منهم غيتس وساويرس.. كبار أثرياء العالم يربحون 196% في شركة طيران خاصة

منافسة قوية تشعل سعر أسهم شركة "سيغنتشر أفييشن" للطيران الخاص
منافسة قوية تشعل سعر أسهم شركة "سيغنتشر أفييشن" للطيران الخاص المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

لم تمنع أزمة فيروس كورونا أثرياء العالم من الطيران، إذ يتزايد تحليقهم في الجو بشكل خاص، ويحصل بعضهم على عائدات ضخمة من قطاع الطيران.

وامتلك أثرياء العالم، بخاصة بيل غيتس، والمصري ناصف ساويرس، وجيمس باكر، وكيري ستوكس، حصصاً بأكثر من 1.2 مليار دولار في شركة "سيغنتشر أفييشن"، أكبر مشغل لقواعد الطائرات الخاصة في العالم، وفقاً للبيانات التي جمعتها "بلومبرغ".

وأصبحت شركة "سيغنتشر أفييشن" مؤخراً محور معركة استحواذ تشارك فيها شركات كبرى، مثل "بلاكستون غروب إنك"، و"كارلايل غروب إنك"، و"غلوبال إنفراستركشر بارتنرز"، مما دفع أسهمها إلى الصعود ثلاثة أضعاف تقريباً بنسبة بلغت 196% من أدنى مستوى حققته في منتصف مارس 2020.

الملياردير المصري ناصف ساويرس
الملياردير المصري ناصف ساويرس المصدر: بلومبرغ

الرحلات الخاصة تنجو من جائحة كورونا

وتعد الرحلات الجوية الخاصة إحدى فئات السفر القليلة التي تمتعت بحالة جيدة خلال جائحة كوفيد-19، مما أتاح للأثرياء فرصة لمواصلة السفر، مع تقليل الاتصال الذي قد يمثل خطراً مع الركاب الآخرين.

ومع انخفاض حركة المسافرين على الخطوط الجوية العالمية، كان أداء نشاط الطائرات الخاصة أفضل حالاً، وكان عند نفس المستوى تقريباً الذي كان عليه في الأسابيع الثلاثة الأولى من يناير 2020، على الرغم من عودة ظهور الفيروس، وذلك وفقاً لبحث من بيانات شركات الطيران وشركة الاستشارات "وينغ إكس".

وقال مايكل إس هاريس، مدير "فيردنس كابيتال أدفايزرز"، وهي شركة خاصة تدير الاستثمارات لصالح عائلة ثرية واحدة، وتشرف على إدارة نحو 2.5 مليار دولار: "كان بعض العملاء يسافر للأغراض التجارية فقط قبل الوباء، لكن كوفيد-19 غيّر الوضع... الطريقة التي نسافر بها الآن تَغيَّرت إلى الأبد".

بيل غيتس
بيل غيتس المصدر: بلومبرغ

أثرياء العالم يستثمرون في "سيغنتشر أفييشن"

وأصبح غيتس أكبر مساهم في "سيغنتشر أفييشن"، وبدأ استثماره فيها عام 2009، ورفع حصته أربع مرات بين يوليو وأغسطس 2020.

كما ضاعف الملياردير المصري ناصف ساويرس، أغنى رجل أعمال في بلاده، "وفقاً لمؤشر بلومبرغ للأثرياء"، حصته في "سيغنتشر أفييشن" بأكثر من الضعف في 2020 إلى 7.4%، ليصبح ثالث أكبر مساهم بها.

وظهرت شركات الاستثمار التابعة لملياردير الكازينو جيمس باكر، وقطب وسائل الإعلام كيري ستوكس، الشهر الماضي مستفيدةً من صندوق تديره شركة "تو بي إنفستمنتس (أستراليا) هولدنغز بي تي واي" ، التي ظهرت كمساهم عندما كان وباء كورونا يتفشي بقوة في مارس 2020.

وساهمت محاولات الاستحواذ الأخيرة في صعود كبير لأسهم "سيغنتشر أفييشن"، إذ رفعت القيمة السوقية للشركة إلى 3.5 مليار جنيه إسترليني (4.8 مليار دولار).

وبعد أن تلقّت "سيغنتشر أفييشن" عرضاً من "بلاكستون" بدعم من "غيتس"، قالت شركة "كارلايل غروب إنك" إنها تدرس تقديم عرض رسمي للشراء حتى يوم 4 فبراير.

وعادت "غلوبال إنفراستكشر بارتنرز" للانضمام إلى ساحة التنافس بهدف الاستحواذ في يوم 11 يناير، بتقديم عرض شراء بقيمة 4.6 مليار دولار، الأمر الذي قوبل بموافقة "سيغنتشر أفييشن"، على الرغم من أن الشركة أضافت أنها ستدرس عروضاً أخرى للشراء.

ولا يزال بإمكان كل من بلاكستون وغيتس اللذين تعاونا معاً، وكذلك شركة "كارلايل غروب إنك"، التفوق على "جلوبال إنفراستكشر بارتنرز" بتقديم عروض شراء بقيمة أعلى سعراً.

وتبلغ قيمة الحصة البالغة 16% التي يمتلكها غيتس مباشرة من خلال شركته القابضة "كاسكيد إنفستمنت إل إل سي"، حالياً نحو 780 مليون دولار، فيما تسيطر مؤسسة عائلته الخيرية على نسبة 2.7% إضافية، وتقدر قيمتها بنحو 150 مليون دولار، وفقاً لبيانات الإفصاح.

وتبلغ قيمة حصة شركة "إن إن إس هولدنغ" للاستثمار، إحدى الشركات الاستثمارية التابعة لساويرس، نحو 350 مليون دولار، بعد شراء أسهم إضافية في "سيغنتشر أفييشن" الشهر الماضي، مما زاد رهانه على تقديم عروض شراء، والتركيز على صناعة الطائرات الخاصة.

وفي غضون ذلك باعت شركة "تو بي إنفستمنتس" أسهماً في "سيغنتشر أفييشن" منذ يناير مقابل أكثر من 100 مليون دولار، وفقاً للبيانات التي جمعتها "بلومبرغ".

واشترت "تو بي إنفستمنتس" سابقاً حصة 3.85% من أسهم "سيغنتشر أفييشن" نيابة عن مستثمرين، بما في ذلك "كراون ريزورتس ليمتد"، وتدير مجمعات المقامرة والترفيه الرائدة في أستراليا، والمملوكة لجيمس باكر، وكيري ستوكس رئيس مجلس إدارة الشركة العملاقة "سيفن غروب هولدنغز ليمتد"، وهي مجموعة استثمارية متنوعة أسترالية تعمل في قطاعات الإعلام والتعدين.

وفي وقت ما، بلغت قيمة حصة "تو بي إنفستمنتس" من أسهم "سيغنتشر أفييشن" نحو 200 مليون دولار.

ورفض التعليق ممثلو شركات "سيغنتشر أفييشن" و"كونسلديت برس هولدنغز بي تي واي" الشركة الاستثمارية التي يملكها جيمس باكر، و"إن إن إس" و"كاسكيد إنفستمنت" و"سيفن جروب هولدنغز ليمتد" التي يرأسها كيري ستوكس.