التنزّه في الطبيعة يدعم اقتصاد بريطانيا بــ17 مليار دولار

الطبيعة تساهم في دعم قطاعي السياحة والترفيه في بريطانيا بـ17 مليار دولار
الطبيعة تساهم في دعم قطاعي السياحة والترفيه في بريطانيا بـ17 مليار دولار المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

أوضحت المملكة المتحدة أنَّ طبيعتها ساهمت بما قيمته 12 مليار جنيه إسترليني (17 مليار دولار)، في دعم قطاعي السياحة والترفيه في الهواء الطلق بها. وذلك بناء على البيانات المتوفِّرة من آخر عام سُجِّلت فيه البيانات.

وقد صدر هذا التقدير عن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني، نتيجة لزيادة نسبتها 30% في الإنفاق المدعوم من البيئة الطبيعية بين عامي 2011، و2019 في إنجلترا. وقد انخفض الإنفاق خلال الفترة نفسها في كلٍّ من اسكتلندا، وويلز بنسبة 55%، و37% على التوالي. ويشمل الرقم قيمة الرحلات والأنشطة التي تعتمد على الهواء الطلق.

الطبيعة تدعم الاقصاد البريطاني بــ17 مليار دولار
الطبيعة تدعم الاقصاد البريطاني بــ17 مليار دولار المصدر: بلومبرغ

بريطانيا تقيِّم أصولها الطبيعية

وتشير البيانات إلى أنَّ هذه الأرقام الأولى التي تغطي قطاع السياحة، تأتي ضمن سلسلة بحثية جديدة تستهدف تحديد "قيمة رأس المال الطبيعي" في بريطانيا.

وقد وضع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي يستضيف محادثات الأمم المتحدة بشأن تغيُّر المناخ نهاية هذا العام هذه القضية في قلب أجندته السياسية.

ويدعم مكتب الإحصاء هذه الجهود من خلال حساب رأس المال الطبيعي في أنحاء الاقتصاد كافةً.

وكانت البيانات الأخيرة قد أظهرت أنَّ أعماق البحار في بريطانيا، تحمل قيمة اقتصادية بيئية تفوق قيمتها كمصدر للوقود للنفط والغاز. إذ تعمل على امتصاص التلوث وثاني أكسيد الكربون. وقد حُدِّدت قيمة الأصول الطبيعية في المنطقة البحرية بـ 211 مليار جنيه إسترليني.

وفي المتوسط، تساهم البيئة الطبيعية بنسبة 8% من إجمالي الإنفاق المقدَّر على السياحة والأنشطة الترفيهية في بريطانيا، وفقاً لمكتب الإحصاء الوطني. وجدير بالذكر أنَّ إيرلندا الشمالية لم تُدرج ضمن البحث. كما أنَّ معظم هذه الأنشطة الترفيهية المحتسبة ضمن التقييم كانت في منطقة حضرية، إذ يتعلَّق حوالي ثلثها بالمشي، والركض، وركوب الدراجات.