"بتكوين" تقرب القيمة السوقية للعملات المشفرة من مستويات قياسية جديدة

عملات بتكوين ولايتكوين
عملات بتكوين ولايتكوين المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

عاودت عملة بتكوين مسارها الصعودي لتلامس 40 ألف دولار، مما دفع القيمة السوقية للعملات المشفرة إلى الاقتراب من مستويات قياسية جديدة.

وارتفعت أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية 4.3 % في تداولات اليوم السبت لتصل إلى 39499 دولار وتقترب من مستوياتها القياسية التي سجلتها مطلع يناير، البالغة 42 ألف دولار. وتبع ذلك الصعود ارتفاع القيمة السوقية لأكثر من 6 آلاف عملة رقمية، تتبعها منصة "كوينغيكو" لمستويات غير مسبوقة لتصل إلى نحو 1.22 تريليون دولار.

وتأتي الارتفاعات بعد أسبوع من تذبذب أداء العملات المشفرة، الذي تخللته تغريدة للملياردير إيلون ماسك دعمت ارتفاع البتكوين ولحق بها عملة "الإيثريم"، ثانية أكبر العملات بعد "بتكوين".

كذلك نشر ماسك تغريدة غامضة حول عملة "دوغي كوين" التي تحمل صورة كلب من سلالة "شيبا إنو" لكلاب الصيد اليابانية، ليبدأ التفاعل مع التغريدة التي بدت كمزحة، تحولت إلى ارتفاعات دفعت القيمة السوقية للعملة إلى تجاوز 6 مليارات دولار.

إيلون ماسك
إيلون ماسك المصدر: بلومبرغ

استثمار غير آمن

وتبرهن التطورات الحالية على طريقة الرهانات التي يعتمد عليها مؤيدو العملات المشفرة، إذ يقول مؤيدو بتكوين البارزون مثل ماسك، إن العملة تحظى بقبول كبير في مجتمع الأعمال. في المقابل تصعّد الجهات التنظيمية تحذيراتها بشأن التقلبات التي قد تعصف بالمستثمرين.

وعقّبت جيهان تشو، الشريك الإداري في شركة "كينيتيك كابيتال الاستشارية" في هونغ كونغ قائلةً: "توقعات المستثمرين من الأفراد وصناديق التحوط وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق".

في المقابل، لا يزال عديد من المستثمرين يرون العملات المشفرة استثماراً غير آمن، وهو ما أكده اعتراف أحد مؤسسي صناديق التحوط للاستثمار في العملات المشفرة، الذي تزيد أصوله على 100 مليون دولار، إذ أقر المستثمر البالغ من العمر 24 عاماً الخميس الماضي، بالاتهامات الموجهة إليه بالاحتيال في الأوراق المالية في الولايات المتحدة.

ض
ض

وارتفعت "بتكوين"، أكبر العملات المشفرة، بنحو 20% هذا الأسبوع. وعلّق مايك ماكغلون، المحلل الاستراتيجي لتداولات السلع في بلومبرغ إنتلينجس، قائلاً: "البتكوين قد تتراجع قليلاً قبل أن تكمل الصعود إلى مستويات 50 ألف دولار، لتبلغ القيمة السوقية نحو تريليون دولار".

وبالتزامن مع ذلك الصعود تواجه عملة "الإيثريم" التي تضاعفت قيمتها 8 مرات خلال العام الماضي، احتمال التذبذب والهبوط نتيجة إطلاق مجموعة "جي إم إي" تداولات العقود الآجلة للعملة الأسبوع المقبل، وهو ما قد يفتح الباب لسيطرة المستثمرين الذين يتوقعون انخفاض الأسعار، وسيتجهون إلى البيع آملاً في الشراء بأسعار أقلّ.

وبلغت "الإيثريم" مستوى 1688 دولاراً في تداولات بورصة سنغافورة صباح اليوم السبت.