"بنان الرياض".. أول مدينة متكاملة يطورها القطاع الخاص لمواكبة "رؤية 2030"

عدد من أفراد فريق عمل "مدينة بنان" من الشباب السعودي
عدد من أفراد فريق عمل "مدينة بنان" من الشباب السعودي المصدر: مجموعة طلعت مصطفى القابضة
المصدر: الشركة
مادة إعلانية
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تطور مجموعة طلعت مصطفى والشركة الوطنية للإسكان (NHC) مدينة "بنان" الواقعة شرق الرياض، كأول مدينة متكاملة يطورها القطاع الخاص في السعودية، وبأحدث تقنيات المدن الذكية مع تطبيق أعلى معايير الاستدامة، بما يواكب "رؤية المملكة 2030".

مدينة "بنان" التي تُبنى على مساحة 10 ملايين متر مربع، وباستثمارات تصل الى 31.4 مليار ريال، لاستيعاب نحو 120 ألف ساكن، ستسهم في تحسين جودة الحياة وتطوير مفهوم التنمية العقارية المستدامة، كما تنوّه مجموعة طلعت مصطفى.

وينعكس حجم الاستثمارات الضخمة على توفير مئات الآلاف من فرص العمل للمواطنين، باعتبار أن قطاع التطوير العقاري يرتبط بأكثر من 100 صناعة مغذية مثل (الحديد – الإسمنت – السيراميك، وغيرها)، إضافةً إلى مستلزمات التشغيل للمراكز التجارية في المدينة، والنادي الرياضي الاجتماعي، والخدمات التعليمية والصحية، وأعمال تنسيق المساحات الخضراء.

كما يسهم المشروع بتعزيز نشاط قطاع التطوير العقاري في السعودية، والمستهدف أن يكون القاطرة التي تدفع الحركة الاقتصادية، وتنويع القطاعات التنموية.

وأثبتت منظومة التمويل العقاري في المملكة نجاحها بوضعها نظماً للتمويل في "مدينة بنان" حتى 30 سنة، وهو ما يعطي دفعة قوية للمنظومة المصرفية ويصب في مصلحة المواطن وحقه في التملك بدل الإيجار.

نحو مليار ريال حجوزات مدينة "بنان" خلال 3 أيام

تمكنت "مجموعة طلعت مصطفى" من استقطاب حجوزات لبيع وحدات في مدينة "بنان الرياض"، قيمتها 920 مليون ريال، والتي تحققت عند الإطلاق الأولي للبيع خلال ثلاثة أيام فقط من بعد وضع حجر أساس المشروع في 11 مايو 2024. وكشفت المجموعة عن بدء فتح البيع بالمشروع رسمياً اعتباراً من الأربعاء 15 مايو 2024. وتستهدف المجموعة تحقيق إيرادات من مشروع" بنان" بحوالي 40 مليار ريال (12 مليار دولار)، ويُقدر حجم استثمارات المشروع بأكثر من 31 مليار ريال.

تملك حياة متكاملة بقسط أقل من قيمة الإيجار

تشتمل "مدينة بنان" على نحو 27 ألف وحدة سكنية بمساحات وتصميمات متنوعة تناسب شرائح واسعة من العملاء، تمثل منتجاً جديداً في السوق السعودية وبأسعار تتناسب مع القدرات الشرائية، بما يجعل تملك الوحدات أفضل وأوفر من الإيجار وبأقساط تصل إلى 30 عاماً.

ويضم المشروع وحدات سكنية "شقق" تتراوح مساحتها بين 55 إلى 170 متراً مربعاً، وفلل راقية متنوعة التصميم (فيلات كواترو/توين فيلا/فلل مستقلة) تبدأ مساحتها من 216 متراً مربعاً حتى 412 متراً مربعاً، بالإضافة إلى "السكن العائلي". ويوفر المشروع أيضاً قطع أراضي تتراوح مساحتها من 500 إلى 600 متر مربع لبناء مباني خاصة بالسكن العائلي.

تخطيط عمراني مميز ومساحات خضراء شاسعة

تمثل "مدينة بنان" نموذجاً جديداً ومتكاملاً للسكن العصري المستدام والصديق للبيئة، حيث تمّ تخطيط المشروع بشكل يعزز هذا المفهوم من خلال توافر المساحات الخضراء الشاسعة، التي تمثل 40% من إجمالي مساحة المشروع، والحرص على الفصل بين المناطق السكنية والخدمية لتحقيق أعلى معايير الخصوصية. كما وضع المخطط العام للمشروع الخدمات المركزية، مثل المراكز التجارية، على حدود المدينة من الخارج حتى تنجح في العمل بشكل اقتصادي سليم، مع توفير الهدوء والخصوصية بالمناطق السكنية.

مجتمع ذكي متكامل الخدمات يوفر جودة حياة

تتسم "مدينة بنان" بتوفير تجربة حياة استثنائية في مجتمع متكامل، إذ لا يحتاج ساكنوها للخروج منها للحصول على أي خدمة. ويتميز المشروع بأنه متعدد الاستخدامات، حيث يضم خدمات متكاملة ومختلف الأنشطة مثل المساجد، بواقع 22 مسجداً صغيراً تغطي كافة أنحاء المدينة، و6 مساجد جامعة كبيرة، والمراكز الطبية، وعيادات لجميع التخصصات، بالإضافة إلى الخدمات التعليمية من خلال مجمعات تعليمية لكافة المراحل التعليمية، بواقع 4 مدارس للبنين و4 للبنات، والخدمات التجارية من خلال مراكز التسوق والترفيه، التي تضم أرقى العلامات التجارية العالمية لتكون "مدينة بنان" بمثابة نقطة جذب ليس فقط لسكانها بل أيضاً لزوارها من كافة المناطق المحيطة ،إلى جانب مرافق جودة الحياة والخدمات الحكومية التي تشمل الدفاع المدني، والشرطة، والبريد، ومركزين طبيين للطوارئ والإسعاف، وهي الخدمات التي ستصبح متاحة منذ اليوم الأول للسكن داخل المدينة.

وتولي مجموعة طلعت مصطفي اهتماماً كبيراً بخدمات المدن الذكية داخل "مدينة بنان" باستخدام أحدث التقنيات لإدارة المرافق المختلفة، والتحكم بمختلف الأنظمة المتطورة التي تحقق الاستدامة، بالإضافة إلى توفير خدمات المنزل الذكي، وتقديم كافة خدمات ما بعد البيع مثل أعمال الزراعة، وصيانة المرافق والمباني السكنية والتجارية والخدمية، وهو ما يضمن استدامة المشروع والحفاظ على قيمته وهويته وجودة الحياة المتكاملة.

مجموعة طلعت مصطفى

تُعدُّ مجموعة طلعت مصطفى إحدى كبرى المؤسسات المتكاملة في مصر والشرق الأوسط، حيث نجحت خلال أكثر من 50 عاماً في تأسيس مدن ومجتمعات عمرانية متكاملة الخدمات وقائمة بذاتها، مثل مدينة الرحاب المقامة على مساحة 10 ملايين متر مربع، وتعد أول مدينة متكاملة يطورها القطاع الخاص في مصر، إلى جانب مدينة "مدينتي" المقامة على مساحة 33 مليون متر مربع، والتي تعد النموذج الأشمل للمدن العالمية متكاملة الخدمات، كذلك مدينة "نور" في "كابيتال غاردنز" والمقامة على مساحة 21 مليون متر مربع لتحقق طفرة جديدة في تطوير المدن الذكية المتكاملة.