الحوثيون: سنستهدف السفن المتجهة إلى إسرائيل.. ونحذر شركات الشحن

بيان: السفن المتجهة إلى إسرائيل من أي جنسية "ستصبح هدفاً مشروعاً، إذا لم يدخل لقطاع غزة حاجته من الغذاء والدواء"

time reading iconدقائق القراءة - 8
سفينة \"غالاكسي ليدر\" (Galaxy Leader) تُبحر في البحر الأحمر - المصدر: marinetraffic
سفينة "غالاكسي ليدر" (Galaxy Leader) تُبحر في البحر الأحمر - المصدر: marinetraffic
المصدر:الشرق

حذّرت جماعة الحوثي اليمنية السبت، من أنها ستستهدف السفن المتجهة إلى إسرائيل، معلنة حظر مرورها عبر البحر الأحمر وبحر العرب، وأنذرت شركات الشحن العالمية من التعامل مع الموانئ الإسرائيلية.

يأتي الإعلان الحوثي، وسط تزايد الدعوات من مسؤولين أميركيين سابقين لرد من إدارة جو بايدن على الهجمات الحوثية في البحر الأحمر، والتي استهدفت سفناً حربية أميركية خلال هجمات شملت إطلاق صواريخ بالستية باتجاه إسرائيل، والهجوم على سفن تجارية مملوكة لرجال أعمال إسرائيليين.

قالت الجماعة في بيان نشره المتحدث العسكري باسمها يحيى سريع على منصة (إكس)، إن السفن المتجهة إلى إسرائيل من أي جنسية "ستصبحُ هدفاً مشروعاً"، إذا لم يدخل لقطاع غزة حاجته من الغذاء والدواء".

وذكرت الجماعة في بيانها أنه "حرصاً على سلامة الملاحة البحرية، نحذر جميع السفن والشركات من التعامل مع الموانئ الإسرائيلية".

وتابع البيان: "نحرص على استمرار حركة التجارة العالمية عبر البحرين الأحمر والعربي لكافة السفن ولكافة الدول عدا السفن المرتبطة بإسرائيل، أو التي تقوم بنقل بضائع إلى الموانئ الإسرائيلية".

وأعلنت جماعة الحوثي أنها ستبدأ تنفيذ القرار من لحظة صدور البيان.

السيطرة على سفن شحن

منذ اندلاع الحرب في غزة في السابع من أكتوبر، أطلقت جماعة الحوثي مسيرات وصواريخ بالستية باتجاه إسرائيل، وسفن تجارية وأخرى حربية أميركية في البحر الأحمر.

وأعلنت الجماعة سيطرتها على أكثر من سفينة شحن قالت إنها مملوكة لرجال أعمال إسرائيليين، ونفت إسرائيل صلتها ببعض تلك السفن.

وشنت جماعة الحوثي في 19 نوفمبر، هجوماً على السفينة التجارية "غالاكسي ليدر"، في البحر الأحمر، ووصفت السفينة بأنها إسرائيلية، واقتادتها إلى الساحل اليمني.

وفي 26 نوفمبر، هاجم مسلحون ناقلة الكيماويات "سنترال بارك"، التي تديرها شركة "زودياك ماريتايم" (Zodiac Maritime)، في خليج عدن، وأعلنت القيادة المركزية الأميركية (CENTCOM)، في 27 نوفمبر، أن مدمرة تابعة للبحرية الأميركية نفذت عملية مشتركة مع سفن حليفة، انتهت باحتجاز 5 مسلحين حاولوا احتجاز الناقلة "سنترال بارك" التي تديرها شركة مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي في خليج عدن، مشيرة إلى تحرير الناقلة.

هجمات بالبحر الأحمر

أعلن الجيش الأميركي، الأحد الماضي، أن ثلاث سفن تجارية تعرّضت لهجوم في المياه الدولية جنوب البحر الأحمر، وذكرت القيادة المركزية الأميركية أن مدمرة أميركية تلقت نداء استغاثة، وقدمت المساعدة بعد إطلاق صواريخ وطائرات مسيرة من قبل جماعة الحوثي.

وشددت الولايات المتحدة رداً على استهداف السفن البحرية في البحر الأحمر، على أنها "تمثل تهديداً مباشراً للتجارة الدولية والأمن البحري، حيث عرضت الطواقم الدولية للخطر"، متهمةً إيران بالضّلوع في تمكين الحوثيين من شنّ هذه الهجمات.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أن المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ سيتوجّه إلى منطقة الخليج، لمواصلة الجهود الدبلوماسية الأميركية والتنسيق الإقليمي لحماية الأمن البحري في البحر الأحمر، وخليج عدن في خضم الهجمات الحوثية والإيرانية على ممرات الشحن الدولية.

تصنيفات

قصص قد تهمك