استطلاع "ماسك" بشأن حصته في "تسلا" يمر دون مشاكل قانونية حتى الآن

time reading iconدقائق القراءة - 4
إيلون ماسك - المصدر: بلومبرغ
إيلون ماسك - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

لجأ إيلون ماسك إلى طريقته التقليدية، حيث استغل مطلع الأسبوع، تزامناً مع إغلاق الأسواق، وأطلق استطلاعاً للرأي مثيراً للانتباه عبر "تويتر" حول ما إذا كان يجب على الرئيس التنفيذي بيع 10% من حصته الهائلة في شركة "تسلا".

لكن هذه المرة، من غير المرجح أن يثير "ماسك" غضب المنظمين مع الولايات المتحدة، الممثلين في هيئة الأوراق المالية والبورصات، على عكس تغريدته سيئة السمعة بشأن "التمويل المضمون" التي كتبها في أغسطس 2018، حول تحويل شركة صناعة السيارات الكهربائية إلى شركة خاصة.

كان "ماسك" يرسل إشارات على مدار شهور بشأن عملية بيع محتملة للأسهم بسبب الضرائب. وقال خبير في قانون الأوراق المالية إنه على الرغم من انخفاض أسهم "تسلا" بنسبة 7.3% في تعاملات أمس الاثنين، إلا أن تغريدات "ماسك" حول حيازته الشخصية ربما لا تشكل انتهاكاً.

اقرأ أيضا: وحسمها تويتر.. على إيلون ماسك بيع 10% من "تسلا"

وقال جوناثان ماسي، الأستاذ في كلية ييل للحقوق: "إن ماسك يتصرف بصفته مساهماً. يمكنه استخدام "لوح ويجا" لتقرير وقت شراء الأسهم وبيعها.. إنه لأمر محزن أنه في كل مرة يكتب فيها هذا الرجل تغريدة، يتساءل الناس عما إذا كان يخوض مشكلة مع هيئة الأوراق المالية والبورصات".

تتطلب شروط اتفاقية التسوية مع هيئة الأوراق المالية والبورصات أن يحصل "ماسك" على موافقة من محامي الإفصاح أو الأوراق المالية المعين من "تسلا" - و المعروف باسم "جليس تويتر" (Twitter Sitter)- قبل توصيل المعلومات الجوهرية للمستثمرين.

تم تعديل الاتفاقية في أبريل 2019، بعد أن تجاهلها "ماسك" بوضوح، لتطلب الموافقة المسبقة لفئات معينة من المنشورات، بما في ذلك التغريدات حول "الأحداث المتعلقة بالأوراق المالية للشركة (بما في ذلك استحواذ ماسك أو تخارجه من أسهم الشركة)".

يعتبر إطلاق استطلاع للرأي على "تويتر" بمثابة تدريب مسرحي غير مُلزم، حيث لم يصدر بيان إفصاح لدى الجهات التنظيمية يشير إلى وجود بيع فعلي.

من المحتمل أن يكون "ماسك" قد نال الموافقة المسبقة على نشر تغريداته في عطلة نهاية الأسبوع من محامي "تسلا" المعين، وإذا لم يكن قد اتخذ تلك الخطوة، فمن غير الواضح ما إن كانت هيئة الأوراق المالية والبورصات ستتحرك ضده أم لا.

لطالما كان اسم محامي "تسلا" المعين بمثابة أمر تخميني، حيث شهد القسم القانوني في "تسلا" تغييراً هائلاً. كان آخر محامٍ أو مستشار عام اسمه جوناثان تشانغ، الذي غادر الشركة في ديسمبر 2019، وغادر المستشار العام بالإنابة آل بريسكوت في أبريل.

اقرأ أيضا: تأثر بأفكار جده الأكبر... كيف شكّل الخيال العلمي عقلية إيلون ماسك؟

تم إدراج ماثيو يون هوه باعتباره محامي إفصاح معين لدى "تسلا" في مراسلات تمت خلال مايو 2020، عندما استفسرت هيئة الأوراق المالية والبورصات عن تغريدة "ماسك" قال فيها "سعر سهم تسلا مرتفع للغاية".

سألت هيئة الأوراق المالية والبورصات الشركة المصنعة للسيارات عمّا إذا كانت تغريدة مطلع مايو قد تمت مراجعتها أو تمت الموافقة عليها مسبقاً، ردت "تسلا" بأنها لم تفعل، وأن الشركة اعتبرتها رأياً شخصياً غير متبلور.

لم تستجب "تسلا"، التي حلت مكتبها الإعلامي، لطلب التعليق أمس الإثنين. كما لم ترد هيئة الأوراق المالية والبورصات على طلب للتعليق.

تصنيفات

قصص قد تهمك