمقبل، لا سيما في ظل توسّع المملكة بإلزامية التأمين، حسب تقرير لـ"موديز إنفستور سيرفيس" أصدرته اليوم.

قالت "موديز" إن شركات التأمين السعودية، والتي تمارس جميعها نشاط التأمين المتوافق مع أحكام الشريعة، يُتوقع أن تواصل النمو وتحقيق الأرباح، مع إضافة مزيد من الزخم إلى القطاع من خلال عمليات الاندماج والاستحواذ الأخيرة.

السعودية تطلق هيئة إشراف ورقابة جديدة لتطوير قطاع التأمين

أما أبرز الدعم فيأتي من المحافظة المتوقعة لنمو أقساط التأمين على مستوياته الحالية على مدى العام أو العامين المقبلين، في ظل ارتفاع الأسعار والتوسع المستمر في التأمين الطبي الإلزامي وتأمين السيارات الإلزامي، وكذلك تسارع النمو الاقتصادي، فضلاً عن اهتمام المملكة بتنمية القطاع، إذ أن من بين الأهداف المحددة لبرنامج تطوير القطاع المالي في إطار "رؤية 2030"، زيادة مساهمة أقساط التأمين في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للمملكة.

نمو الأقساط والأرباح

أشار التقرير إلى أن شركات التأمين السعودية السبع التي أعلنت عن نتائجها المالية للربع الثالث حتى الآن، والتي تمثل مجتمعة نحو 40% من السوق، حققت نمواً في الأقساط بلغت نسبته 28% على أساس سنوي خلال الأشهر التسعة الأولى من 2023، مقارنة بـ11% فقط خلال الفترة المماثلة من الأعوام بين 2019 و2021.

"الدرع العربي" و"الإنماء طوكيو" السعوديتان توقعان اتفاقية اندماج ملزمة

بلغ صافي الدخل المجمع لهذه الشركات 1.4 مليار ريال (373 مليون دولار) في الربع الثالث من 2023، بزيادة قدرها 93% على أساس سنوي، في حين سجل الدخل الصافي لجميع الشركات العاملة في القطاع قفزة حادة خلال النصف الأول من العام، ليصل إلى ملياري ريال ارتفاعاً من 27 ألف ريال فقط قبل عام، وهو ما يعكس ارتفاع الأسعار والعوائد الاستثمارية الناتجة بشكل رئيسي عن ارتفاع أسعار الفائدة.

سليمان بن معيوف، الرئيس التنفيذي لشركة "المتحدون للخدمات الاكتوارية"، قال في مقابلة مع "الشرق" إن تطبيق المعيار المحاسبي الدولي رقم 17، بما يتضمن من دقة المعلومات والقوائم المالية، ساعد على ظهور هذه النتائج المالية الإيجابية لشركات التأمين السعودية، بعد الخسائر التي كانت تميزها خلال السنوات الماضية.

توقعات بتسارع صفقات الاندماج بقطاع التأمين في السعودية

أضاف أن ظهور النتائج الإيجابية من شأنه أن يسهم في تسريع عمليات الاندماج بين شركات القطاع.

أشار تقرير "موديز" إلى أن ربحية شركات التأمين السعودية انخفضت في كل من عامي 2021 و2022، بعدما حالت الضغوط التضخمية على دخل الأسر دون المضي قدماً في فرض زيادات كافية على الأسعار لتعويض المطالبات المرتفعة. إلا أن ذلك تغيّر اليوم، وبالتالي، يُتوقع أن يؤدي ارتفاع الأسعار وعوائد الاستثمار إلى تحقيق المزيد من مكاسب الربحية خلال الفترة المتبقية من 2023 وحتى 2024، بحسب التقرير.

التأمين الصحي يهيمن على 60% من الأقساط التأمينية في السعودية

إجراءات حكومية داعمة

"موديز" سلطت الضوء أيضاً على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في السنوات الأخيرة عبر تطبيق إلزامية التأمين الطبي والتأمين على السيارات، مشيرة في هذا الصدد إلى ما أعلنته الحكومة في نهاية أكتوبر المنصرم عن خطط لنظام التأمين الطبي الممول من الدولة لجميع المواطنين، فضلاً عن تشديد السلطات إجراءاتها بشأن التأمين على السيارات وجعله شرطاً للحصول على تراخيص المركبات، وهو ما من شأنه -بحسب "موديز"- أن يعزز نمو أقساط التأمين على السيارات.

كذلك، توقعت "موديز" تسارع وتيرة الاندماج ما بين شركات القطاع، نظراً للرغبة الكبيرة منها في تنويع نشاطها، في وقت ترغب فيه شركات التأمين الصغيرة والمتوسطة التي عانى الكثير منها من تآكل رأس المال، في زيادة رأسمالها وتحقيق كفاءات الحجم بما يساعدها على استيعاب تكاليف التشغيل المتزايدة.

تصنيفات

قصص قد تهمك