أرباح قياسية لـ "ألفابيت"مالكة "غوغل"

غوغل
غوغل المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

أعلنت "ألفابيت" الأمريكية، الشركة الأم لشركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا "غوغل" تحقيق مبيعات ربع سنوية تجاوزت تقديرات "وول ستريت"، مدعومة بزيادة الإنفاق على الإعلانات الرقمية من قبل الشركات التي تتطلع إلى التوسع أثناء إعادة فتح الاقتصاد لمواجهة تداعيات الوباء.

وكشفت الشركة أيضا عن إعادة شراء كميات كبيرة من الأسهم مجددا "أسهم خزينة"، مما أدى إلى ارتفاع السهم بنسبة 5% تقريبا في التداولات.

وبلغت إيرادات الربع الأول، باستثناء المدفوعات لشركاء التوزيع، 45.6 مليار دولار، مقابل توقعات المحللين عند 42.6 مليار دولار في المتوسط، وفقًا لبيانات جمعتها بلومبرغ.

 أرباح ألفا بيت مالكة غوغل
أرباح ألفا بيت مالكة غوغل المصدر: بلومبرغ

وساهمت القيود لمواجهة تداعيات كوفيد-19 في الحد من السفر والرحلات إلى المتاجر فعليا، وهما مجالان رئيسيان لأعمال البحث على "غوغل".

ومع ذلك، ارتفعت أسهم "ألفابيت" حوالي 30% منذ بداية 2021، بفضل التفاؤل إزاء توزيع اللقاحات في الولايات المتحدة التي ستعمل على إنعاش تلك الأنشطة. وتعمل الشركة أيضا على التوجه نحو التجارة الإلكترونية، لكنها لا تزال دون مستوى منافستها شركة "أمازون".

وفي حين ازدهرت معظم شركات التكنولوجيا الكبرى خلال الوباء، كان أداء "ألفابيت Alphabet متفاوتا. وازدهرت عائدات إعلانات "يوتيوب" إذ كان البشر يمكثون في المنازل، ويتخففون من حدة الملل من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت.

نمت أعمال الحوسبة السحابية لدى "غوغل" بسرعة نتيجة لارتفاع الطلب على الخدمات المستندة إلى الإنترنت من العاملين عن بُعد. ومع ذلك، فإن محرك البحث عبر الإنترنت يطغى على هذه العمليات الأخرى وعانى من ركود في الاستفسارات التجارية.

وحاليا، مع توزيع أكثر من مليار جرعة لقاح كوفيد-19، وفقا لمؤشر بلومبرغ لتتبع اللقاحات، بدأ المستهلكون في ارتياد المطاعم والمتاجر ووجهات العطلات – وغالبا ما يتفاعلون مع خدمات "غوغل" والإعلانات، قبل التوجه إلى مقصدهم.

إعادة شراء الأسهم

وقالت روث بورات، المدير المالي لشركة " ألفابيت"، إن النتائج "تعكس ارتفاع نشاط المستهلك عبر الإنترنت ونموا واسع النطاق في عائدات الشركات المعلنة". وسمح مجلس إدارة " ألفابيت" للشركة بإعادة شراء ما قيمته نحو 50 مليار دولار من أسهمها المصدرة من الفئة " C".

ويحاول الرئيس التنفيذي "سوندار بيتشاي" التوسع إلى ما هو أبعد من محرك الإعلان الذي يولد معظم عائدات " ألفابيت"، بينما يواجه رد فعل عنيف من الجهات التنظيمية يتضمن ثلاث دعاوى حكومية لمكافحة الاحتكار تستهدف أجزاء مختلفة من أنشطتها في الولايات المتحدة. ويتأهب الرئيس التنفيذي لـ " ألفابيت" لإعادة الموظفين للعمل من مقر الشركة في سبتمبر المقبل.

وحققت أنشطة البحث والأعمال الأخرى ذات الصلة مبيعات بقيمة 31.9 مليار دولار في الربع الأول من 2021، مقابل 29.9 مليار دولار وفق تقديرات "وول ستريت". وارتفعت عائدات الإعلانات على "يوتيوب" بنسبة 49% لتصل إلى 6 مليارات دولار، مقابل 5.7 مليار دولار وفق تقديرات المحللين.

ويعمل قسم الحوسبة السحابية في الشركة، بقيادة توماس كوريان، على استمالة الشركات والعملاء الكبار الآخرين في محاولة للحاق بركب الشركات الرائدة في السوق "أمازون" و"مايكروسوفت". وقفزت عائدات قسم الحوسبة السحابية لدى" غوغل" إلى 4 مليارات دولار، بما تتماشى مع توقعات "وول ستريت".

وحققت المشروعات الأخرى لدى " ألفابيت" والتي تسمى " الرهانات الأخرى" مثل المركبات ذاتية القيادة وطائرات التوصيل بدون طيار، إيرادات بلغت 198 مليون دولار. وتكبد هذا القسم خسارة بقيمة 1.15 مليار دولار. وبلغت الأرباح الصافية لدى "ألفابيت" 17.9 مليار دولار، أو ما يعادل 26.29 دولارا للسهم، في الربع الأول 2021، مقارنة بـ 6.8 مليار دولار ، أو 9.87 دولار للسهم، في نفس الفترة من 2020.