روسيا تتفادى مخاطر التخلف عن سداد مدفوعات فائدة.. مجدداً

time reading iconدقائق القراءة - 2
شعار \"جيه بي مورغان\" - المصدر: بلومبرغ
شعار "جيه بي مورغان" - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تفادت روسيا مخاطر التخلف عن السداد، بعد أن عالجت "جيه بي مورغان تشيس أند كو" (JPMorgan Chase & Co) مدفوعات فوائد إحدى سندات اليورو الروسية المقوّمة بالدولار .

عالجت مجموعة "جيه بي مورغان"، المدرجة كوكيل دفع في نشرة إصدار الديون الروسية المستحقة في عام 2030، مدفوعات فائدة بقيمة 87.5 مليون دولار مستحقة اليوم الخميس، وفقاً لشخص مطلع على الأمر، رفض ذكر اسمه لأنه غير مصرح له بالتحدث علناً.

"فيتش": روسيا ستُعدّ "متعثرة" إذا سددت مدفوعات الفائدة بالروبل

نشأت تساؤلات حول قدرة روسيا على خدمة ديونها المستحقة في 2030 الأسبوع الماضي بعد أن قام "كلير ستريم" (Clearstream)، وهو بنك يقع مقره في لوكسمبورغ، والمُدرج كغرفة مقاصة في مستندات السندات، بحظر حساب "تسويات الإيداع الوطنية" وهي الجهة التي تتلقى مدفوعات الحكومة الروسية على بعض سنداتها الأجنبية ليتم توزيعها.

ومع ذلك، فقد أظهرت روسيا أنها قادرة وراغبة في خدمة ديونها الخارجية، على الرغم من العقوبات الدولية الكاسحة التي جاءت رداً على غزو الرئيس فلاديمير بوتين لأوكرانيا. وصلت مدفوعات القسائم لسندات دولية منفصلة تستحق في عام 2035، والتي كانت مستحقة يوم الإثنين من هذا الأسبوع، إلى حسابات المستثمرين بعد يوم تقريباً.

كما وسددت روسيا أيضاً أصل الدين والفوائد على السندات الدولارية البالغة قيمتها ملياري دولار والمستحقة في 4 أبريل، وعرضت وزارة المالية إعادة شراء بعض الديون والسداد بالروبل.

تصنيفات

قصص قد تهمك