ولي العهد: الاقتصاد الرقمي السعودي ينمو أسرع بثلاث مرات من نظيره عالمياً

الأمير محمد بن سلمان: رؤية 2030 عبارة عن مسيرة وليست وجهة نهائية

time reading iconدقائق القراءة - 4
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يستعرض أرقام ميزانية السعودية 2024 - المصدر: واس
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يستعرض أرقام ميزانية السعودية 2024 - المصدر: واس
المصدر:الشرق

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أن وتيرة نمو الاقتصاد الرقمي في السعودية أسرع بثلاث مرات من معدل النمو العالمي.

ولي العهد شدد خلال مشاركته أمس في جلسة حوارية خاصة ضمن الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي المقام في الرياض، على ضرورة ضخ المزيد من الاستثمارات في مجالات البحث والتطوير، نظراً لدورها في "تمكين الشركات الوطنية الرائدة، بما في ذلك أكوا باور وسير وآلات، من مواصلة مسيرة النمو"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأضاف أن قطاع البحث والتطوير يشكل "ركيزة أساسية تتيح لهذه الشركات توظيف التقنيات الناشئة ضمن نماذج أعمالها، وتعزيز النمو في هذا القطاع المهم بالمملكة"، مشيراً إلى أن في يونيو 2022، اعتمدت السعودية أولوياتها الوطنية الأربع لقطاع البحث والتطوير والابتكار، وهي: صحة الإنسان، واستدامة البيئة والاحتياجات الأساسية، والريادة في الطاقة والصناعة، واقتصاديات المستقبل.

وكشف ولي العهد السعودي آنذاك أن المملكة تستهدف الوصول بالإنفاق السنوي على قطاع البحث والتطوير إلى 2.5% من الناتج المحلي بحلول عام 2040. وقال الأمير محمد بن سلمان، إن القطاع "سيُسهم في تنمية وتنويع الاقتصاد الوطني من خلال إضافة 60 مليار ريال سعودي إلى الناتج المحلي الإجمالي في عام 2040، واستحداث آلاف الوظائف النوعية عالية القيمة في العلوم والتقنية والابتكار".

وكان وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبدالله السواحة أشار الشهر الماضي، في تصريحات على هامش مؤتمر "ليب 24" إلى أن حجم الاقتصاد الرقمي في السعودية ارتفع إلى 460 مليار ريال (نحو 122 مليار دولار)، مشيراً إلى أن الاقتصاد الرقمي العالمي ينمو بنسبة 2 إلى 3%، ولكنه ينمو في المملكة بنسبة 10%، معتبراً أن المملكة تُعد من أسرع 10 دول في العالم من حيث سرعة المنجز وحجمه.

كما أشار ولي العهد في كلمته إلى نمو صندوق الاستثمارات العامة، و"خططه الهادفة إلى التحول إلى صندوق سيادي تقدّر ثروته بتريليونات الدولارات".

في مارس الماضي، ارتفعت قيمة أصول صندوق الاستثمارات العامة السعودي إلى 941 مليار دولار، وذلك بعد نقل 8% من أسهم "أرامكو" إلى محافظ شركات مملوكة بالكامل للصندوق.

رؤية 2030

اعتبر ولي العهد السعودي أن "رؤية 2030" التي تم وضعها عام 2016، "عبارة عن مسيرة، وليست وجهة نهائية"، منبهاً إلى أن منجزات المملكة الحالية "ليست سوى طور البداية، وينبغي فعل المزيد، مما سيولد فرصاً عديدة للتعاون والنمو والتطوير مع مختلف الشركاء الدوليين".

الأمير محمد بن سلمان لفت إلى أن الرؤية أثرت على كافة جوانب الحياة في المملكة، مشيراً إلى "التحسينات الكبيرة التي طرأت على جودة الحياة والتطور الاجتماعي، إذ تضاعفت مشاركة المرأة في القوى العاملة منذ عام 2016".

وكان تقرير يرصد أداء "رؤية 2030" كشف أن الخطة الهادفة لإحداث نقلة نوعية في اقتصاد السعودية تمكنت في "منتصف عمرها" من تحقيق تقدم بمعظم مؤشراتها المحددة للعام المنصرم، بينما واجهت مستهدفات رئيسية أخرى رياحاً معاكسة.

وفق التقرير، تمكن 176 مؤشراً من أصل 243 من تخطي توقعات 2023، وكان 105 منها قد تجاوز مستهدفات العامين الحالي والمقبل.

تصنيفات

قصص قد تهمك