مصادر لــ"الشرق": مصر تبيع 10% من "أبو قير للأسمدة" بـ2.25 مليار جنيه

time reading iconدقائق القراءة - 4
المصدر:الشرق

باعت الحكومة المصرية الليلة الماضية 10% من أسهم شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية بنحو 2.25 مليار جنيه، وفقاً لمصادر تحدثت مع "الشرق" شريطة عدم الكشف عنها (الدولار يعادل 15.6 جنيه)، وتم تنفيذ الطرح الثانوي في وقت لاحق من جلسة معاملات اليوم.

بحلول الساعة 1115 بتوقيت جرينتش قفز سهم الشركة ببورصة مصر إلى 22.11 جنيه بارتفاع 20%، بعد أن كان منخفضاً أمس 2.1%، وبلغت حصة الحكومة بالشركة 41.3% بعد تنفيذ الصفقة.

وقال مصدر مطلع على الطرح إنه "تمت تغطيته نحو 3.2 مرة من قبل المستثمرين".

كشفت الحكومة المصرية في مارس 2018 عن عزمها طرح حصص أقلية في 23 شركة بالبورصة، في إطار برنامج لجمع 80 مليار جنيه في غضون 24 إلى 30 شهراً، وقد مرّ نحو 21 شهراً منها، ولم تطرح الحكومة فيها سوى 4.5 في المئة من أسهم الشركة الشرقية للدخان في 2019، بالإضافة إلى جزء من شركة "إي فاينانس" المصرية للاستثمارات المالية والرقمية في وقت سابق من هذا العام.

وتبلغ القيمة السوقية لشركة أبو قير للأسمدة نحو 23 مليار جنيه، ويبلغ رأسمال الشركة المدفوع 1.892 مليار جنيه موزع على 1.261 مليار سهم، بقيمة اسمية 1.5 جنيه للسهم.

اقرأ المزيد: إنفوغراف.. "إي فاينانس" أكبر طرح في البورصة المصرية منذ 16 عاماً

مشاريع الشركة

"الطرح وجد إقبالاً كبيراً من المستثمرين، وجرت تغطيته أكثر من مرة من قِبل مستثمرين أجانب وعرب ومصريين، بجانب حصة لاتحاد العاملين بالشركة. وكان سعر السهم في الطرح 17.80 جنيه"، حسب مصادر لـ"الشرق".

وتولت "الأهلي فاروس" و"سي آي كابيتال" و"هيرميس" و"رينيسانس كابيتال" الترويج وتغطية الطرح.

وقال سعد أبو المعاطي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، في لقاء خاص مع قناة الشرق، إن طرح حصة إضافية نسبتها 10% من رأسمال الشركة بقيمة 2.2 مليار جنيه سيعزز من خطط الشركة التوسعية للفترة المقبلة، عبر عدد من المشروعات في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لتصنيع الميثانول والأمونيا، بطاقة إنتاجية تبلغ مليون طن من الميثانول و400 ألف طن من الأمونيا، وبتكلفة استثمارية تبلغ 1.6 مليار دولار.

وأضاف أبو المعاطي أنه "من المقرر نهاية الشهر الحالي الانتهاء من دراسات الجدوى الخاصة بإنشاء مصنع جديد لإنتاج الأسمدة الآزوتية، وهو سيكون المشروع الرابع لشركة أبو قير لإنتاج هذه الأسمدة". كاشفاً أن التوسعات ستزيد حجم الإنتاج الإجمالي للشركة بنحو 30%، ويشمل ذلك مصنعاً لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية في الوادي الجديد، والمقرر بدء تشغليه في مايو 2022.

ولفت أبو المعاطي إلى أن 50% من إنتاج شركة أبو قير للأسمدة موجه للسوق المحلية، والباقي يتم تصديره.

4 طروحات حكومية

تُعدُّ شركة أبو قير للأسمدة أكبر شركة مصرية متخصصة في إنتاج الأسمدة النيتروجينية بطاقة إنتاجية تبلغ حوالي 2.3 مليون طن سنوياً.

يُذكر أن الحكومة المصرية أعلنت مؤخراً عن حزمة محفزات لدعم سوق الأوراق المالية وتحسين بيئة الاستثمار والأعمال، بهدف دعم قدرات وتنافسية البورصة، وزيادة قدرتها على اجتذاب الاستثمارات الأجنبية. وتضمنت الحوافز الجديدة إلغاء ضريبة الدمغة على تعاملات سوق الأوراق المالية بالنسبة إلى المستثمر المقيم، وخصم جميع المصاريف الخاصة بالتداول وحفظ الأسهم وغيرها من الوعاء الضريبي.

وتستهدف مصر 4 طروحات أولية بالبورصة قبل نهاية السنة المالية الحالية (يونيو 2022)، بحسب تصريحات لنائب وزير المالي المصري أحمد كجوك في وقت سابق من هذا الأسبوع.

كان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قد قال في تصريحات الشهر الماضي، إنَّ بلاده تعتزم طرح 5 إلى 6 شركات مملوكة للدولة في البورصة قبل نهاية السنة المالية الجارية التي تنتهي في يونيو 2022.

تصنيفات

قصص قد تهمك