اليوان يهبط لأدنى مستوى في 4 أشهر متجاوزاً المستوى الرئيسي

بنك الشعب الصيني خفض السعر المرجعي اليومي للعملة المدارة بأكبر قدر منذ أوائل فبراير

time reading iconدقائق القراءة - 4
أوراق نقدية  صينية من فئة مائة يوان - المصدر: بلومبرغ
أوراق نقدية صينية من فئة مائة يوان - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

انخفض اليوان المتداول داخل بر الصين الرئيسي إلى أدنى مستوى له خلال أربعة أشهر، ليتخطى سعر الصرف المراقب عن كثب بعد الجهود التي بذلتها السلطات الصينية لعدة أشهر للحفاظ على تداول العملة المدارة ضمن نطاق ضيق.

تراجع اليوان بنسبة 0.3% يوم الجمعة، متجاوزاً المستوى الذي احتفظ به منذ نوفمبر والذي بلغ 7.20 مقابل الدولار الأميركي. وخفّض بنك الشعب الصيني السعر المرجعي اليومي للعملة المدارة بأكبر قدر منذ أوائل فبراير، في إشارة إلى أن بكين تسمح بانخفاض العملة أكثر وسط التعافي الاقتصادي المضطرب.

وبينما كان بنك الشعب الصيني يحاول الحفاظ على استقرار العملة من خلال تحديد "سعرها المرجعي" منذ العام الماضي، كانت الضغوط تتزايد مؤخراً وسط صعود الدولار وضعف العملات الآسيوية النظيرة مثل الين الياباني والدولار الأسترالي. لكن التراجع الحاد في قيمة اليوان يتطلب أيضاً اتخاذ المسؤولين رد فعل، مثل بيع البنوك الحكومية للدولار أو التدخل اللفظي.

قالت فيونا ليم، كبيرة استراتيجيي العملات الأجنبية لدى "مايبانك" (Maybank) في سنغافورة، إن "ارتفاع الدولار يبدو وكأنه ناتج عن السعر المرجعي الأضعف"، وهذا يشير إلى أن "بنك الشعب الصيني مستعد للسماح بتراجع اليوان نسبياً مع ارتفاع الدولار مؤخراً".

ارتفع مؤشر "بلومبرغ للدولار" يوم الجمعة، فيما تراجعت قيمة العملتين الأسترالية والنيوزيلندية. كما انخفضت الأسهم الصينية.

تصنيفات

قصص قد تهمك