ارتفاع في مبيعات جاكوار في الربع الأخير المصدر: بلومبرغ

الطلب الصيني يرفع أرباح "جاغوار لاند روفر" 38% في الربع الأخير من 2020

المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

حققت شركة "جاغوار لاند روفر" (Jaguar Land Rover) زيادة في أرباح الربع الأخير من عام 2020 بنسبة 38% إذ ساعد الطلب القوي بعد مرحلة الإغلاق الأولى، على الانتعاش في الأسواق التي تقودها الصين.

وقالت الشركة في بيان أمس الجمعة إن أرباحها قبل الضرائب ارتفعت إلى 439 مليون جنيه إسترليني (602 مليون دولار) في الربع الأخير من العام الماضي على أساس سنوي.

وتتوقع الشركة أن تحقق هوامش ربح قوية وتدفقات نقدية إيجابية حتى مارس المقبل، كما تتوقع تراجع صافي الديون وزيادة المرونة المالية.

وأضافت الشركة المصنعة للسيارات الفاخرة أنها تلقت تشجيعا بعد توصل بريطانيا لاتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي عقب "بريكست"، ما جنبها مخاطر دفع التعريفات الجمركية على قطع غيار السيارات والمركبات الجاهزة، في وقت لا تزال هناك متطلبات متزايدة من جانب إدارة الجمارك.

إنتاج الشركة لم يتأثر بالخلافات حول "بريكست"
إنتاج الشركة لم يتأثر بالخلافات حول "بريكست" المصدر: بلومبرغ

الصين تقود الارتفاع

وارتفعت مبيعات "جاغوار لاند روفر" في الصين بنسبة 20% على أساس فصلي في الربع الرابع 2020 و19% على أساس سنوي، مما عوض تراجع المبيعات في المملكة المتحدة.

وأعلنت "تاتا موتورز ليمتد " (Tata Motors Ltd)، الشركة الأم لـ "جاغوار لاند روفر" ومقرها مومباي، عن تحقيق صافي ربح أفضل من المتوقع بقيمة 29.1 مليار روبية. وتوقع المحللون أن تحقق " تاتا موتورز " أرباحا بقيمة 11.7 مليار روبية.

وقالت "تاتا" إن مبيعات التجزئة في وحدة "جاغوار لاند روفر" ارتفعت بنسبة 13.1 % في الربع الرابع من 2020.

وقال بي بالاجي المدير المالي لشركة "تاتا موتورز" في تصريحات للصحفيين إن عمليات الإنتاج لدى "جاغوار لاند روفر" لم تتأثر إبان وجود درجة من الخلافات خلال المرحلة الانتقالية لـ"بريكست".

وتعمل الشركة على إيجاد مصادر لمكونات البطاريات في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لتحل مكان الأجزاء التي يتم الحصول عليها حاليا من الصين لتلبية قواعد المنشأ.

وجرى خفض النماذج الكهربائية والهجينة في اتفاقية "بريكست" والتي تسمح بدخول نسبة أكبر من محتوى السيارة من خارج المملكة المتحدة أو الاتحاد الأوروبي حتى عام 2024.

وكانت "جاغوار لاند روفر" التي يرأسها حاليا رئيس شركة رينو السابق تييري بولور، قد حددت خططا لخفض التكاليف بمقدار 2.5 مليار جنيه إسترليني في 2020.