مصر تقدّر احتياطيات حقل غاز "نرجس" بـ2.5 تريليون قدم مكعب

وزير البترول لـ"الشرق": مصر تستهدف 8 مليارات دولار استثمارات من شركات النفط الأجنبية خلال 2023

time reading iconدقائق القراءة - 3
المصدر:الشرق

تتوقع مصر أن تبلغ احتياطيات الغاز في حقل "نرجس"، المكتشف حديثاً، ما بين تريليونين و2.5 تريليون قدم مكعب، حسب وزير البترول طارق الملا في مقابلة مع "اقتصاد الشرق"، منوّهاً بأن "شيفرون" بصدد إنهاء أبحاثها بما سيعطي صورة أوضح عن حجم الاحتياطيات.

يقع الكشف الجديد في منطقة "نرجس" البحرية، البالغة مساحتها 1800 كيلومتر مربع، والواقعة شرق البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل المصرية. وتمتلك "شيفرون هولدينغز" الأميركية، و"آي إي أو سي بروداكشن" التابعة لشركة "إيني" الإيطالية، حصة 45% لكل منهما في الامتياز، فيما تمتلك شركة "ثروة للبترول المصرية" حصة 10%.

الملا أضاف في المقابلة التي أجرتها الإعلامية زينة صوفان، اليوم الثلاثاء على هامش معرض ومؤتمر مصر للبترول "إيجبس 2023"، أن بلاده تستهدف زيادة استثمارات شركات النفط الأجنبية العاملة في البلاد إلى نحو 8 مليارات دولار خلال 2023.

بلغت استثمارات شركات النفط الأجنبية في مصر 5.7 مليار دولار خلال السنة المالية 2021-2022 التي انتهت في 31 يونيو الماضي.

مزايدات جديدة

وزير البترول أوضح بالنسبة إلى المزايدات الثلاث الجديدة للتنقيب عن النفط والغاز في 2023 أن مزايدتين سيجري طرحهما عبر منصة رقمية خاصة في الصحراء الشرقية والغربية ودلتا النيل وجنوب الوادي، في حين ستكون المزايدة الثالثة من خلال نظام تطوير الحقول المتقادمة.

طرحت مصر نهاية 2022 مزايدة عالمية للتنقيب عن الغاز في 12 منطقة بالبحر المتوسط ودلتا النيل، من خلال الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، ويستمر التقديم للمزايدة حتى مايو المقبل.

كانت مصر في يناير 2022 أرست 8 مناطق للتنقيب عن النفط والغاز على شركات "إيني"، و"بي بي"، و"أبكس إنترناشيونال"، و"إنرجين إيجيبت"، و"إينا نافتا"، و"سيبترول"، و"يونايتد إنيرجي"، من خلال مزايدة عالمية.

المناطق التي وقعت عليها الترسية في يناير هي: منطقتان بالبحر المتوسط، و4 مناطق بالصحراء الغربية، فضلاً عن منطقتين بخليج السويس، بإجمالي مساحات تُقدَّر بنحو 12.3 ألف كم مربع. على أن يكون الحدّ الأدنى للاستثمارات في فترات البحث 250 مليون دولار لحفر 33 بئراً بحدّ أدنى، بالإضافة إلى 23.7 مليون دولار منحاً للتوقيع.

محطات الإسالة

لدى مصر محطتان لإسالة الغاز الطبيعي بطاقة إنتاجية 2.1 مليار قدم مكعب يومياً، بهدف تصديره إلى الخارج، وتعتمد الصادرات على فائض الإنتاج لديها وعلى الغاز الوارد من دول الجوار.

الملا أكّد خلال المقابلة مع "اقتصاد الشرق" أن محطتي الإسالة لدى بلاده لم تصلا بعدُ إلى طاقتهما التشغيلية القصوى، وأن فكرة إنشاء محطة إسالة ثالثة قيد الدراسة.

زادت صادرات مصر من الغاز الطبيعي 14.3% في 2022 إلى 8 ملايين طن مقابل 7 ملايين طن في 2021، وجنت من صادرات الغاز 8.4 مليار دولار في 2022، مقابل 3.5 مليار دولار في 2021 بزيادة 140%.

تستهدف مصر أن يبلغ إنتاجها خلال 2023 نحو 600 ألف برميل نفط يومياً و6.5 مليار قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعي.

تصنيفات

قصص قد تهمك