أسعار النفط ترتفع بعد بيانات قوية من الصين وضرب مصافٍ روسية

غارات بطائرات مسيرة أوكرانية استهدفت عدة مصافٍ في نهاية الأسبوع

time reading iconدقائق القراءة - 3
منصة التنقيب البحري عن النفط التابعة لشركة \"إكوينور\" في حقل يوهان سفيردروب ببحر الشمال - المصدر: بلومبرغ
منصة التنقيب البحري عن النفط التابعة لشركة "إكوينور" في حقل يوهان سفيردروب ببحر الشمال - المصدر: بلومبرغ
المصدر:

بلومبرغ

ارتفع سعر النفط بعد أكبر تقدم أسبوعي خلال شهر واحد، حيث فاقت بيانات الاقتصاد الكلي من الصين التوقعات، وزادت الهجمات الأوكرانية على المصافي الروسية من المخاطر الجيوسياسية.

ارتفع خام برنت نحو 86 دولاراً للبرميل بعد أن صعد بنسبة 4% الأسبوع الماضي، في حين تجاوز خام غرب تكساس الوسيط 81 دولاراً. أظهرت أرقام يوم الاثنين أن إنتاج واستثمارات المصانع في الصين نما بقوة أكبر من المتوقع في بداية العام. وتعتبر البلاد أكبر مستورد للنفط في العالم.

وفي الوقت نفسه، في روسيا، أصابت غارات الطائرات بدون طيار خلال عطلة نهاية الأسبوع عدة مصافٍ، بعضها في عمق أراضي البلاد. وأدى ذلك إلى ارتفاع العقود الآجلة للديزل للجلسة الثالثة. وجاءت هذه الهجمات في الوقت الذي حقق فيه فلاديمير بوتين فوزاً كاسحاً في الانتخابات الرئاسية.

اقرأ المزيد: هجمات المُسيرات على مصافي النفط تؤثر على صادرات الديزل الروسية

ومع التحركات الأخيرة، خرج النفط من نطاق التداول الضيق الذي سيطر على الأشهر الأولى من العام، حيث وصلت الأسعار مؤخراً إلى أعلى مستوى لها منذ نوفمبر. وساهم في دعم هذا الارتفاع، تخفيضات "أوبك+" للإنتاج، والتوقعات بحدوث عجز عالمي هذا العام. وفي انعكاس للتحول في اللهجة، قامت البنوك، بما في ذلك مورغان ستانلي، برفع توقعاتها لأسعار النفط.

قالت فاندانا هاري، مؤسسة شركة "فاندا إنسايت" (Vanda Insights) في سنغافورة، إن "الضربات على مصافي التكرير الروسية أضافت دولارين إلى ثلاثة دولارات لبرميل النفط كعلاوة مخاطر الأسبوع الماضي. لا تزال المخاطر قائمة حيث نبدأ هذا الأسبوع بمزيد من الهجمات خلال عطلة نهاية الأسبوع". ومع ذلك، مع صدور قرار السياسة النقدية الأميركية هذا الأسبوع، "قد تعود المعنويات الاقتصادية إلى مركز الصدارة بالنسبة للمجمع النفطي".

تشير الفروق السعرية للنفط إلى أن الظروف أصبحت أكثر صرامة. اتسعت الفجوة بين أقرب عقدين لخام برنت لشهر ديسمبر (العقد لهذا العام ونظيره في عام 2025) إلى 4.83 دولار للبرميل في حالة باكورديشن الصعودية. وهذا أعلى من 2.66 دولار في بداية العام.

صاحبت الارتفاع الأخير في أسعار النفط الخام قفزة في عدد العقود القائمة. ارتفعت الحيازات إلى أعلى مستوياتها منذ أكتوبر 2021، مع مكاسب متوقعة قرب نهاية الأسبوع الماضي.

سيحصل المتداولون على مجموعة من رؤى السوق من مؤتمر "سيرا ويك" (CERAWeek) في هيوستن، والذي يبدأ اليوم الاثنين. ومن بين المتحدثين المقرر حضورهم في يوم الافتتاح الرؤساء التنفيذيون لشركة إكسون موبيل، وأرامكو السعودية، وشركة شل، وتوتال إنيرجيز.

وفي الوقت نفسه، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على ناقلة أخرى. وهذه المرة، كانت السفينة "ليدي صوفيا" التي ترفع علم جزر مارشال، والتي تقول الولايات المتحدة إنها كانت متورطة في شحن السلع الإيرانية لدعم المسلحين الحوثيين المتمركزين في اليمن.

NAMEالمؤشرVALUEقراءة المؤشرNET CHANGEالتغيرCHANGE %نسبة التغير1 MONTHشهر1 YEARسنةTIME (GMT)الوقت2 DAYيومان
XB1:COMبنزين RBOB (Nymex)250.10-1.54-0.61%+0.74%-6.61%20:20:19.000بنزين RBOB (Nymex)
CO1:COMمزيج برنت84.53-0.58-0.68%-0.63%+6.88%20:21:07.000مزيج برنت
CL1:COMخام غرب تكساس WTI (Nymex)82.05-0.77-0.93%+0.59%+9.33%20:19:55.000خام غرب تكساس WTI (Nymex)
تصنيفات

قصص قد تهمك