بيزوس يغزو عالم الروبوتات بمشاركة "أوبن إيه آي" و"إنفيديا"

مؤسس "أمازون" يضخ 100 مليون دولار ضمن جولة تمويل بـ675 مليون دولار لصالح "فيغر"

time reading iconدقائق القراءة - 11
برزت الروبوتات كحدود جديدة مهمة لصناعة الذكاء الاصطناعي، مما يسمح لها بتطبيق التكنولوجيا المتطورة على مهام العالم الحقيقي - المصدر: بلومبرغ
برزت الروبوتات كحدود جديدة مهمة لصناعة الذكاء الاصطناعي، مما يسمح لها بتطبيق التكنولوجيا المتطورة على مهام العالم الحقيقي - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

يستثمر جيف بيزوس وشركة "إنفيديا" (Nvidia Corp)، وغيرها من الأسماء التكنولوجية الكبرى في الأعمال التجارية التي تعمل على تطوير الروبوتات الشبيهة بالبشر، وفقاً لأشخاص مطلعين على الوضع، ما يأتي جزء من التدافع للعثور على تطبيقات جديدة للذكاء الاصطناعي.

تجمع شركة "فيغر إيه آي" (Figure AI Inc) الناشئة– المدعومة أيضاً من "أوبن إيه آي"، و"مايكروسوفت" نحو 675 مليون دولار في جولة تمويل، مما يرفع تقييمها، قبل التمويل، إلى نحو ملياري دولار، حسبما قال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم لخصوصية الأمر.

من خلال شركته "إكسبلور إنفستمنت" (Explore Investments LLC)، التزم جيف بيزوس بمبلغ 100 مليون دولار. وتستثمر "مايكروسوفت" 95 مليون دولار، في حين تقدم كل من "إنفيديا"، وصندوق تابع لشركة "أمازون" 50 مليون دولار.

برزت الروبوتات كحدود جديدة مهمة لصناعة الذكاء الاصطناعي، مما سمح لها بتطبيق التكنولوجيا المتطورة على مهام العالم الحقيقي. في شركة "فيغر"، يعمل المهندسون على روبوت يبدو يتحرك مثل الإنسان. قالت الشركة إنها تأمل أن تتمكن آلتها، التي تُسمى "فيغر 01"، من أداء وظائف خطيرة غير مناسبة للأشخاص، وأن تساعد تقنيتها في تخفيف النقص في العمالة.

قائمة كبار الممولين

يشارك أيضاً صندوق "آرك فينتشر" (ARK Venture Fund)، حيث يستثمر 2.5 مليون دولار، بينما تستثمر "أليا كابيتال بارتنرز" (Aliya Capital Partners) 20 مليون دولار. من بين المستثمرين الآخرين "تاماراك" (Tamarack) بمبلغ 27 مليون دولار؛ وشركة "بوسكولو إنفست" (Boscolo Intervest Ltd) باستثمار 15 مليون دولار؛ و"بولد كابيتال بارتنرز" (BOLD Capital Partners) بمبلغ 2.5 مليون دولار.

تستثمر شركة "أوبن إيه آي"، التي فكرت في وقت ما في الاستحواذ على شركة "فيغر"، 5 ملايين دولار. أفادت "بلومبرغ" في يناير بشأن جولة التمويل، التي بدأت مع "مايكروسوفت" و"أوبن إيه آي" كمستثمرين رئيسيين. ساعدت هذه الأسماء الكبيرة في جذب تدفق الأموال من الكيانات الأخرى. ويمثل مبلغ الـ675 مليون دولار الذي تم جمعه زيادة كبيرة مقارنة بمبلغ 500 مليون دولار الذي سعت إليه "فيغر" في البداية.

رفض ممثلو شركة "فيغر" ومستثمروها التعليق، أو لم يستجيبوا على الفور لطلبات التعليق.

يتوقع الأشخاص المطلعون على الأمر أن يقوم المستثمرون بتحويل الأموال إلى "فيغر"، وتوقيع اتفاقيات رسمية يوم الإثنين المقبل، لكن الأرقام قد تتغير مع الانتهاء من التفاصيل النهائية. يُعد التقييم البالغ نحو ملياري دولار عبارة عن أموال مسبقة، مما يعني عدم احتساب رأس المال الذي تقوم "فيغر" بجمعه الآن.

زخم صناعة الروبوتات

في شهر مايو الماضي، جمعت شركة "فيغر" 70 مليون دولار في جولة تمويلية بقيادة "باركواي". وفي ذلك الوقت، قال الرئيس التنفيذي بريت أدكوك: "نأمل أن نكون من أوائل المجموعات التي تقدم إلى السوق إنساناً يمكن أن يكون مفيداً بالفعل ويقوم بأنشطة تجارية".

شهدت صناعة الروبوتات زخماً في الآونة الأخيرة. في وقت سابق من هذا العام، قامت شركة "1إكس تكنولوجيز" (1X Technologies AS) النرويجية الناشئة المدعومة من "أوبن إيه آي" بجمع 100 مليون دولار. وتعمل شركة "سانكتواري إيه آي" (Sanctuary AI)، ومقرها فانكوفر على تطوير روبوت يشبه الإنسان يُسمى "فونيكس" (Phoenix)، كما تعمل شركة "تسلا" على روبوت يُسمى "أوبتيموس"، حيث وصفه إيلون ماسك بأنه أحد أهم مشاريعه.

تمتلك شركة "إغيليتي روبوتيكس" (Agility Robotics)، التي دعمتها "أمازون" في عام 2022، روبوتات قيد الاختبار في أحد مستودعات متاجر التجزئة. وكان "بيزوس"، ثاني أغنى شخص في العالم، وفقاً لتصنيف "بلومبرغ" للمليارديرات، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون حتى عام 2021 ولا يزال رئيساً. ويُقدر صافي ثروته بـ197.1 مليار دولار.

تصنيفات

قصص قد تهمك