فيتنام.. آلاف العمال بأكبر مصنع أحذية رياضية في العالم غادروا بلا عودة

time reading iconدقائق القراءة - 4
أديداس ونايكي من أكثر المتضررين من غياب العمالة الفيتنامية - المصدر: بلومبرغ
أديداس ونايكي من أكثر المتضررين من غياب العمالة الفيتنامية - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

فشل عشرات الآلاف من الموظفين في العودة إلى العمل في وحدة بفيتنام لأكبر شركة مصنّعة للأحذية الرياضية في العالم، ما يُعرّض خطة العودة إلى الإنتاج الكامل في نوفمبر للخطر.

تمكّن من العودة ما بين 20% و30% من العمال إلى عمليات شركة صناعة الأحذية التايوانية "بو تشن" (Pou Chen Corp) في مدينة هو تشي منه، عندما أُعيد افتتاحها أول من أمس الأربعاء، حسبما ذكر موقع "زينغ نيوز".

قال الموقع الإخباري، نقلاً عن رئيس نقابة عمال الشركة، إن هذا يعني أن أكثر من 40 ألف عامل لم يعودوا إلى العمل. تضم قائمة عملاء "بو تشن" كلاً من شركتَي "نايكي" و"أديداس".

حسب التقرير الإخباري، عاد الآلاف من العمال المهاجرين الفيتناميين إلى مقاطعاتهم الأصلية خلال تفشي الوباء، كما أن الشركة غير متأكدة مما إذا كان بمقدورها زيادة عدد الموظفين للعمل بكامل طاقتها كما هو مخطط اعتباراً منذ منتصف نوفمبر أم لا.

حذرت الحكومة الفيتنامية من أن ملايين العمال المهاجرين قد يغادرون قلب البلاد الصناعي حول مدينة هو تشي منه، ما يؤدي إلى تفاقم التوترات في سلسلة التوريد العالمية المضطربة بالفعل، في الوقت الذي يستعدّ فيه تجار التجزئة بالغرب لموسم التسوق الرئيسي إبان الاحتفال بعيد الميلاد.

يمثل التهديد الحالي إضافة أخرى إلى أشهر من الضغط على سلاسل التوريد الصناعية العالمية، إذ تُجبِر جائحة كوفيد-19 المصانع والمواني على الإغلاق في جميع أنحاء آسيا، التي تُعَدّ المُنتِج الرئيسي لرقائق الكمبيوتر والمواد الخام والسلع الاستهلاكية الجاهزة مثل الأحذية الرياضية ولعب الأطفال والسيارات.

و لم يذكر تقرير "زينغ نيوز" ما إذا كان العمال قد غادروا مصانع "بو تشن" في المقاطعات المجاورة مثل دونغ ناي، وتاي نينه، وتين غيانغ، أم لا.

تصنيفات

قصص قد تهمك