هونغ كونغ تنضم إلى طفرة بيع السندات الخضراء العالمية

time reading iconدقائق القراءة - 2
علم \"هونج كونغ للتبادل والمقاصة\"، الثاني من اليمين، في هونغ كونغ، الصين  - المصدر: بلومبرغ
علم "هونج كونغ للتبادل والمقاصة"، الثاني من اليمين، في هونغ كونغ، الصين - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

بدأت هونغ كونغ في تسويق سندات خضراء لطرحها بالأسواق العالمية بعملات متعددة يوم الأربعاء، لتنضم بذلك إلى التدافع العالمي لأسواق الدين، إذ يستفيد المقترضون من تعافي السوق.

تعتزم المدينة طرح سندات دولارية ذات حجم قياسي مقسمة إلى 4 شرائح، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر، طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم. وقالوا إنها تسوِّق سندات خضراء باليوان وتعتزم طرحها على شريحتين لأجل عامين وخمسة أعوام.

اختارت هونغ كونغ البنوك لتسويق السندات الدولية في أقرب وقت يوم الأربعاء.

يبدو أن الأسبوع الأول من شهر يناير سيكون مزدحماً للمصدرين على مستوى العالم، مستفيداً من انخفاض الهوامش لتقليل تكاليف التمويل. بالنسبة إلى جهات الإصدار الخارجية في آسيا، فإن انخفاض قيمة الدولار مفيد أيضاً.

تكبدت أسواق الدخل الثابت خسائر فادحة العام الماضي، إذ رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة، مما كبح جماح المصدرين، إلا أنهم تعافوا إلى حد ما في أواخر عام 2022، إذ أصبح الفارق على السندات المقومة بالدولار في آسيا باستثناء اليابان هو الأقل الآن منذ سبتمبر.

تصنيفات

قصص قد تهمك