ثروة غوتام أداني تخترق حاجز 100 مليار دولار مجدداً

صافي ثروة الملياردير الهندي قفز بنحو 2.7 مليار دولار أمس بفضل انتعاش أسهم شركاته بعد انزواء فضيحة "هيندنبيرغ"

time reading iconدقائق القراءة - 4
غوتام أداني في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، 17 يناير 2024  - هولي أدامز
غوتام أداني في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، 17 يناير 2024 - هولي أدامز
المصدر:

بلومبرغ

عاد الملياردير الهندي، غوتام أداني، إلى نادي نخبة الأثرياء حول العالم، ممن تزيد ثرواتهم عن 100 مليار دولار، وذلك بعد عام واحد فقط من ابتعاده عن هذه المجموعة.

استعاد قطب الأعمال الهندي جزءاً كبيراً من ثروته بعدما أدت الحملة الشرسة التي قادتها شركة "هيندنبيرغ ريسيرش" (Hindenburg Research) عليه إلى انخفاض ثروته بشكل هائل في أوائل عام 2023.

وارتفع صافي ثروة أداني بنحو 2.7 مليار دولار إلى 100.7 مليار دولار، أمس الأربعاء، وهو أعلى مستوى تبلغه ثروته منذ اتهام الشركة لمجموعة "أداني" التابعة له باستخدام أساليب "ملتوية" للتلاعب بالسوق والاحتيال، وهي مزاعم نفتها مجموعة أداني تماماً.

ارتفعت أسهم شركة الملياردير الكبرى "أداني إنتربرايز" (Adani Enterprises) لليوم الثامن أمس بعد نشر تقرير نتائجها الأسبوع الماضي الذي أظهر زيادة في الأرباح بنسبة 130%.

ويحتل أداني المركز الثاني عشر في قائمة أغنى الأشخاص في العالم، متخلفاً بمركز واحد فقط عن زميله الهندي موكيش أمباني، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، حيث وصلت ثروة أمباني إلى مستوى قياسي في وقت سابق من هذا الشهر، بينما ما تزال ثروة أداني أقل بحوالي 50 مليار دولار من أعلى مستوى وصلت إليه خلال عام 2022.

رحلة هبوط وصعود ثروة أداني

تراجعت ثروة أداني بأكثر من 80 مليار دولار في الشهر التالي لنشر تقرير "هيندنبيرغ"، ووصلت إلى مستوى منخفض قدره 37.7 مليار دولار. وأمضت مجموعته -التي خسرت في وقت ما أكثر من 150 مليار دولار من قيمتها السوقية- عدة أشهر وهي تحاول استمالة المستثمرين والبنوك مجدداً وسداد الديون، مع تهدئة مخاوف الجهات التنظيمية.

وظهرت بارقة أمل عندما ضخت شركة "جي كيو سي بارتنرز" (GQG Partners) التابعة للمستثمر راجيف جين نحو 4 مليارات دولار في شركات "أداني غروب" خلال العام الماضي، فيما استثمر جهاز قطر للاستثمار قرابة 500 مليون دولار في المجموعة، وراهنت "توتال إنرجيز" بـ300 مليون دولار على مشروع مشترك مع "أداني غرين إنرجي"، ذراع الاستثمار الأخضر في المجموعة.

دروس "هيندنبرغ" تحفز انتعاشاً بـ93 مليار دولار لدى "أداني"

وخلال وقت سابق من هذا الأسبوع، قال أشخاص مطلعون على المناقشات إن "أداني غرين" تجري محادثات لجمع 500 مليون دولار تقريباً عبر طرح سندات دولارية في أول إصدار خارجي لها منذ تقرير "هيندنبيرغ".

انتعاش الثروات في الهند

في يناير الماضي، أمرت المحكمة العليا في الهند هيئة تنظيم الأسواق المحلية بإغلاق التحقيق الخاص بـ"أداني غروب" خلال ثلاثة أشهر، وقالت إنه لا توجد حاجة لمزيد من التحقيقات، مما عزز ارتفاع أسهم "أداني إنتربرايز".

يتزامن صعود ثروة أداني -جنباً إلى جنب مع زيادة الثروة بشكل عام في الهند- مع تركيز المستثمرين العالميين بشكل أكبر على البلاد، مما يدعم انتعاش الأسهم. وكان "غولدمان ساكس" و"مورغان ستانلي" من بين البنوك التي أوصت بالتركيز على الهند كوجهة استثمارية رئيسية خلال العقد المقبل.

اقرأ المزيد: وول ستريت تتجاهل الصين وتراهن على الهند في تحول تاريخي للأسواق

جدير بالذكر أن أداني (البالغ من العمر 61 ربيعاً) ترك الجامعة ليجرب حظه في صناعة الألماس في مومباي أوائل الثمانينيات قبل أن يتجه إلى الفحم والموانئ. ومنذ ذلك الحين توسعت إمبراطوريته لتشمل كل شيء من المطارات إلى مراكز البيانات ووسائل الإعلام والطاقة الخضراء، مع التركيز على المجالات التي يعتبرها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أساسية لتحقيق أهداف الهند الاقتصادية طويلة المدى. وكان أعلى مستوى وصلت له ثروة أداني هو 150 مليار دولار، واحتل حينها المرتبة الثالثة في قائمة أغنى أثرياء العالم.

وبعد خسارة ثروة أكثر من أي شخص آخر في عام 2023، استعاد قطب الأعمال الهندي 16.4 مليار دولار منذ بداية هذا العام في واحدة من أضخم زيادات الثروات بين كبار الأثرياء الذين تتبعهم بلومبرغ.

تصنيفات

قصص قد تهمك