"بي بي" تطلق حملة توظيف في قطاع الهيدروجين

 "بي بي" تكثف الاستثمار في الغاز النظيف
"بي بي" تكثف الاستثمار في الغاز النظيف المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

أطلقت شركة "بريتيش بتروليوم""بي بي" حملة لملء الوظائف بأعمالها الوليدة في مجال الهيدروجين.

تتطلع شركة النفط والغاز البريطانية الكبرى، في البداية لملء حوالي 100 وظيفة مرتبطة بالهيدروجين للعمل في مشاريع من إسبانيا إلى أستراليا.

تعد الشركة من بين مجموعة من شركات الطاقة العالمية التي تكثف الاستثمار في الغاز النظيف مراهنةً على أن السوق ستزدهر مع تحول الصناعات والمستهلكين إلى الوقود منخفض الكربون.

ماثيو ويليامسون، نائب رئيس شركة "بريتيش بتروليوم" للهيدروجين الأزرق، قال في مقابلة: "الطموح هو الحصول على موظفين في أقرب وقت ممكن، حتى يبدؤون بتعزيز على ما هو بالفعل شركة متنامية، ستكون هناك أيضاً موجات توظيف مستقبلية".

اقرأ المزيد: "بريتش بتروليوم" ترصد 1.25 مليار دولار لإعادة شراء أسهم بـعد أرباح الربع الثالث

تمتلك شركة "بريتيش بتروليوم" مجموعة من المشاريع لإنتاج الهيدروجين الأزرق (الذي ينتج عن تصنيعه ثاني أكسيد الكربون الذي يجب احتجازه وتخزينه) والهيدروجين الأخضر، المصنوع من المياه والطاقة المتجددة. تصنع الشركة بالفعل الهيدروجين الرمادي، وهو أكثر أنواع الهيدروجين تلويثاً، لأن إنتاجه يطلق ثاني أكسيد الكربون في الهواء.

تقوم "بريتيش بتروليوم" بتوسيع أعمالها. في العام الماضي بدأت الشركة عملية إعادة هيكلة كبيرة، ستؤدي في النهاية إلى فقدان حوالي 10 آلاف وظيفة. تعد هذه التغييرات جزءاً من خطوة لتقليص أنشطتها التقليدية للوقود الأحفوري مع تكثيف إنتاج مصادر الطاقة الأنظف.

تقوم الشركة التي تتخذ من لندن مقراً لها بتوظيف داخلي وخارجي على حد سواء لوظائف متعلقة بالهيدروجين، وتتطلع إلى ما هو أبعد من مجموعة المهارات التقليدية.

ويليامسون، الذي انضم إلى الشركة كمهندس تكرير منذ 25 عاماً يقول: "لدى الشركة الكثير من المهارات بالفعل، لكننا نعلم أننا لم نحصل على جميع الإجابات، إذا نظرت إلى فريقنا في الوقت الحالي، فلدينا مهندس سابق في فيراري، ولدينا شخص ما اعتاد على اختبار الزلاجات على المنحدرات، كذلك "عالم الجيولوجيا الذي اعتاد تصميم الخزانات".

"بريتش بتروليوم" قالت العام الماضي إنها تهدف إلى الاستحواذ على حصة 10% من أسواق الهيدروجين "الأساسية" خلال العقد المقبل. من بين مشاريع الشركة المقترحة، مجمع هيدروجين أزرق بسعة 1 غيغاوات في تيسايد، شمال إنجلترا، وإنتاج الهيدروجين الأخضر "على نطاق واسع" في أستراليا.