شاومي تكشف عن أول سياراتها الكهربائية وتطمح لمنافسة بورشه وتسلا

شركة صناعة الهواتف المحمولة تعتزم ضخ 10 مليارات دولار في القطاع

time reading iconدقائق القراءة - 5
لي جون، المؤسس المشارك لشركة \"شاومي\"  - المصدر: بلومبرغ
لي جون، المؤسس المشارك لشركة "شاومي" - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

كشف المؤسس المشارك لشركة "شاومي" عن أول سيارة كهربائية للشركة أمس الخميس، مشيراً إلى طموحات شركته بأن تصبح أكبر مُصنّع سيارات في العالم خلال 15 إلى 20 عاماً لتنافس "تسلا" و"بورشه".

سيتم تشغيل "إس يو سيفن" (SU7)، التي يشير اسمها إلى السرعة الفائقة" (Speed Ultra)، ببطاريات من شركة "كونتمبوريري أمبيريكس تكنولوجي" (Contemporary Amperex Technology) وشركة "بي واي دي" الرائدة في السوق الصينية، اعتماداً على ما إذا كان لديها محرك فردي أو مزدوج.

يعد غزو "شاومي" لسوق السيارات الكهربائية بمثابة رهان بقيمة 10 مليارات دولار من قبل الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لي جون على أن شركته يمكنها إحداث تغيير في قطاع النقل مثلما فعلت الهواتف الذكية قبل عقد من الزمن. وصف "لي"، وهو أيضاً مستثمر مغامر ومحترف، الخطوة بأنها رهانه الأخير في مجال ريادة الأعمال.

مشهد مختلف

لكن منذ إعلانه لأول مرة عن خططه للسيارات الكهربائية في عام 2021، تغير المشهد التنظيمي والمنافسة في الصين، أكبر سوق للسيارات في العالم، بشكل كبير.

تعمل بكين للحد من منح تصاريح التصنيع للوافدين الجدد إلى السوق، مما يعني أنه يتعين على شركة "شاومي" الدخول في شراكة مع شركة "بكين أوتوموتيف غروب" (Beijing Automotive Group) المملوكة للدولة لإنتاج سياراتها الكهربائية. انتهى الدعم الحكومي الذي عوض المستهلكين بما يصل إلى 60 ألف يوان (8440 دولاراً) لشراء سيارة كهربائية في عام 2022. وتتنافس سيارة "إس يو سيفن" أيضاً على جذب الاهتمام في سوق يضم مئات الموديلات من عشرات العلامات التجارية.

قال "لي"، يوم الخميس، في حفل الإطلاق الذي حضره آلاف الأشخاص في مركز الصين الوطني للمؤتمرات: "إن هدف "شاومي" هو صنع سيارة أحلام بجودة بورشه وتسلا".

سعر تنافسي

ذكر "لي" سابقاً أن "شاومي" تعتزم أن تنافس "إس يو سيفن" سيارة "تايكان تيربو" (Taycan Turbo) من "بورشه" من حيث الأداء وسيارة "تسلا" من الطراز "إس" في الميزات التكنولوجية. يبدأ سعر الطراز "إس" من 698900 يوان وسعر "تايكان تيربو" عند 898000 يوان، وهو أعلى بكثير من متوسط السعر الذي يتوقعه الكثيرون لـ"إس يو سيفت" والذي يتراوح بين 200000 يوان إلى 300000 يوان. لم تعلن شركة "شاومي" بعد عن تكلفة "إس يو سيفن".

باعت "تسلا" أقل من 200 سيارة من طراز "إس" في الصين منذ تجديد الطراز هذا العام، بينما سلمت "بورشه" حوالي 3600 سيارة كهربائية من عائلة "تايكان" في البلاد في عام 2023، وفقاً لمركز الصين لتكنولوجيا وأبحاث السيارات.

منافسة صعبة

من المقرر أن يتم طرح سيارة "إس يو سيفن" للبيع العام المقبل، وستأتي بمحرك يبلغ 21000 دورة في الدقيقة، وهو ما قال "لي" إنه أعلى من الطراز "إس" و"تايكان توربو". يستخدم مصنع "شاومي" تقنية "غيغا كاستينغ" الذي ابتكرته شركة "تسلا"، حيث قام بتطوير آلة بوزن 9100 طن يطلق عليها اسم البث الفائق.

تكافح "شاومي"، التي كانت تُعرف سابقاً بأنها منتج للهواتف الذكية الرخيصة، من أجل الحفاظ على النمو في سوق عالمية مشبعة ومستقرة بشكل متزايد. قبل الربع الثالث، سجلت الشركة انخفاضاً في المبيعات كل فترة ثلاثة أشهر منذ عام 2021. والآن، تسعى إلى تحدي ليس فقط صانعي السيارات الكهربائية الآخرين ولكن أيضاً الوافدين الجدد مثل شركة "هواوي" في ساحة لم تظهر فيها سوى القليل من خبرة فريدة من نوعها.

قال "لي" إنه قاد 150 سيارة مختلفة منذ أن تعهد بتصنيع "إس يو سيفن".

"شاومي" تشيد بمنافسيها

تخلت أسهم "شاومي" عن مكاسبها السابقة لتنخفض بنسبة 0.5% بعد ظُهر الخميس. وارتفعت 4.1% يوم الأربعاء.

أشار "لي"، الذي أطلق على "إس يو سيفن" لقب "وحش الأداء" في منشورٍ على "إكس"، إلى أن "شاومي" لن تلجأ إلى تخفيض أسعارها لجذب الزبائن ومنافسة السيارات الأخرى.

كما أشاد بالمنافسين على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك "بي واي دي" و"إكس بنغ" (XPeng). و"لي أوتو" (Li Auto) و"هواوي"، ووصفهم بأنهم رواد صناعة مركبات الطاقة الجديدة في الصين. وفي منشور يوم الأربعاء على منصة التواصل الاجتماعي "ويبو"، قال الرئيس التنفيذي لشركة "إكس بنغ"، هو شياو بنغ، إنه يرحب بانضمام "شاومي" إلى عائلة صناعة السيارات ويتمنى للشركة تحقيق مبيعات كبيرة في عام 2024.

تصنيفات

قصص قد تهمك