الرئيس التنفيذي لشركة "نيوم" لـ"الشرق": سنبدأ تطوير البنية التحتية لمدينة "ذا لاين" قبل نهاية العام

نظمي النصر: 90% من الشركات المطورة للبنية التحتية في "نيوم" سعودية

المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

نيوم- محمد البيشي

كشف الرئيس التنفيذي لـشركة "نيوم" نظمي النصر عن "بدء العمل في العمود الفقري لمشروع "ذا لاين" المسمى "سباين" (Spine) منذ 5 شهور، وسنبدأ بتطوير البنية التحتية لمدينة "ذا لاين" قبل نهاية العام الحالي".

بحسب النصر، في مقابلة شاملة من أرض المشروع مع "الشرق"، فإن أكثر من 40 ألف عامل، ومئات المهندسين والمتخصصين، يعملون اليوم في مشاريع "نيوم" السعودية المتعددة، مضيفاً: "نبني مجتمعاً عالمياً من أكثر من 70 دولة، سينقل "نيوم" من الخيال إلى الواقع".

أعلن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي ورئيس مجلس إدارة "نيوم"، مساء الإثنين، عن تصاميم مدينة "ذا لاين" ضمن مشروع "نيوم"، حيث يبلغ عرض المدينة الجديدة 200 متر فقط على امتداد 170 كيلومتراً ، وارتفاع يبلغ 500 متر فوق سطح البحر. وستُبنى على مساحة لا تتجاوز 34 كيلومتراً مربعاً، لتتسع لنحو 9 ملايين نسمة.

وأوضح النصر في المقابلة التي ركّزت على رحلة "نيوم"، من الرؤية إلى الفكرة مروراً بالتصميم وصولاً إلى التنفيذ، أنَّ نسبة الشركات السعودية التي تساهم في تطوير البنية التحتية للمشروع العملاق تناهز 90% من إجمالي الشركات العاملة على الأرض، من أبرزها "نسمة" و"التميمي".

يرتكز تصميم "ذا لاين" على مفهوم "انعدام الجاذبية"، عبر توزيع وبناء مكوّنات المدينة على شكل طبقات عمودية، مما يتيح للناس إمكانية التحرك في الاتجاهات الثلاثة (إلى الأعلى، وإلى الأسفل، وكذلك بشكل أفقي في كل جانب).

يوضح النصر: "عملنا مع عشرات المكاتب الهندسية حول العالم، الأميركية منها والأوروبية واليابانية، بهدف الوصول إلى مراحل الإبداع في التصاميم، بحيث بلغ عدد الشركات التي تعاملنا معها في مجال التصاميم حوالي 100، حتى وصلنا إلى اختيار شركائنا منهم". متابعاً: "رسونا على خليط من الشركات، من بينها "مورفوسيس" (Morphosis Architects) المعروفة بأسلوبها المستقبلي، و"روتريكو" التي تدمج النمط الكلاسيكي مع التكنولوجيا".

ولي العهد السعودي: استثمارات المرحلة الأولى من "نيوم" تصل إلى 1.2 تريليون ريال

"انعدام الجاذبية" ركيزة لتصاميم مدينة "ذا لاين" السعودية ضمن مشروع "نيوم"

تصل استثمارات المرحلة الأولى من مشروع "نيوم" حتى 2030 إلى 1.2 تريليون ريال سعودي (327 مليار دولار)، تتضمن دعماً حكومياً تتراوح قيمته بين 200 إلى 300 مليار ريال، بخلاف استثمارات صندوق الاستثمارات العامة التي تصل إلى 500 مليار ريال.

أبرز ما جاء في مقابلة الرئيس التنفيذي لشركة "نيوم"

  • بدأنا بإنجاز مشروع "تروجينا" للسياحة الجبلية.. وسننهي المرحلة الأولى منه خلال سنة.
  • وصلنا إلى المراحل الأخيرة من تطوير البنية التحتية للمدينة الصناعية "أوكساچون".
  • قريباً نبدأ بإنشاء أول مدينة طاقة شمسية في "نيوم".
  • بحلول نهاية العام نبدأ العمل على مشاريع توليد الطاقة من الرياح.
  • سنفتتح مشاريع الهيدروجين الأخضر بالشراكة مع "أكوا باور" وشركة أميركية نهاية 2025.
  • ما نعمل عليه من الناحية التقنية يستحيل منافسته.
  • قوانين "نيوم" ستضاهي أهم 4 مناطق حرة في العالم.
  • "بكتل" و"إيكون" وشركات كورية من ضمن أبرز الشركات العالمية العاملة بالمشروع.
  • تطوير محيط "نيوم" هدف لنا منذ اليوم الأول، ونعمل ليكون أبناء المنطقة الحاضنة جزءاً من "نيوم" في المستقبل.
  • نستهدف استقطاب مختلف الفئات من داخل المملكة وخارجها للوجود والعيش والعمل في "نيوم".