بورصة العملات المشفرة "بينانس" قد تتخذ من دبي مقرّاً رئيسياً لها

time reading iconدقائق القراءة - 10
\"بينانس\" تنسحب من سنغافورة - المصدر: بلومبرغ
"بينانس" تنسحب من سنغافورة - المصدر: بلومبرغ
المصدر:الشرق

من المقرر أن تُوقع "بينانس" (Binance)، أكبر بورصة للعملات المشفرة في العالم، مذكرة تفاهم مع حكومة دبي حول أنشطة مرتبطة بمجال العملات المشفرة، حسبما كشفت مصادر مطلعة على الموضوع لصحيفة "بيزنس تايمز" السنغافورية.

اقرأ أيضا

منصة "بينانس" الغامضة.. قصة أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم

إنَّها شركة تدفع لموظَّفيها برمز رقمي من ابتكارها الخاص، يقع مقرّها أينما كان مؤسسها. وهناك قائمة متزايدة من البلدان التي لا تريد أي علاقة معها. إنَّها "بينانس" (Binance Holdings) التي قد تكون أكبر الأشياء، وأكثرها جنوناً في عالم العملات المشفَّرة الأكثر جنوناً.أهلاً بكم في عالم "تشانغبنغ جاو"، مطوِّر البرامج المراوغ الذي يرتدي صندلاً من ماركة "فليب فلوب"، ويسميه الجميع "سي زي" (CZ) – والعقل المدبر وراء "بينانس"، التي تعدُّ في الوقت الحالي، أكبر بورصة عملة مشفَّرة على هذا الكوكب، برغم أنَّ المملكة المتحدة أطاحت للتو بشركة تابعة لها، في حين قدَّمت تايلاند شكوى جنائية ضد الشركة للعمل بدون ترخيص.بدون عنوان محددتأسست "بينانس" في الصين، ثم نُفيت إلى اليابان، وبعد ذلك نفت نفسها إلى مالطا، ثم أصبح مقرّها الرسمي اليوم في جزر كايمان، لكن بشكل غير رسمي؛ فإنَّ الشركةلا يوجد لها مقر على وجه التحديد في أيِّ مكان.تعيش المنصة على الإنترنت، ويبدو أنَّها حتى الآن بعيدة كل البعد عن محاولات المنظِّمين لتحديد كيفية ومكان عملها بدقة. وفي جوهر هذه الشركة، نجد "سي زي"، وهو شخصية يقدسها مناصرو العملات المشفَّرة، ولديه حوالي 3 مليون متابع على "تويتر"، وقد صرَّح برغبته في تخفيف الرقابة الحكومية. ويعيش في سنغافورة في الآونة الأخيرة.الآن فقط، ترغب سلطات العديد من البلدان بمعرفة المزيد عن تجربة "سي زي" التي دامت لأربع سنوات في تداول العملات المشفَّرة. يعدُّ التوبيخ الذي تلقَّته الشركة من المملكة المتحدة واحداً من أكبر الضربات حتى الآن، فلا يمكن لشركة "بينانس ماركتس" (Binance Markets) بيع منتجات أو حتى الإعلان عنها في المملكة المتحدة، وهي الخطوة التي دفعت بنك "باركليز" (Barclays) إلى منع المدفوعات ببطاقات الخصم إلى هذه البورصة.

تعد دبي واحدة من الأماكن المرشحة، بجانب فرنسا، لتكون مقراً عالمياً لـ"بينانس". وقام تشانغبنغ جاو، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "بينانس" بشراء أول منزل له في دبي في شهر أكتوبر. وصرح تشاو لـ"بلومبرغ" الشهر الماضي أنه اشترى العقار لإظهار ارتباط "بينانس" بالمدينة التي وصفها بأنها "مؤيدة تماماً للعملات المشفرة".

أضاف: "تتميز الحكومة هناك بأنها آخذة في التقدم على نحو هائل، وتمثل بيئة أعمال جيدة إلى أبعد حد".

لقاءات ومناقشات

رغم عدم الإعلان عن وجود أي مقر رسمي، إلا أن بورصة تداول العملات المشفرة دعمت روابطها مع دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تبذل جهوداً لتخفيف اعتمادها على النفط وتعزيز قدراتها في التكنولوجيا المالية والبلوكتشين. في الآونة الأخيرة، عقد تشاو لقاءات مع رؤساء مركز دبي للبلوكتشين وقسم جرائم الأصول المشفرة في شرطة دبي. وفق ما ذكرته صحيفة "بيزنس تايمز".

قبل شهرين، قال عمر رحيم، المدير السابق لشركة "بينانس" المسؤول عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في منشور على "لينكد إن": "أجرينا مناقشات مثمرة تتعلق بالفرص المتاحة والابتكار والمواهب والاستثمارات التي من الممكن أن توفرها "بينانس" للإمارات، بما يواكب الإستراتيجية الوطنية للخمسين عاماً المقبلة لدولة الإمارات التي دشنتها الحكومة خلال العام الماضي".

ورداً على الاستفسارات المقدمة من بلومبرغ، قال متحدث باسم "بينانس": " يتم تأسيس أفرع للشركة في مناطق متعددة حول العالم. ونجري محادثات ذات مغزى مع الحكومات والوكالات الحكومية وكبار أصحاب المصالح في الأسواق المختلفة. لا نقوم بالتعليق ولا نتكهن فيما يتصل بقضية المقر. وعندما يكون الأمر ملائماً، سنصدر بيانات رسمية لإطلاع المجتمع على أحدث التطورات".

استحواذات بينانس

ورغم سحب طلب حصولها على ترخيص لتداول العملات المشفرة في سنغافورة، إلا أن "بينانس" تتحرك لتثبيت أقدامها في المركز المالي المعروف بمعاييره التنظيمية التي ترقى للمستويات العالمية.

اقرأ أيضا

“بينانس" تنهي عملياتها في سنغافورة وتسحب طلب تشغيل بورصة مشفرة

سحبت بينانس آسيا سيرفسيز، الكيان السنغافوري المملوك لتشانغبنغ جاو، طلبها المقدم للحصول على رخصة لتشغيل بورصة عملات مشفرة محلية، وفقاً لما قالته الشركة.طالع المزيد: في ضربة جديدة للعملات المشفرة... سنغافورة تطالب "بينانس" بإيقاف خدماتهابذلك، تنهي "بينانس" جهوداً لتشغيل بورصة عملات مشفرة منظمة تحت إشراف سلطة النقد في سنغافورة. وقالت الشركة التابعة لأكبر بورصة تشفير في العالم، في بيان عبر البريد الإلكتروني، إن منصة تبادل العملات الورقية بالعملات المشفرة "Binance.sg" ستنهي عملياتها وتغلق بحلول 13 فبراير.اقرأ أيضاً: بعد شجار ماسك ورئيسها.. "بينانس" تُتيح سحوبات "دوج كوين" مجدداًكانت "بينانس آسيا" من بين حوالي 170 شركة تقدمت بطلب إلى سلطة النقد في سنغافورة للحصول على تصريح لتقديم خدمات العملات المشفرة العام الماضي.انسحاب "بينانس" من سنغافورة سينهي على الأرجح التكهنات بشأن بروز الدولة كمقر رئيسي عالمي للبورصة.قدم تشاو، المقيم في سنغافورة منذ عامين، إشارات مختلطة بشأن المكان الذي قد يختاره كمقر للشركة، قائلاً إن أماكن في أوروبا والشرق الأوسط قدمت بدائل داعمة للتشفير بجانب سنغافورة.تشاو، البالغ 44 عاماً، قال الشهر الماضي إنه اشترى منزله الأول على الإطلاق في دبي لإظهار التزامه بالولاية القضائية التي وصفها بأنها "مؤيدة جداً للعملات المشفرة" إلى جانب فرنسا. تشاو ذكر لصحيفة "ذا تليغراف" إن "بينانس" أعادت أيضا إحياء خطط التسجيل في بريطانيا.اقرأ المزيد: بريطانيا تتخذ إجراءات صارمة ضد منصة "بينانس" لتداول العملات المشفرةتأسست شركة "بينانس هولدينغز" في الصين في عام 2017، ولم تنشئ قاعدة عالمية بعد، وبدلاً من ذلك، قام "تشاو" بتأسيس شركات في مواقع تعمل فيها "بينانس".قالت الشركة إن "بينانس آسيا" احتسبت "الاعتبارات الاستراتيجية والتجارية والتنموية على مستوى العالم" في قرار سحب الطلب المقدم في سنغافورة.طالع أيضاً: منصة "بينانس" الغامضة.. قصة أكبر بورصة عملات مشفرة في العالمريتشارد تنغ، الرئيس التنفيذي لكيان سنغافورة قال: "نحن دائماً نضع مستخدمينا أولاً، لذلك لم يتم اتخاذ قرارنا بإغلاق "Binance.sg" باستخفاف، وأنا ممتن لسلطة النقد في سنغافورة لمساعدتها المستمرة لـ"بينانس آسيا سيرفسيز" ونتطلع إلى فرص مستقبلية للعمل معاً".بدلاً من ذلك، ستعيد "بينانس آسيا" تركيز عملياتها تجاه تكنولوجيا البلوكتشين، وفقاً للبيان.

اقرأ أيضا

“بينانس" تنهي عملياتها في سنغافورة وتسحب طلب تشغيل بورصة مشفرة

سحبت بينانس آسيا سيرفسيز، الكيان السنغافوري المملوك لتشانغبنغ جاو، طلبها المقدم للحصول على رخصة لتشغيل بورصة عملات مشفرة محلية، وفقاً لما قالته الشركة.طالع المزيد: في ضربة جديدة للعملات المشفرة... سنغافورة تطالب "بينانس" بإيقاف خدماتهابذلك، تنهي "بينانس" جهوداً لتشغيل بورصة عملات مشفرة منظمة تحت إشراف سلطة النقد في سنغافورة. وقالت الشركة التابعة لأكبر بورصة تشفير في العالم، في بيان عبر البريد الإلكتروني، إن منصة تبادل العملات الورقية بالعملات المشفرة "Binance.sg" ستنهي عملياتها وتغلق بحلول 13 فبراير.اقرأ أيضاً: بعد شجار ماسك ورئيسها.. "بينانس" تُتيح سحوبات "دوج كوين" مجدداًكانت "بينانس آسيا" من بين حوالي 170 شركة تقدمت بطلب إلى سلطة النقد في سنغافورة للحصول على تصريح لتقديم خدمات العملات المشفرة العام الماضي.انسحاب "بينانس" من سنغافورة سينهي على الأرجح التكهنات بشأن بروز الدولة كمقر رئيسي عالمي للبورصة.قدم تشاو، المقيم في سنغافورة منذ عامين، إشارات مختلطة بشأن المكان الذي قد يختاره كمقر للشركة، قائلاً إن أماكن في أوروبا والشرق الأوسط قدمت بدائل داعمة للتشفير بجانب سنغافورة.تشاو، البالغ 44 عاماً، قال الشهر الماضي إنه اشترى منزله الأول على الإطلاق في دبي لإظهار التزامه بالولاية القضائية التي وصفها بأنها "مؤيدة جداً للعملات المشفرة" إلى جانب فرنسا. تشاو ذكر لصحيفة "ذا تليغراف" إن "بينانس" أعادت أيضا إحياء خطط التسجيل في بريطانيا.اقرأ المزيد: بريطانيا تتخذ إجراءات صارمة ضد منصة "بينانس" لتداول العملات المشفرةتأسست شركة "بينانس هولدينغز" في الصين في عام 2017، ولم تنشئ قاعدة عالمية بعد، وبدلاً من ذلك، قام "تشاو" بتأسيس شركات في مواقع تعمل فيها "بينانس".قالت الشركة إن "بينانس آسيا" احتسبت "الاعتبارات الاستراتيجية والتجارية والتنموية على مستوى العالم" في قرار سحب الطلب المقدم في سنغافورة.طالع أيضاً: منصة "بينانس" الغامضة.. قصة أكبر بورصة عملات مشفرة في العالمريتشارد تنغ، الرئيس التنفيذي لكيان سنغافورة قال: "نحن دائماً نضع مستخدمينا أولاً، لذلك لم يتم اتخاذ قرارنا بإغلاق "Binance.sg" باستخفاف، وأنا ممتن لسلطة النقد في سنغافورة لمساعدتها المستمرة لـ"بينانس آسيا سيرفسيز" ونتطلع إلى فرص مستقبلية للعمل معاً".بدلاً من ذلك، ستعيد "بينانس آسيا" تركيز عملياتها تجاه تكنولوجيا البلوكتشين، وفقاً للبيان.

استحوذ ذراع الشركة في سنغافورة، على 18% في بورصة الأوراق المالية الخاصة "إتش جي أكستشينج" (Hg Exchange) الخاضعة للسلطات التنظيمية في سنغافورة، ومازالت صفقة الاستحواذ تخضع لمتطلبات الجهات التنظيمية. ومن الجدير بالذكر أن "بينانس" تسعى لشراء حصص في منصات التداول التي تخضع للجهات التنظيمية في سنغافورة منذ الربع الثالث من العام الحالي، بحسب ما ذكرت مصادر بالقطاع لصحيفة "بيزنس تايمز".

في إطار منفصل، كشفت "بينانس" يوم الإثنين عن عزمها تأسيس مركز لابتكار البلوكتشين في سنغافورة، بهدف استكشاف مبادرات على غرار برامج حضانة تطوير الأعمال والبلوكتشين والتعليم وفرص الاستثمار أخرى.

تصنيفات

قصص قد تهمك