أميركا تعتزم شراء 12 مليون برميل نفط لاحتياطياتها هذا العام

انخفاض أسعار الخام فتح شهية واشنطن مع الاتفاق على 6 ملايين برميل بالفعل

خزان نفط في منطقة بريان ماوند لتعبئة الاحتياطي النفطي الإستراتيجي التابعة لوزارة الطاقة الأميركية في فريبورت، تكساس، الولايات المتحدة
خزان نفط في منطقة بريان ماوند لتعبئة الاحتياطي النفطي الإستراتيجي التابعة لوزارة الطاقة الأميركية في فريبورت، تكساس، الولايات المتحدة المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تعتزم الولايات المتحدة شراء حوالي 12 مليون برميل من النفط هذا العام حيث تبدأ في إعادة ملء احتياطي الطوارئ المستنفد وسط انخفاض أسعار الخام، وفقاً لما ذكره شخصان مطلعان على الأمر.

يشمل هذا الرقم 3 ملايين برميل كان من المقرر بالفعل تسليمها في أغسطس، و3 ملايين إضافية من تعاقدات أعلنت عنها إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الجمعة الماضي، وفقاً للشخصين.

قال متحدث باسم وزارة الطاقة الأميركية إنهم سيواصلون "اغتنام فرص المشتريات الإضافية لإعادة ملء المخزون حسب ظروف السوق، ووفقاً للقيود المفروضة على عمليات احتياطي النفط الاستراتيجي". ولم يعلق البيت الأبيض فوراً على القرار.

مستوى احتياطي النفط الاستراتيجي الأميركي

تدنى احتياطي النفط الاستراتيجي الأميركي -البالغة سعته الإجمالية أكثر من 700 مليون برميل- إلى أقل مستوياته منذ 40 عاماً، بعد انخفاضه التاريخي بنحو 180 مليون برميل العام الماضي عقب غزو روسيا لأوكرانيا.

يراقب متداولو النفط المشهد عن كثب بينما تبدأ الحكومة الأميركية في إعادة تعبئة مخزون الطوارئ، حيث إن مشترياتها ستؤدي إلى تضييق الإمدادات المتاحة في السوق. كما يزداد الطلب على درجات الخام الحامض (عالي الكبريت) التي تسعى وزارة الطاقة الأميركية لشرائها نتيجة خفض تحالف "أوبك+" للإنتاج.

ماذا يعني سحب الولايات المتحدة من احتياطي النفط الاستراتيجي؟

قد تؤدي زيادة استهلاك النفط داخل الولايات المتحدة إلى صعود أسعاره، ما قد يؤدي بدوره إلى ارتفاع أسعار البنزين في منتصف موسم القيادة الصيفي، وربما يثني هذا إدارة بايدن عن تجديد الاحتياطي بكميات أكبر.

مشتريات أصغر حجماً

شركة "كلير فيو إنرجي بارتنرز" (ClearView Energy Partners) الاستشارية، ومقرها واشنطن، كتبت في مذكرة للعملاء يوم الجمعة: "يبدو أن وزارة الطاقة الأميركية تتطلع إلى تجديد الاحتياطي في سلسلة من المشتريات الصغيرة بدلاً من الكبيرة، وذلك على الأرجح لتقليل الضغط الصعودي على النفط الخام في موسم القيادة الصيفي وموسم الانتخابات الرئاسية".

غولدمان ساكس يخفض توقعاته لخام برنت إلى ما دون 90 دولاراً

صرحت إدارة بايدن الخريف الماضي أنها تستهدف إعادة ملء الاحتياطي عندما تكون الأسعار عند أو أقل من 67 دولاراً إلى 72 دولاراً للبرميل.

ارتفعت العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 3.4% يوم الثلاثاء وبلغت عند الإغلاق 69.42 دولار للبرميل. كما انخفض خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 14% هذا العام.

نفط