المنافسة القوية تجبر "ديليفري هيرو" على التخارج من توصيل الطعام في ألمانيا

شركة "ديليفري هيرو" للتوصيل
شركة "ديليفري هيرو" للتوصيل المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

ستخرج شركة "ديليفري هيرو" من نشاط توصيل طلبات الطعام في ألمانيا، وتُخطط للتخلِّي عن عملياتها اليابانية بعد محاولات قصيرة للمنافسة في السوقين.

قال الرئيس التنفيذي نيكلاس أوستبيرغ في مقابلة، إنَّ الشركة، ومقرها برلين، ستخرج من 6 مدن دخلت إليها مؤخراً في ألمانيا، تاركة وجوداً أصغر بالقرب من مقرها الرئيسي يُركِّز على اختبار الابتكارات الجديدة.

شركات توصيل الطعام في أزمة بعد اقتراح أوروبي بشأن حقوق العمال

تعتبر هذه الخطوة تراجعاً للشركة بعد أن أعلنت عن خطط لإعادة الدخول إلى سوقها المحلي في شهر مايو، بعد أقل من ثلاث سنوات من بيع عملياتها المحلية إلى المنافس الهولندي "جاست إيت تيك أواي دوت كوم".

قال أوستبيرغ، إنَّ الشركة اليابانية بدأت عملياتها في شهر سبتمبر الماضي، ووصلت في النهاية إلى منافس متوسط ​​المستوى في البلاد، مضيفاً أنَّه يمكن بيع العمليات هناك أو إغلاقها ببساطة.

"مرسول" السعودية تتجه للإدراج بالبورصة بعد فشل صفقة "ديلفري هيرو"

تُخطط الشركة لبدء بيع الوحدة اليابانية في الربع الأول من عام 2022، وفقاً لبيان يوم الأربعاء.

قال أوستبيرغ: "نرى الكثير من الفرص في أماكن كثيرة، ولكنَّ العوائد التي يُمكن أن نراها في ألمانيا واليابان هي نوع يُقيِّد استثمارنا قليلاً في تلك الفرص. ومن الواضح أنَّ الكثير من الأشياء قد تغيرت منذ انطلاقنا".

نيكلاس أوستبيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة "ديليفري هيرو"
نيكلاس أوستبيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة "ديليفري هيرو" المصدر: بلومبرغ

منافسة قوية

في نفس الوقت الذي أعلنت فيه "ديليفري هيرو" تقريباً عن خطط لإعادة دخول سوقها المحلي، قالت "أوبر تكنولوجيز" كذلك، إنَّها ستوسع خدمة توصيل طلبات الطعام إلى ألمانيا.

وأطلقت شركة "دور داش"، الرائدة في أمريكا، عملياتها هناك مؤخراً، في حين هيمنت "جاست إيت" (Just Eat) على السوق الألمانية منذ عام 2018.

إلى جانب مواجهة المنافسة الشديدة، تعاني "ديليفري هيرو" من صعوبة متزايدة في توظيف السائقين، ورأس المال "الأكثر تكلفة" في ظل انخفاض أسهم التكنولوجيا عالية النمو.

قال أوستبيرغ، إنَّه يرى فرصة لاستثمار الشركة في التوصيل السريع للسلع الملائمة، وإنَّ "ديليفري هيرو" قامت مؤخراً بإنشاء مركزها الأول للوفاء بالطلبات الصغيرة على مستوى العالم.

نظراً لأنَّ الشركة تسحب الكثير من عملياتها الألمانية؛ فإنَّها تعمل على إيجاد وظائف جديدة للسائقين والموظفين المتضررين.

يمكن اختبار أعمالها الابتكارية التي ستحتفظ بها في برلين على تقنية المستودعات الجديدة، بما في ذلك الحلول الروبوتية المحتملة، والتجارب حول مفاهيم المطبخ المختلفة، وحتى التغليف الأكثر استدامة.