بايدن يفعِّل صلاحيات الحرب الباردة لتعزيز إنتاج بطاريات السيارات الكهربائية

time reading iconدقائق القراءة - 8
الرئيس الأمريكي جو بايدن - المصدر: بلومبرغ
الرئيس الأمريكي جو بايدن - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أنَّها ستفعِّل سلطات الحرب الباردة من أجل تعزيز الإنتاج المحلي لمواد البطاريات المطلوبة لتشغيل السيارات الكهربائية والتحول إلى الطاقة المتجددة، وهو إجراء يهدف إلى تحسين القدرة التنافسية للولايات المتحدة في سوق تسيطر عليها الصين.

يضيف القرار مواد الليثيوم، والنيكل، والكوبالت، والغرافيت، والمنغنيز إلى قائمة العناصر التي يشملها قانون الإنتاج الدفاعي لسنة 1950.

يستند القرار إلى نفس الصلاحيات التي استغلها رئيسان سابقان، الأول؛ هو دونالد ترمب لتحفيز إنتاج الكمامات للتصدي للوباء، والثاني؛ هاري ترومان لتصنيع الصلب من أجل الحرب الكورية.

من الممكن أن يساعد هذا القرار شركات التعدين في الحصول على 750 مليون دولار بموجب تمويل الفصل الثالث من قانون الإنتاج الدفاعي.

قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، إنَّ القطاعات التي تدعمها البطاريات ذات القدرة الضخمة مع قطاعي النقل والطاقة؛ تشكّل أكثر من نصف انبعاثات الكربون في الولايات المتحدة.

تحديات أمام بايدن

يوضح هذا الإجراء أيضاً الموقف الصعب الذي يتعرّض له الرئيس جو بايدن فيما يتعلق بهذه القضية. من جهة، يعارض نشطاء التغير المناخي وأنصار حماية البيئة وجماعات السكان الأصليين العديد من مشروعات التعدين جراء تأثيرها على إمدادات المياه والمجتمعات المحلية المجاورة.

من الجهة الأخرى، ستحتاج الولايات المتحدة إلى عملية توسع ضخمة في مشروعات التعدين المحلية للبدء في توفير جزء بسيط من المعادن والمواد التي ستكون لازمة لإمداد الموجة المقبلة من إنتاج السيارات الكهربائية.

سيقدّم تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي تمويلاً كبيراً للعمليات الموجودة حالياً، والإنتاجية، وتحسينات السلامة، ودراسات الجدوى، لكنَّه لن يوفّر لقطاع التعدين الأداة التي كان يطالب بها، أي: عملية سريعة للتنقيب عن الخام في الأرض.

تحتج مجموعات من قطاع التعدين بأنَّ الأمر سيحتاج لوقت يمتد من 7 إلى 10 أعوام لإنشاء منجم وتشغيله في الولايات المتحدة، وذلك بالمقارنة مع مدة تترواح ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات في كندا المجاورة، وفقاً للرابطة الوطنية للتعدين.

في هذه الأثناء، عقدت لجنة الطاقة بمجلس الشيوخ، برئاسة العضو الديمقراطي عن ولاية "ويست فيرجينيا"، جو مانشين، جلسة استماع يوم الخميس حول إنتاج المواد الحيوية محلياً.

كرر مانشين عرض وجهة نظره بأنَّ الاعتماد على الدول الأجنبية للوصول للمواد اللازمة لتصنيع السيارات الكهربائية يقف وراء مطالبته بتوفير معاملة مساوية للدعم المقدّم للمركبات التي تعمل بوقود الهيدروجين.

كما اقترح استعمال قانون الإنتاج الدفاعي للإسراع من أجل الحصول على الموافقة النهائية على خط أنابيب الغاز الطبيعي الذي يربط بين ولاية "ويست فيرجينيا" وولاية "فيرجينيا".

دعم كل من مانشين والسيناتور الجمهورية عن ولاية ألاسكا ليزا موركوفسكي استعمال القانون لتوسيع إنتاج هذه المواد أثناء مقابلات الردهة مع المراسلين في مبنى الكابيتول خلال الأسبوع الجاري.

تصنيفات

قصص قد تهمك