مصر تطالب دول "بريكس" بتحفيز التعامل بالعملات المحلية

مدبولي: بنك التنمية الجديد ضروري لتسهيل النفاذ للتمويل الميسر دون معايير مجحفة

time reading iconدقائق القراءة - 4
رئيس وزراء مصر، مصطفى مدبولي - المصدر: مجلس الوزراء المصري
رئيس وزراء مصر، مصطفى مدبولي - المصدر: مجلس الوزراء المصري
المصدر:الشرق

طالب رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي مجموعة دول "بريكس" بتحفيز التعامل بالعملات المحلية بين دول المجموعة، خلال كلمته اليوم الثلاثاء في ملتقى "بنك التنمية" التابع لـ"بريكس" في القاهرة.

قررت "بريكس" في أغسطس الماضي مضاعفة عدد أعضائها عبر دعوة كل من مصر والسعودية والإمارات وإيران وإثيوبيا للانضمام إلى المجوعة، ما يحوّلها إلى تكتل يسيطر على نحو ثلث الاقتصاد العالمي.

مع هذا التوسع الذي يُعد الأول منذ 2010 وهو تاريخ انضمام جنوب أفريقيا للمجموعة؛ زاد عدد الدول المنضوية إلى 10 أعضاء، بعدما كانت تضم روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا.

مدبولي أكد في كلمته أن بلاده "تتخذ توجهاً منفتحاً على كافة دول العالم دون تمييز أو تفضيل"، منوّهاً بأن "التوجه الاستراتيجي لمصر نحو مجموعة بريكس وبنك التنمية الجديد لا يجب تفسيره بأنه معادٍ لجهة أو أنه سعي لمواجهة النظام القائم".

كما أوضح مدبولي أن توجه مصر الاستراتيجي نحو "بريكس"، و"بنك التنمية الجديد" هدفه على المدى المتوسط والطويل العمل على إصلاح النظام الحالي الذي تمّ بناؤه انطلاقاً من معطيات لم تعد واقعية.

وأضاف أن بلاده "ترى أن إنشاء بنك التنمية الجديد كان ضرورة حتمية لمعالجة أوجه القصور الحالية وتسهيل النفاذ للتمويل الميسر دون معايير مجحفة وغير منطقية".

مثّل التبادل التجاري بين مصر ودول "بريكس" نحو ثلث حجم تجارة مصر مع دول العالم، وفقاً لبيانات صندوق النقد الدولي. وارتفعت صادرات مصر إلى دول التكتل 5.3% خلال 2022، لتسجل 4.9 مليار دولار، بينما زادت الواردات 11.5% للعام نفسه إلى 26.4 مليار دولار.

تصنيفات

قصص قد تهمك