بتكوين تزأر.. وقيمتها السوقية تبلغ تريليون دولار

أحد تجار العملات المشفرة يستخدم عملة رمزية لبتكوين في صورة مرتبة أثناء مؤتمر في العاصمة اليابانية طوكيو
أحد تجار العملات المشفرة يستخدم عملة رمزية لبتكوين في صورة مرتبة أثناء مؤتمر في العاصمة اليابانية طوكيو المصدر: "ا ف ب"
المصدر: الشرق
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

تخطت القيمة السوقية لبتكوين عتبة تريليون دولار لأول مرة في تاريخها، مدعومة بالإقبال المتزايد على تداول العملة المشفرة.

وتجاوزت قيمة العملة 54688 دولاراً خلال اليوم، بعد ساعات من تغريدات إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، قال فيها إنَّ امتلاك "بتكوين" أفضل قليلاً من حيازة النقد التقليدي، وهذا الفارق الطفيف يجعلها أصلاً أفضل لحيازته.

وأضاف ماسك في تغريدة على حسابه بموقع تويتر قائلاً: "لأكون واضحاً؛ أنا لست مستثمراً، أنا مهندس، ولا أملك أية أسهم متداولة بأسواق المال إلى جانب تسلا".

وأضاف الرئيس التنفيذي لـِ"تسلا": على الرغم من ذلك، حين يكون للعملة الإلزامية سعر فائدة حقيقي سلبي، فإنَّ الأحمق فقط هو الذي لن يتطلَّع لمكان آخر، وأضاف "بتكوين" تقريباً.. مثل النقود الورقية.. الكلمة الأساسية هنا "تقريباً ".

ودافع عن تحرك شركة "تسلا" للسيارات الكهربائية للاستثمار في بتكوين، قائلاً "إنَّ استثمار الشركة في "بتكوين" لا يعكس مباشرة وجهة نظري، الاختلاف عن النقد جعلها مغامرة مناسبة للشركة المدرَجة في مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" لكي تحوز العملة المشفرة".

ودفع ضخ "تسلا" 1.5 مليار دولار في العملة المشفرة سعر "بتكوين" للارتفاع صوب ذروة قياسية هذا الأسبوع فوق 50 ألف دولار، في حين أدى ترويج ماسك في الآونة الأخيرة لدوجكوين لزيادة سعر العملة المشفرة.

المزيد من القبول للعملة المشفرة

وشهدت كندا أمس الخميس انطلاق التعاملات على أول صندوق استثمار بتكوين متداول في بورصة تورنتو. واستهل الصندوق تعاملاته بشكل ممتاز، بعدما سجلت قيمة تداولاته 165 مليون دولار في أول أيامه بالبورصة.

يتزامن ذلك مع زخم كبير على تداولات أكبر عملة مشفرة في العالم. وتجدر الإشارة إلى توافر العديد من الصناديق التي تتبع العملات المشفرة، ومنها صناديق المؤشرات المتداولة.

وقالت شركة "بيروبوس إنفستمنت" (Purpose Investments Inc) في بيان، إن صندوقها الجديد والمعروف باسم "بيروبوس بتكوين المتداول" والذي يحمل رمز تداول "BTCC" يستثمر بشكل مادي ورقمي في العملة المشفرة.

وجذبت العملة المشفرة العديد من المستثمرين أصحاب المليارات حول العالم بدءاً من إيلون ماسك، وأقطاب صناديق التحوط ومنهم: آلان هوارد، وبول تودورجونز. كما أشار غيفري غوندلاش، رئيس "دبل إن كابيتال" إلى صعود بتكوين وسط تدفق سيولة كبيرة إلى الأسواق المالية أثناء الجائحة، حيث غرد قائلاً: قد يكون ذلك "أصل التحفيز المالي".

وعلى الرغم من المخاوف بشأن المضاربات التي شهدتها الأسواق العالمية، وأدت إلى ارتفاع بتكوين خمسة أضعاف خلال العام الماضي، إلا أن العملة المشفرة عادت لإثارة الاهتمام من جديد بعد استثمار شركة تسلا 1.5 مليار دولار فيها.