"بلاكستون" الأمريكية تتخلى عن صفقة التوسّع في الصين عبر "سوهو تشاينا"

time reading iconدقائق القراءة - 2
شعار \"بلاكستون غروب\" - المصدر: بلومبرغ
شعار "بلاكستون غروب" - المصدر: بلومبرغ
المصدر:أ.ف.ب

تخلت شركة الاستثمار الأمريكية "بلاكستون" عن خطة للاستحواذ على شركة التطوير العقاري الصينية "سوهو تشاينا" مقابل 3 مليارات دولار.

وكانت "بلاكستون" تأمل من خلال هذا المشروع في توسيع وجودها في الصين، حيث تمتلك "سوهو تشاينا" أصولاً عقارية كبيرة، لا سيما في بكين، وفق ملف مقدم إلى بورصة هونغ كونغ الجمعة.

لكن عرضها كان خاضعاً لموافقة سلطة المنافسة الصينية، وخلص الطرفان إلى أنه لن يتم الوفاء بالشروط المسبقة في غضون الفترة الزمنية المحددة، وفق الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

وبحسب الوثيقة "اتفق الجانبان على عدم تقديم العرض".

ويبلغ عرض "بلاكستون" الذي قدمته في يونيو، 5 دولارات هونغ كونغي للسهم، بزيادة 30% عن سعر الإغلاق في ذلك الوقت، ما قدر قيمة المجموعة بنحو 26 مليار دولار هونغ كونغي (3,3 مليار دولار).

ووفق الوثيقة المقدمة في يونيو، كانت "بلاكستون" تمتلك في ذلك الحين "حوالي 6 ملايين متر مربع من العقارات في الصين".

ولم يحدد البيان المشترك الأخير سبب فشل الصفقة.

يأتي القرار في وقت تشن بكين حملات صارمة على الممارسات الاحتكارية في قطاعات تتراوح من التجارة الإلكترونية إلى التعليم.

ويمثل قطاع العقارات بدوره هدفاً لهذه الحملة، ما أدى إلى تعقيد جمع الأموال وتسبب بصعوبات لشركات مثل عملاق العقارات "إيفرغراند"، إحدى المجموعات الخاصة الأكثر مديونية في الصين.

تصنيفات

قصص قد تهمك