الاكتتابات في بورصة هونغ كونغ تسجل أبطأ وتيرة منذ 12 عاماً

time reading iconدقائق القراءة - 6
الإجراءات الصينية والتضخم أضعفا الطروحات العامة ببورصة هونغ كونغ  - المصدر: بلومبرغ
الإجراءات الصينية والتضخم أضعفا الطروحات العامة ببورصة هونغ كونغ - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تسير الإدراجات الجديدة في هونغ كونغ بأبطأ وتيرة لها منذ تداعيات الأزمة المالية العالمية، بعد تراجع المعنويات بسبب أداء الأسواق الأضعف، والقمع الصيني لكبرى شركات التكنولوجيا.

تشير بيانات جمعتها "بلومبرغ" إلى طرح سبع شركات فقط للاكتتاب العام الأولي في الربع الثاني حتى الآن، وهي في طريقها لتسجيل أقل عدد منذ عام 2009. ويتناقض نشاط الربع الثاني الهادئ للغاية بشكل حادٍّ مع الاندفاع نحو الاكتتاب العام خلال العام الماضي أو حتى في بداية عام 2021.

أظهرت البيانات أنَّ الأداء في اليوم الأول من شهر مايو واجه صعوبات أيضاً، فقد سجَّلت الاكتتابات العامة الأولية لشركتي "جيه دي لوجيستيكس" JD Logistics Inc للمستودعات والتوزيع، وشركة "سنترال تشاينا مانيجمينت" Central China Management Co لإدارة العقارات، أسوا متوسط أداء للطروحات الأولية في 15 شهراً.

الحفاظ على الاستقرار المال

يأتي هذا الهدوء في الوقت الذي فرضت فيه الصين غرامة قياسية على مجموعة "علي بابا غروب"، وأمرت 34 من أكبر شركات التكنولوجيا الصينية بتصحيح أيِّ ممارسات تجارية مناهضة للمنافسة.

أدى ذلك إلى تقلُّب الشركات بشأن طرح أسهمها للاكتتاب العام، وأقلق المستثمرين بشأن اتخاذ الجهات التنظيمية للمزيد من الإجراءات، في حين قالت الصين، إنَّ هذه الخطوات تهدف إلى حماية المستهلكين والحفاظ على الاستقرار المالي.

وقال لويس تسي، العضو المنتدب في شركة "ويلثي سيكيوريتيز" Wealthy Securities Ltd في هونغ كونغ: "لم يعد المستثمرون يشعرون بالراحة لدفع تقييمات عالية لبعض الشركات، وسيتعيَّن على بعض مصدِّري الأوراق المالية مراجعة مضاعفاتهم بسبب التدخل الحكومي".

خسرت أكبر ثلاث شركات تقنية صينية، التي شملت "تينسينت هولدينغز"، و"علي بابا غروب"، و"ميتويوان"، أكثر من 400 مليار دولار في قيمتها من المستويات المرتفعة التي حقَّقتها قبل أربعة شهور فقط.

وتراجعت سوق الأسهم في هونغ كونغ إلى تصحيح فني في وقت سابق من هذا العام، مما أدى إلى انخفاض التقييمات بشكل أكبر، في حين كان مؤشر "هانغ سينغ" القياسي أحد أسوأ المؤشرات أداءً في العالم منذ أعلى مستوى له في شهر فبراير.

مخاوف التضخم

ونتيجة لتلك الأسباب، بلغ رأس المال الذي تمَّ جمعه في بورصة هونغ كونغ هذا العام نصف مستوياته العام الماضي فقط، مما أثَّر على مكانة المدينة كمركز رئيسي لجمع التمويلات. في المقابل، تجاوز حجم التداول في بورصة "ناسداك" فعلياً رقمه في عام 2020، بفضل ازدهار إدراجات شركات "الشيكات على بياض" في وقت سابق من هذا العام.

و مايزال حجم الاكتتاب العام الأولي في هونغ كونغ أكثر من ثلاثة أضعاف الفترة نفسها من العام الماضي حتى تاريخه، فقد تمَّ جمع ما يقرب من 23.9 مليار دولار، مقابل تلاشي طفرة شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأصبحت فكرة طرح أسهم شركات التكنولوجيا للاكتتاب العام أكثر صعوبة بسبب المخاوف من ارتفاع التضخم الذي جعل المستثمرين يتخلون عن الأسهم ذات التقييمات العالية. قال المستثمرون، إنَّ تدقيق بكين على الشركات في قطاعي التكنولوجيا والتعليم أجبرهم على تقليص توقُّعات الأرباح.

وقال فرانشيسكو لافاتيلي، رئيس الأسواق المالية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في "جيه بي مورغان تشيس آند كو": "شهدنا بعض التقلُّبات، وانعكس ذلك على شهية المستثمرين، إلا أنَّ الصفقات ذات التسعير المناسب سيتمُّ إنجازها".

وتراجعت شركة التكنولوجيا المالية "بايرونغ" Bairong Inc. بنسبة 16% بعد بدء التداول في أواخر شهر مارس، في حين انخفضت شركة الرعاية الصحية، "تشاووكي أبوثالمولوجي " Zhaoke Ophthalmology Ltd.، بنسبة 15% في أواخر إبريل. وأغلقت شركة "جيه دي لوجيستيكس " بعد جمع 3.2 مليار دولار، نسبة تزيد بـ3% فقط عن سعر طرحها الأولي مؤخراً، على عكس وحدة "جيه دي هيلث إنترناشيونال"، التابعة لـ"جيه دي دوت كوم"، التي ارتفعت بنسبة 56% في أوَّل يوم لها العام الماضي.

النجاح القادم

وسيأتي اختبار قدرة سوق الاكتتاب العام في هونغ كونغ على الانتعاش من خلال بعض الإدراجات القادمة، إذ يمرُّ حالياً ببداية انتعاش مرة أخرى مع بيع أسهم عدة شركات في قطاعات الألبان، وتقويم الأسنان غير المرئي.

وتشمل الإدراجات الكبيرة طرح مجموعة "تشاينا يوران ديري غروب" China Youran Dairy Group بحوالي 799 مليون دولار، التي بدأت حملتها الترويجية يوم الإثنين الماضي، وشركة "كارسغين ثيرابوتيكس هولدينغز" CARsgen Therapeutics Holdings Ltd. للأدوية البيولوجية، التي تسعى لجمع حوالي401 مليون دولار، وبدأت في تلقي طلبات المستثمرين يوم الإثنين أيضاً.

أطلقت شركة "إينجيل ألاين" Angelalign Technology Inc. لتقويم الأسنان غير المرئي في الصين، طرحها العام الأولي بقيمة 375 مليون دولار يوم الخميس، الذي شهد بالفعل تغطية شريحة الأفراد بـ674 ضعفاً عن قيمة الاكتتاب المطروح لهذه الشريحة في اليوم الأول لتلقي الطلبات، بحسب صحيفة "هونغ كونغ إيكونوميك جورنال".

وبدأ ما لا يقل عن ثلاث شركات في قياس طلب المستثمرين على الاكتتابات العامة الأولية يوم الإثنين، مثل شركة الشاي الصينية "نايوكي هولدينغز" Nayuki Holdings Ltd، التي وصل سهمها إلى درجة الفقاعة، بالإضافة إلى شركتين لإدارة العقارات.

كما يراقب المستثمرون عن كثب درجة الإقبال على الإصدارات الضخمة، بما في ذلك ذراع البث الموسيقي لشركة الألعاب الصينية العملاقة، "نت إيز" NetEase Inc.، التي تقدَّمت في أواخر شهر مايو للاكتتاب العام في هونغ كونغ، وقد تجمع حوالي مليار دولار.

وقال كيني وين، الاستراتيجي في شركة "إيفربرايت صن هونغ كاي" Everbright Sun Hung Kai: "يحتاج السوق إلى ما لا يقل عن اثنين أو ثلاثة اكتتابات عامة ضخمة لإحياء المعنويات. هذا يعني أنَّك بحاجة لكي تفاجئ السوق باتجاه صعودي، وذلك من خلال تحقيق نسبة في الإصدارات والأداء في اليوم الأول. الأيام الجيدة لسوق الاكتتاب العام لن تعود بعد ."

تصنيفات

قصص قد تهمك