"كريدي أغريكول" يرفع عرض شراء بنك "كريفال"الإيطالي إلى أكثر من مليار دولار

بنك كريدي أغريكول
بنك كريدي أغريكول المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

رفع "كريدي أغريكول" عرض شرائه للبنك الإيطالي "كريديتو فالتلينيس كريفال"، مما يشير إلى أنَّ البنك الفرنسي عازم على التغلُّب على المستثمرين الذين رفضوا عرضه السابق.

وزاد "كريدي أجريكول" عرضه إلى 12.20 يورو للسهم من 10.50 يورو، وفقاً لبيان صدر في وقت متأخر من يوم الأربعاء، ويقيم عرض الشراء الجديد "كريفال" عند حوالي 856 مليون يورو (1.03 مليار دولار)، وقال : "كريدي أجريكول، إنَّه إذا حصل على موافقة المستثمرين الذين يملكون 90% من الأسهم، فسيدفع 0.30 يورو إضافيين للسهم.

وكان البنك الفرنسي قد عرض في نوفمبر شراء "كريفال" بحوالي 737 مليون يورو لتمديد أعماله الواسعة بالفعل في إيطاليا، ويعزز وجوده في شمال الدولة الثري، ويشجع المشرِّعون في منطقة اليورو المزيد من نشاط الدمج والاستحواذ في المنطقة التي تعاني من سوق مصرفي مجزأ، ومن تأثيرات أسعار الفائدة المنخفضة منذ وقت طويل.

ويأتي العرض المحسَّن يوم الأربعاء بعد مطالبات بسعر أعلى من قبل العديد من المساهمين، بمن فيهم، الملياردير الفرنسي، دينيس دومونت، ثاني أكبر مستثمر في "كريفال"، وفي حين قدَّم العرض الأولي علاوة نسبتها 21% على أحدث سعر إغلاق، فإنَّ السهم ارتفع بعده بقدر كبير، وأغلق السهم عند 12.34 يورو في ميلانو يوم الأربعاء قبل تقديم العرض الجديد.

وقال مجلس إدارة "كريفال"، إنَّ العرض الأولي كان منخفضاً للغاية، في حين أكَّد المديرون التنفيذيون في البنك الفرنسي مراراً على أنَّ العرض عادل، وهم لا يعتزمون زيادته.

وتشمل أعمال "كريدي أجريكول" في إيطاليا أعمال التجزئة، والشركات، والخدمات المصرفية الاستثمارية، وتوسُّع البنك في مجالات إدارة الأصول والتجزئة عبر الاستحواذات، وإذا نجحت صفقة "كريفال" فستضاعف حصته السوقية في منطقة لومبارديا، وترسخ مكانته كسادس أكبر بنك تجزئة في إيطاليا، يخدم 3 ملايين عميل.

وأصبح "دومونت" مساهماً لأوَّل مرة في البنك في 2017، ثم بعد عام اكتتب في زيادة رأس المال بحصة نسبتها 5%، ولأنَّه داعمٌ لإدارة "كريفال"؛فقد انتقد "دومونت" طريقة الاستحواذ من قبل الوحدة الإيطالية في "كريدي أغريكول"، وفي الوقت نفسه انتقد "كريدي أغريكول" "كريفال" عدَّة مرات، بما في ذلك عندما رفض العرض الأول باعتباره منخفض للغاية قائلاً، إنَّه قائم على تقييمات "عامة إلى حدٍّ كبير"، و"يحتمل أن تكون مضللة".

ومن المقرر أن يسري العرض الحالي حتى 21 أبريل.