بخاخ يحول الحوائط إلى شاشات لمس

منتج "إليكتريك" يقدم نموذجاً إبداعياً جديداً
منتج "إليكتريك" يقدم نموذجاً إبداعياً جديداً المصدر: Electrick
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

مزج منتج "إليكتريك" (Electrick) ما بين عناصر من الصعب أن تختلط ببعضها، ليقدم نموذجاً إبداعياً يجمع الطلاء بالمواد المُضافة الموصلة للكهرباء والأقطاب الكهربائية، عبر الخوارزميات المطورة في جامعة "كارنيغي ميلون" (Carnegie Mellon)، لتكوين شاشة لمس يمكن وضعها على أغلب أنواع الأسطح، سواء كانت جدرانًا أو عجلات قيادة أو ألعابًا، للتحكم بالأضواء والأجهزة الأخرى.

المبتكر:

"كريس هاريسون" (Chris Harrison)

العمر: 33 عامًا

رئيس "مجموعة فيوتشر إنترفيسز" (Future Interfaces Group) ، وبروفيسور في التفاعل بين الإنسان والكومبيوتر في جامعة "كارنيغي ميلون" (CMU).

1- الإعداد

يشكل رذاذ بخاخ "إليكتريك" سطحًا موصلًا للكهرباء، وتسجل الأقطاب الكهربائية ذات الفولت المنخفض الموجودة حول محيط المنطقة تغيرات التيار مع كل حركة لمس في بقعة محددة.

2-الاستخدام

يمكن للمستخدم التحكم بالأجهزة من خلال لمس المنطقة المرشوشة، إذ يمكن مثلًا لهيكل الجيتار أن يلعب دور دواسات تحكم ذات وظائف متعددة.

استخدامات متعدد لابتكار "إليكتريك"
استخدامات متعدد لابتكار "إليكتريك" المصدر: Electrick

أصل الفكرة

بدأ "هاريسون" بصقل الأفكار التي أدت في النهاية إلى ابتكار "إليكتريك" بينما كان متدربًا في مختبرات شركة "إيه تي آند تي إنك" (AT&T Inc.)، خلال عامي 2006 و2007، وابتكر نظام تشغيل "إليكتريك" مع طالبي الدكتوراه، "يانغ زانغ" (Yang Zhang) و"جيراد لابوت" (Gierad Laput).

وحصلت "مجموعة فيوتشر إنترفيسز" (Future Interfaces Group) على منحة تبلغ قيمتها حوالي 1.7 مليون من "ديفيد آند لوسيل باكارد فاونديشن" (David & Lucile Packard Foundation) و"إنتل" (Intel) و"غوغل" (Google) و"بوش" (Bosch) و"كوالكوم" (Qualcomm) من أجل "إليكتريك" ومشاريع أخرى.

ويرى "هاريسون" أن "إليكتريك" يمكن أن يستبدل شاشات التحكم التي تعمل باللمس على لوحات السيارات، كما يمكنه التحكم بالأضواء، وأنظمة الترفيه عند رشه على الجدران في المنازل.

وأثار ابتكار "إليكتريك" اهتمام الشركات المصنعة للطلاء والسيارات، بعد أن عرضه فريق "هاريسون"، خلال مؤتمر عن تفاعل الإنسان مع الحاسوب في شهر مايو 2017، لكنه قال إن طرحه وتسويقه تجاريًا لن يتم قبل عدة سنوات.

ومع ذلك، قال البروفيسور "دانيال آشبروك" (Daniel Ashbrook) الذي يدير مختبرًا تفاعليًا خاصًا به في "معهد روشيستر للتكنولوجيا" (Rochester Institute of Technology) إن مستقبل التكنولوجيا يكمن في الأجسام التي تتمتع بخاصية التحكم باللمس، و"إليكتريك" يمثل "مشروعًا في قمة الروعة" لم ير مثله من قبل.