روسيا تخطط لزيادة الضرائب على الشركات والأثرياء لتغطية تكاليف الحرب

معدل الضريبة على الأرباح سيصل إلى 25% بدلاً من 20%

time reading iconدقائق القراءة - 4
المقر الرئيسي لوزارة المالية الروسية، موسكو - المصدر: بلومبرغ
المقر الرئيسي لوزارة المالية الروسية، موسكو - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

قالت روسيا إنها تخطط لزيادة الضرائب على الشركات والأثرياء، نظراً للضغوط القائمة على الموازنة الحكومية بسبب غزو أوكرانيا.

تنص خطة وزارة المالية على فرض ضريبة دخل تصاعدية جديدة. بالإضافة إلى ذلك، سيرتفع معدل الضريبة على أرباح الشركات إلى 25% مقارنة بنسبة الـ20% الحالية، بدءاً من عام 2025، حسبما ذكرت وكالة "إنترفاكس". كما سترتفع رسوم استخراج خام الحديد والبوتاس وأسمدة الفوسفات.

حزمة الضرائب المقررة قد تجمع من خلالها الدولة ما يصل إلى 2.6 تريليون روبل إضافية (29.4 مليار دولار) في عام 2025، على أن يأتي أكثر من نصفها من ضريبة أرباح الشركات المرتفعة، وفقاً للوكالة.

قالت وزارة المالية في بيان إن تلك المقترحات قُدمت إلى مجلس الوزراء، ويمكن أن تحظى بموافقة مجلس النواب قبل العطلة الصيفية.

وذكر وزير المالية أنطون سيلوانوف في بيان أن ضريبة الدخل الشخصي التصاعدية ستؤثر على حوالي مليوني شخص، أو 3.2% من إجمالي القوى العاملة. وستتراوح المعدلات من 13% الحالية للذين يكسبون ما يصل إلى 2.4 مليون روبل سنوياً إلى 22% لمن يتجاوز دخلهم 50 مليون روبل.

تعاني روسيا من عجز في الميزانية منذ نهاية عام 2022، وهو ما يعكس التكاليف الباهظة لغزو بوتين لأوكرانيا في فبراير من ذلك العام.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في وقت سابق من هذا الشهر، إن الإنفاق على وزارة الدفاع وقطاع الأمن الروسي يقترب من 6.7% من الناتج المحلي الإجمالي، ويقترب من المستويات التي وصل إليها الاتحاد السوفيتي في ذروة الحرب الباردة في الثمانينيات، حسبما نقلت "إنترفاكس".

تصنيفات

قصص قد تهمك