سيارة "جاغوار" الجديدة عمرها 70 عاماً

سيارة "جاغوار سي – تايب"
سيارة "جاغوار سي – تايب" المصدر: جاغوار
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

كشف قسم السيارات الكلاسيكية في شركة "جاغوار" عن عزمه صنع ثماني سيارات إضافية من نوع "سي" (C-Type) التي تمَّ إنتاجها للمرة الأولى بين عامي 1951، و1953.

وسيتمُّ الكشف عن هذه السيارات المعاد إنتاجها في 2022 ضمن فعالية خاصة على مضمار السباق في مناسبة الذكرى السبعين لطرحها للمرَّة الأولى.

وستكون هذه المرَّة الرابعة التي تَطرح فيها الشركة، ومقرها في مدينة كوفنتري في إنجلترا، سيارات أعيد إنتاجها.

وكانت "جاغوار" بدأت العمل على إعادة إنتاج سيارات "لايتوايت إي تايب"، و

" XKSS" منذ عام 2014، كما أعادت إنتاج سيارات " تايب دي" في عام 2018.

و"جاغوار" ليست الشركة الوحيدة التي تحاول الاستفادة من نموذج الأعمال القائم على السيارات المعاد إنتاجها، الذي يتمُّ من خلاله تقديم مجموعة محدودة جداً من السيارات بأسعار خيالية، تستهدف محبي السيارات من فاحشي الثراء.

إذ كانت شركة "أستون مارتن" قد أعلنت في 2018 عن عزمها صنع 19 سيارة معاد إنتاجها من طراز (DB4 Zagato GT) الكلاسيكي الذي طُرح للمرَّة الأولى في ستينيات القرن الماضي، بالإضافة إلى 25 سيارة أعيد إنتاجها من طراز "غولدفينغر" الشهير.

وفي عام 2019، أعادت "بورش" إحياء سيارة واحدة من نوع 993، ويمكن لبعضهم القول، إنَّها "أعادت إنتاجها"، لدعم إطلاق مجموعة جديدة من سيارات "بورش 911 – توربو". ويذكر أنَّ "بورش" كانت قد توقَّفت عن إنتاج سيارات 993 الأصلية في العام 1998.

سيارة "جاغوار سي- تايب" الأيقونية فازت بسباق "لومان 24 ساعة" في عامي 1951 و1953
سيارة "جاغوار سي- تايب" الأيقونية فازت بسباق "لومان 24 ساعة" في عامي 1951 و1953 المصدر: جاغوار

ولادة الأسطورة من جديد

يذكر أنَّ السيارات المعاد إنتاجها، هي سيارات كانت الشركة قد توقَّفت عن صُنعها، ثم عادت لتُصنِّعها بأعداد محدودة جداً.

وهي ليست سيارات مرممة، وليست نسخاً متماثلة، بل سيارات يعاد بناؤها من جديد استناداً إلى المعايير، والخطة الهندسية الأصلية. (على الرغم من أنَّ بعضاً منها قد يحتوي على مكونات عصرية).

أما فيما يخصُّ رقم إصدار هذه السيارات، وهو عنصر أساسي في تحديد قيمة مثل هذه السيارات النادرة، فإنَّ كل سيارة "سي – تايب" معاد إنتاجها ستحصل على رقم هيكل جديد، ورموز فريدة لإثبات أنَّه تمَّ صنعها في العام 2021، وذلك بالتعويض عن استخدام التسلسل المعتمد قديماً.

ويعدُّ النجاح الذي يحققه نموذج الأعمال القائم على السيارات المعاد إنتاجها أمراً مثبتاً، على الرغم من أنَّ "جاغوار"، و"أستون مارتن" ترفضان دائماً الكشف عن الإيرادات، وهوامش الربح.

وكان تيم هانينغ، مدير قسم "لاند روفر كلاسيك" في "جاغوار" قد صرَّح في وقت طرح "دي – تايب" أنَّ السيارات المعاد إنتاجها ليست مربحة بشكل طائل؛ ولكنَّها "تحقِّق المال للشركة".

سيتم بناء ثماني سيارات "سي – تايب" معاد إنتاجها قبل احتفال يحتفي بعالم السباقات في 2022
سيتم بناء ثماني سيارات "سي – تايب" معاد إنتاجها قبل احتفال يحتفي بعالم السباقات في 2022 المصدر: جاغوار

بيع السيارات بالكامل

وتقريباً، كانت تباع كلُّ مجموعة سيارة أعيد إنتاجها من "أستون مارتن"، و"جاغوار" بالكامل حتى قبل الإعلان الرسمي عنها، وذلك برغم أنَّ الأسعار غالباً ما تتراوح بين مئات آلاف الدولارات، ومليونيّ دولار.

ويبدو أنَّ جامعي السيارات الأصلية يتفقون على أنَّ الموديلات المعاد إنتاجها

لا تؤدي إلى خفض قيمة سياراتهم، وفي هذا الإطار، تُعرف "جاغوار" بصناعة سيارات أعيد إنتاجها بحذر، ودقة، وبأعداد قليلة جداً، مما يسهم في الحفاظ على قيمة السيارات الأصلية. (من أصل 53 سيارة جاغوار طراز سي- تايب الرياضية، تمَّ صنعها في الخمسينيات، و43 تمَّ بيعها لمالكين خاصين).

وقال هانينغ: "راودنا الكثير من القلق حين صنعنا طراز "لايتوايت إي-تايب" في البداية عام 2014، فقد خشينا أن يؤدي ذلك إلى تدهور قيمتها، ولكن ما حصل كان العكس تماماً".

وأضاف: "فجأة بدأ الناس يتكلَّمون عن هذه السيارات، مما أسهم في الترويج لها. فهي تتيح لنا أن نتحدَّث عن الماضي بطريقة مختلفة، وأن نظهر ما نملكه من تراث".

سيارة "سي – تايب" الأصلية بالكامل، مجهزة بالمكابح الخاصة. ستصنع على أيدي خبراء سيارات "جاغوار" الكلاسيكية في معمل سيارات "جاغوار لاند روفر" الكلاسيكية في كوفينتري في إنكلترا
سيارة "سي – تايب" الأصلية بالكامل، مجهزة بالمكابح الخاصة. ستصنع على أيدي خبراء سيارات "جاغوار" الكلاسيكية في معمل سيارات "جاغوار لاند روفر" الكلاسيكية في كوفينتري في إنكلترا المصدر: بلومبرغ

سجلٌ حافل

وقد أُنتجت سيارات "سي- تايب" للمرَّة الأولى بين عامي 1951 و1953، وتميَّزت بشكلها المستوحى من أفلام الرسوم المتحركة من تصميم الفنان مالكوم ساير.

وقد فازت هذه السيارة بسباق "لومان 24 ساعة" العريق في أوَّل مشاركة لها فيه عام 1951، محققة بذلك الفوز الأول من أصل سبعة انتصارات، حقَّقتها "جاغوار" في تلك السلسلة.

وكانت السيارة مجهزة بتقنية مكابح قرصية مبتكرة ضمن نظام ثوري طوَّرته "جاغوار" وشركة "دنلوب".

وفي عام 1952، فاز قائد سيارات السباق الشهير ستيرلينغ موس في سباق الجائزة الكبرى في ريمس في فرنسا مستخدماً النظام نفسه. ثمَّ عادت سيارة "سي – تايب" لتفوز بسباق "لومان 24 ساعة" مجدداً في العام 1953.

سيارة "جاغوار سي- تايب" تحمل الرقم 18، كان يقودها كل من توني رولت، ودانكن هاميلتن. وفازت في سباق "لومان 24 ساعة"
سيارة "جاغوار سي- تايب" تحمل الرقم 18، كان يقودها كل من توني رولت، ودانكن هاميلتن. وفازت في سباق "لومان 24 ساعة" المصدر: : صندوق تراث جاغوار ديملير JDHT

مواصفات السيارة "سي"

وتحتوي كلُّ سيارة "سي- تايب" من المجموعة المعاد إنتاجها على المواصفات ذاتها التي تضمَّنتها النسخة الفائزة بسباق "لومان 24 ساعة"، بما فيه محرِّك ست أسطوانات بقوة 220 حصاناً، وسعة 3.4 ليتر، ومكرين "40DCO3"، ومكابح قرصية.

وتشمل الإضافات الاختيارية حزام أمان مع رباط تثبيت حاصل على موافقة الاتحاد الدولي للسيارات، بما أنَّ سيارات "سي – تايب" مؤهلة أو بالأحرى يُتوقَّع أن تشارك في سباقات السيارات التاريخية، والسباقات المفتوحة لغير الأعضاء.

فريق سيارة "سي – تايب" من جاغوار يقف قبل بداية سباق "لومان 24 ساعة" الذي حلّ فيه ستيرلينغ موس، صاحب الرقم 17 ثانياً في الترتيب العام مع بيتر ووكر
فريق سيارة "سي – تايب" من جاغوار يقف قبل بداية سباق "لومان 24 ساعة" الذي حلّ فيه ستيرلينغ موس، صاحب الرقم 17 ثانياً في الترتيب العام مع بيتر ووكر المصدر: صندوق تراث جاغوار ديملير JDHT

السعر يبدأ من 1.3 مليون دولار

والخبر الأروع أنَّ عدداً من سيارات "سي- تايب" المعاد إنتاجها؛ ستكون متوفِّرة للبيع، بحسب ما قاله المتحدِّث باسم شركة "جاغوار" (تباع عادةً النسخ حتى قبل الإعلان عنها رسمياً). وتتوفَّر أداة افتراضية عبر الإنترنت، تمكِّن المشترين المحتملين من مقارنة الألوان، والإضافات من بين 12 لوناً خارجياً، و8 ألوان فرش داخلي، بالإضافة إلى رسوم الدوائر الخاصة بالسباقات التي تحمل أرقاماً، وشارة عجلة المقود، وشارة غطاء السيارة الأمامي، ويتوقَّع أن يبدأ سعر السيارة من حوالي 1.3 مليون دولار.