التضخم السنوي في مصر يرتفع في سبتمبر لأعلى مستوى منذ 20 شهراً

سوق فواكه في مصر
سوق فواكه في مصر المصدر: رويترز
المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

ارتفعت أسعار المستهلكين في المدن المصرية على أساس سنوي بأسرع وتيرة لها منذ يناير 2020، مدفوعة بزيادة في أسعار المواد الغذائية.

ارتفع معدل التضخم السنوي إلى 6.6% في سبتمبر 2021، مقابل 5.7% في أغسطس من العام نفسه، وفقاً لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

قال محمد عادل، المحلل المالي في قناة الشرق، إنَّه برغم أنَّ مستويات التضخم الحالية ما تزال ضمن النطاق المستهدف من قبل البنك المركزي؛ إلا أنَّها قد تشكِّل ضغطاً على قرار لجنة السياسات المالية، فيما يخص النظر في معدلات الفائدة خلال اجتماع المركزي المقبل.

التضخم في مدن مصر
التضخم في مدن مصر المصدر: الشرق

ويتوقَّع عادل، أن يكسر "المركزي" حاجز الصمت فيما يتعلَّق بسعر الفائدة الذي لم يتغيّر منذ أكثر من 8 شهور، على أن يتمَّ رفع سعر الفائدة للتحوُّط ضد مستويات التضخم، وأسعار الطاقة، والمحافظة على تدفُّق استثمارات الأجانب إلى أدوات الدين المصرية.

التمويل الدولي: اقتصاد مصر بعد كورونا يتطلّب إصلاحات أعمق

أهم مؤشرات أسعار المستهلكين في سبتمبر

  • التضخم الشهري تسارع بنسبة 1.1% مقارنة بـ 0.1% في أغسطس.
  • ارتفعت أسعار المواد الغذائية والمشروبات، وهي أكبر عنصر مؤثِّر في سلَّة التضخم بنسبة 10.6%.
  • زادت أسعار الكهرباء والغاز ومواد الوقود الأخرى بنسبة 9.1%.
  • سجل قسم التعليم ارتفاعاً قدره 29.7%.

من جانبه، قال ألين سانديب، من "نعيم للسمسرة" لوكالة رويترز: "جاء التضخم الشهري أعلى من توقُّعاتنا. يرجع ذلك بشكل رئيسي إلى قفزة في أسعار الخضروات واللحوم. وارتفع مؤشر أسعار الغذاء 3.5% على أساس شهري".

وتظلُّ مستويات التضخم الحالية ضمن نطاق 5 إلى 9% التي يستهدفها البنك المركزي، الذي سيجتمع يوم 28 أكتوبر للنظر في أسعار الفائدة المعمول بها في السوق المحلية.

أبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير في اجتماعه الأخير يوم 16 سبتمبر الماضي، في حين رفعت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية أسعار الوقود المحلية في مراجعة ربع سنوية للأسعار يوم الجمعة.