"فورد" تتوسع في إنتاج السيارات الكهربائية للحصول على مكان خلف "تسلا"

time reading iconدقائق القراءة - 3
\"فورد\" الأمريكية تعمل على زيادة قدراتها الإنتاجية لمواكبة الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية - المصدر: بلومبرغ
"فورد" الأمريكية تعمل على زيادة قدراتها الإنتاجية لمواكبة الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تتوقع "فورد موتور" أن تكون ثاني أكبر بائع للسيارات الكهربائية في العالم في غضون عامين، وفقاً لرئيسة العمليات بالشركة، ليزا دريك.

يشجع الطلب على سيارات فورد الكهربائية الأولى - موستانج ماك إي كروس أوفر، وسيارة البيك آب إف 150 لايتنينغ- المقرر طرحها في الربيع المقبل، وشاحنتها التجارية "إي ترانزيت"، شركة صناعة السيارات على زيادة الإنتاج ورفع توقعات المبيعات، كما قالت دريك للمستثمرين، اليوم الجمعة.

لماذا تخلّت "ريفيان" و"فورد" عن تطوير سيارة كهربائية مشتركة؟

باعت الشركة 22 ألف وحدة من "ماك إي" هذا العام رغم نقص الرقائق والإغلاق بسبب الوباء، وتقترب حجوزات البيع بالتجزئة لسيارة "لايتنينغ" من 200 ألف وحدة، في زيادة عن 150 ألف وحدة في منتصف سبتمبر.

وقالت "فورد" إن حوالي 75% من حجوزات "لايتنينغ" تأتي من عملاء جدد للشركة.

خطط زيادة الإنتاج

وفي مؤتمر "غولدمان ساكس العالمي للسيارات" قالت دريك: "نتوقع بناءً على حقيقة أن هناك طلباً كبيراً على هذه المنتجات في غضون الأربع والعشرين شهراً القادمة، أن نكون شركة صناعة السيارات الكهربائية رقم اثنين، وسنبيع على الأرجح حوالي 600 ألف سيارة كهربائية سنوياً على مستوى العالم. ونحن لا نخطط للتوقف عند هذا الحد".

من المتوقع أن تبيع "تسلا"، أكبر شركة لصناعة السيارات الكهربائية في العالم، 890,484 سيارة في عام 2021، وفقاً للمحللين الذين شاركوا في استطلاع بلومبرغ.

فورد تستثمر 316 مليون دولار لتصنيع قطع مركبات كهربائية في بريطانيا

ستواجه سيارة "إف 150 لايتنينغ" من فورد منافسة من "سايبر تراك" من "تسلا" و"آر 1 تي" من "ريفيان أوتوموتيف"، وستتفوق "موستانج ماك إي كروس" على الطراز "واي" من "تسلا".

قالت "فورد" في سبتمبر إنها ستنفق 250 مليون دولار لمضاعفة قدرات المصنع، الذي يُنتج "لايتنينغ" حتى تتمكن من إنتاج 80 ألف شاحنة سنوياً، في زيادة عن الأربعين ألفاً المخطط لها.

الاستثمار في البطاريات

بدأت "فورد" العام الماضي في تأسيس "مركز روج للسيارات الكهربائية" في ديربورن بولاية ميشيغان. وكانت النسخة التي تعمل بالبنزين من شاحنات السلسلة "إف" هي السيارة الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة منذ أربعة عقود وهي أكبر مصدر لأموال "فورد".

تخطط "فورد" و"إس كيه إنوفيشين" في كوريا الجنوبية لإنفاق 11.4 مليار دولار لبناء ثلاثة مصانع للبطاريات ومصنع تجميع لشاحنات السلسلة "إف" الكهربائية في تينيسي وكنتاكي، وهو أكبر استثمار في تاريخ شركة صناعة السيارات الأمريكية.

ستبدأ مصانع البطاريات في العمل في عامي 2025 و2026. وإضافة إلى هذا المشروع المشترك، تشتري "فورد" أيضاً خلايا البطاريات من "إل جي إنرجي سلوشن" لتجهيز سيارة "ماك إي" وشاحنة ترانزيت الكهربائية.

قالت دريك:"عندما سنبدأ في بناء منشآت مثل منشأة تينيسي وغيرها في النصف الأخير من العقد، فإننا نعتقد أن لدينا مقدرة واضحة لنكون الشركة الأولى، ونجهز جميع مصانعنا للقيام بذلك".

تصنيفات

قصص قد تهمك