بيور هارفيست الإماراتية تجمع 60 مليون دولار لغزو الصحراء زراعياً

منظر عام لصحراء الإمارات..  جائحة كورونا أبرزت المخاطر المُلمّة بالأمن الغذائي في منطقة الخليج العربي
منظر عام لصحراء الإمارات.. جائحة كورونا أبرزت المخاطر المُلمّة بالأمن الغذائي في منطقة الخليج العربي المصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة
ع ع ع

جمعت شركة "بيور هارفيست سمارت فارمز" (Pure Harvest Smart Farms) للتكنولوجيا الزراعية، ومقرُّها الإمارات العربية المتحدة، مبلغاً قدره 60 مليون دولار، لكي تتوسَّع في منطقة الخليج العربي، بعد أن أبرز وباء كورونا المخاطر المُلمَّة بالأمن الغذائي في المنطقة.

وتتكوَّن أحدث جولة تمويلية للشركة من سندات إسلامية مركَّبة بقيمة 50 مليون دولار، تقودها "شعاع كابيتال"، ومقرها دبي، ومدير الاستثمار البديل "سانكتا كابيتال غروب" (Sancta Capital Group)، و"فرانكلين تمبليتون إنفستمنتس" (Franklin Templeton Investments (ME) Ltd).

وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذا الاستثمار يُعدُّ الثاني بمجال التكنولوجيا لـ"شعاع" خلال هذا الشهر، بعد استثمارها في منصة البث المباشر "أنغامي" (Anghami).

وتأتي العشرة ملايين دولار الإضافية على شكل أسهم نمو، مدعومة باستثمار من "سانكتا كابيتال" في شهر يناير، بالإضافة إلى مستثمرين مؤسسيين جدد، ومساهمين حاليين.

التغلُّب على الحرّ

سلَّطت الاضطرابات في سلاسل الإمداد خلال جائحة كورونا الضوء على المخاطر المحتملة للأمن الغذائي لدى دول، مثل الإمارات العربية المتحدة، التي يعني مناخها الصحراوي ذات درجات الحرارة المرتفعة أنَّه يتعين عليها استيراد معظم غذائها من الخارج. ودعمت الدولة مؤخَّراً إنتاج الغذاء محلياً، والاستثمار في "البيوت الخضراء"، واستزراع الأسماك، والمزارع العمودية.

زراعة الطماطم في إحدى المزارع "الذكية" في منطقة النخيل بالإمارات
زراعة الطماطم في إحدى المزارع "الذكية" في منطقة النخيل بالإمارات المصدر: بلومبرغ

ويشير سكاي كيرتس، مؤسس "بيور هارفيست"، ورئيسها التنفيذي، إلى أنَّ شركته "تغلَّبت على المناخ القاسي، فقد طوَّرت حلاً في أحد أقسى المختبرات في العالم، أي منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما الإمارات العربية المتحدة التي تتسم بحرارتها العالية، ورطوبتها الشديدة".

وأوضح كيرتس أنَّ "بيور هارفيست" ستستخدم الأموال المُجمَّعة من جولة التمويل لتوسيع وجودها في الإمارات، والسعودية، والكويت، كما ستقوم بتنويع مروحة منتجاتها، وستستثمر في البحث والتطوير، وستستكشف دولاً أخرى لتصدير تقنيتها.

قاعدة استثمارية صلبة

مع 60 مليون دولار الجديدة التي جمعتها من أحدث جولة تمويلية، يصبح مجموع ما تلقَّته "بيور هارفيست" أكثر من 200 مليون دولار من التمويل منذ إنشائها قبل أقل من خمس سنوات.

وحصلت "بيور هارفيست" على تمويل قيمته 29.3 مليون دولار من الفئة (أ)، بالإضافة لمنحة من مكتب أبوظبي للاستثمار، وتدير الشركة "بيوتاً خضراء" صديقة للبيئة لزراعة الطماطم، التي تبيعها لتجار التجزئة المحليين، ومحلات السوبر ماركت، والفنادق.

ويُشيد غاس شهيب، كبير مسؤولي الاستثمار في "سانكتا"، بأنَّ "شركة "بيور هارفيست" أثبتت أنَّ الخليج يمكن أن يكون بمثابة قاعدة زراعية نموذجية، لأنَّ توفُّر أشعة الشمس الكثيفة في المنطقة، والأراضي الشاسعة، والكهرباء، والعمالة ذات الكلفة المعقولة، تعني أنَّ بإمكان منطقة الخليج التغلُّب على الزراعة "الخضراء" في أوروبا".

وشملت جهود صندوق أبوظبي السيادي ADQ لتعزيز الأمن الغذائي بدولة الإمارات العربية المتحدة، شراء حصة، العام الماضي، في شركة "لويس دريفوس" (Louis Dreyfus Co)، المتخصصة بالمتاجرة بالسلع الغذائية والزراعية، وذلك عقب استثمار الصندوق في "بيور هارفيست" في وقت سابق. كما دخلت الشركة أيضاً في السعودية بتحالف مع "الوطنية للتنمية الزراعية"، المملوكة جزئياً لصندوق الاستثمارات العامة السعودي.