التضخم يتسارع في روسيا ويزيد الضغوط على البنك المركزي

محافظة بنك روسيا حذرت من احتمال رفع أسعار الفائدة "بشكل كبير" في يوليو إذا لم تتراجع الضغوط التضخمية

time reading iconدقائق القراءة - 4
متسوق يحمل سلة أمام ممر المنتجات الطازجة داخل سوبر ماركت \"ماغنت\" في موسكو، روسيا - المصدر: بلومبرغ
متسوق يحمل سلة أمام ممر المنتجات الطازجة داخل سوبر ماركت "ماغنت" في موسكو، روسيا - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تسارع معدل التضخم في روسيا في مايو إلى أعلى مستوياته منذ أكثر من عام، مما يزيد الضغط على البنك المركزي لرفع سعر الفائدة الرئيسي للحد من نمو الأسعار.

أظهرت بيانات دائرة الإحصاءات الفيدرالية، الصادرة في وقت متأخر من يوم الجمعة، أن معدل التضخم السنوي وصل إلى 8.3% الشهر الماضي، من 7.84% في أبريل، ليصل لأعلى مستوى منذ فبراير من العام الماضي. وقفز معدل نمو الأسعار إلى 0.74% على أساس شهري، من 0.5% في أبريل.

وحذرت محافظة بنك روسيا المركزي، إلفيرا نابيولينا، الأسبوع الماضي من احتمال رفع أسعار الفائدة "بشكل كبير" في يوليو إذا لم تبدأ الضغوط التضخمية في التراجع. جاء ذلك بعد أن أبقى البنك المركزي سعر الفائدة عند 16% للاجتماع الرابع على التوالي، في ظل تأجيج حرب روسيا في أوكرانيا نشاط الاقتصاد وإثارة التضخم.

ومع ارتفاع الإنفاق الحكومي، أصبحت نابيولينا أكثر ميلاً لتشديد السياسة النقدية، في ظل تجاوز النمو الاقتصادي والطلب المحلي وزيادة الأسعار باستمرار توقعات البنك المركزي. وقال البنك في 7 يونيو إنه يتوقع أن يعود التضخم إلى هدفه البالغ 4% في 2025.

تصنيفات

قصص قد تهمك