مجموعة الإمارات للاتصالات

المقر الرئيسي لمجموعة "بي بي إف" في براغ، جمهورية التشيك - المصدر: بلومبرغ

الاتحاد الأوروبي يحقق باستحواذ "&e" الإماراتية على "بي بي إف"

يواجه استحواذ مجموعة الإمارات للاتصالات ومقرها أبوظبي، على أصول مجموعة "بي بي إف" للاتصالات مقابل 2.2 مليار يورو (2.4 مليار دولار)، أول تحقيق معمق، بموجب قانون الدعم الأجنبي الصارم الذي وضعه الاتحاد الأوروبي مؤخراً.قالت المفوضية الأوروبية يوم الإثنين إن لديها "مؤشرات كافية" على أن "مجموعة الإمارات للاتصالات"، المعروفة أيضاً باسم (e&)، تلقت إعانات حكومية يمكن أن تعيق المنافسة العادلة في الكتلة المكونة من 27 دولة.الهيئة التنظيمية في الاتحاد الأوروبي أشارت إلى أن هذه الأموال ربما منحتها تفوقاً على منافسيها في صفقة الاستحواذ على شركة الاتصالات "بي بي إف" في بلغاريا والمجر وصربيا وسلوفاكيا.سلسلة من التحقيقاتتأتي هذه الخطوة في أعقاب سلسلة من التحقيقات بموجب قانون الدعم الأجنبي. وحتى الآن، استهدفت هذه التحقيقات شركات صينية تعمل في مجال الطاقة النظيفة والسكك الحديدية. وفي أبريل، داهمت السلطات مقار شركة "نوكتيك" (Nuctech)، وهي شركة صينية متخصصة في معدات الأمن تمتلك مكاتب في هولندا وبولندا.حتى الآن، ركزت جميع هذه التحقيقات على الشركات المشاركة في العطاءات العامة. ويأتي التحقيق مع الشركة الإماراتية كأول تدقيق بموجب هذا القانون بهدف فحص عملية استحواذ، وما إذا كانت مضرة بالمنافسة.اقرأ أيضاً: الصين ترفض قيوداً أوروبية مقترحة على شركاتها وتعتبرها غير قانونية

الدولار الأميركي مقابل الدرهم الإماراتي
3.6730 AED0.0000
هوائيات مثبتة على سارية اتصالات للهاتف المحمول في ريدينغ ، المملكة المتحدة - المصور: جيسون ألدن / بلومبرغ
مبنى تابع لشركة مجموعة الإمارات للاتصالات (&e) - المصدر: حساب الشركة على تويتر
أبراج كهرباء جهد مرتفع في دكا، بنغلاديش - المصدر: بلومبرغ
شعار &e الإماراتية في معرض كوب 28 الذي عقد في دبي 2023 - المصدر: حساب الشركة على موقع إكس
video icon
شعار &e الإماراتية في معرض كوب 28 الذي عقد في دبي 2023 - المصدر: حساب الشركة على موقع إكس
video icon
مبنى تابع لشركة مجموعة الإمارات للاتصالات (&e) - المصدر: حساب الشركة على تويتر
الرئيس التنفيذي لمجموعة "إي آند" حاتم دويدار - المصدر: الشرق