"فودافون" تقترب من بيع 50% بوحدتها الإسبانية البالغة 5.3 مليار دولار

عرض الشراء من شركة الاستحواذ البريطانية "زيغونا" تفوّق على العروض الأخرى

time reading iconدقائق القراءة - 6
متجر لـ\"مجموعة فودافون\" في مدريد، إسبانيا - المصدر: بلومبرغ
متجر لـ"مجموعة فودافون" في مدريد، إسبانيا - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تقترب "فودافون غروب" (Vodafone Group Plc) من بيع حصة لا تقل عن 50% في شركة الاتصالات الإسبانية المملوكة لها إلى شركة "زيغونا كوميونيكيشنز" (Zegona Communications Plc) في صفقة تقدّر قيمة الوحدة الإسبانية بأكثر من 5 مليارات يورو (5.3 مليار دولار)، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

قال هؤلاء الأشخاص إن الشركتين تضعان اللمسات الأخيرة على تفاصيل الصفقة، وقد يصدر عنهما إعلان عن إتمامها خلال الأيام المقبلة.

أشاروا إلى أن عرض "زيغونا"، وهي شركة استحواذ مقرها في لندن، تفوّق على العروض الأخرى المقدمة بما في ذلك عرض شركة الاستثمار في الأسهم الخاصة "آر آر جيه كابيتال" (RRJ Capital).

على الرغم من أن المناقشات دخلت مرحلة متقدمة، إلا أنه لا يزال من الممكن إرجاء الصفقة أو حتى إلغاؤها، وفقاً للأشخاص المطلعين. لم ترد "فودافون" على الفور على طلب للتعليق خارج ساعات العمل العادية. ومن جانبه، كرّر متحدث باسم "زيغونا" تفاصيل بيان صدر في 22 سبتمبر الماضي، عندما أكدت الشركة وجود محادثات مع "فودافون"، وقالت إنها تناقش التمويل مع البنوك العاملة معها.

تحاول شركة "فودافون"، ومقرها في نيوبري بإنجلترا، إبرام صفقة في إسبانيا منذ أكثر من عام. قال الرئيس التنفيذي السابق نيك ريد إن السوق كانت بحاجة إلى التكامل، ولكن في نهاية المطاف لم تظهر السوق اهتماماً كبيراً، فيما وافق منافسو الشركة على الاندماج. بعد سنوات من تهاوي الأرباح، أقدمت مارغريتا ديلا فالي، التي حلّت محل ريد، على خفض رتبة الوحدة إلى ما يُسمى بـ"مجموعة" تضم شركات أوروبية أصغر من "فودافون" ووضعها تحت المراجعة الاستراتيجية.

اهتمامات بالاستحواذ

تعمل شركة الاتصالات البريطانية مع جهة استشارية بهدف تقييم خيارات وحدة الأعمال الإسبانية التابعة لها، حسبما ذكرت "بلومبرغ نيوز" في يوليو الماضي. وكانت شركة "واربورغ بينكوس" (Warburg Pincus) من بين الجهات التي تدرس التقدم بعرض لشراء الوحدة، بينما أظهرت "أبولو غلوبال مانجمنت" (.Apollo Global Management Inc) أيضاً اهتماماً مبدئياً، حسبما أفاد أشخاص مطلعون على الأمر سابقاً.

كانت "فودافون" قالت في سبتمبر الماضي إنها خاضت محادثات مع "زيغونا" حول صفقة محتملة للاستحواذ على الوحدة الإسبانية.

ذكرت "بلومبرغ نيوز" الأسبوع الماضي أن تحالفاً تقوده شركة الاستحواذ "آر آر جيه كابيتال" (RRJ Capital) التي يديرها ريتشارد أونغ، وهو مصرفي سابق في "غولدمان ساكس غروب"، يدرس التقدم بعرض لشراء أصول الوحدة أيضاً.

عمليات اندماج مشروطة

يُتوقع أن تشهد سوق الاتصالات في إسبانيا، وهي بالفعل واحدة من أكثر أسواق أوروبا تنافسية، تحولاً بالغاً في الأشهر المقبلة. وفي هذا الصدد، تترقب شركتا "أورانج" (Orange SA) و"ماسموفيل إيبيركوم" (Masmovil Ibercom SA) الحصول على ترخيص تنظيمي لإتمام اندماج في صفقة ستنشأ عنها أكبر شركة اتصالات في إسبانيا، يفوق حجمها شركة "تليفونيكا" (Telefonica SA).

يأتي ذلك فيما تسعى المفوضية الأوروبية إلى فرض شروط صارمة على عمليات الاندماج، مما قد يضطر كلاً من "أورانج" و"ماسموفيل" إلى بيع أصول معينة لمنافس أصغر حجماً. سيُتخذ القرار في هذا الشأن كدليل على استعداد المفوضية للسماح بعمليات الاندماج في هذا القطاع.

تصف "زيغونا" نفسها بأنها تعمل وفق استراتيجية "الشراء، فالإصلاح، فالبيع"، وقد لعبت بالفعل دوراً رئيسياً في توحيد القطاع في إسبانيا. تأسست الشركة في عام 2015، ويديرها إيمون أوهير، وهو مدير تنفيذي سابق في شركة "فيرجن ميديا" (Virgin Media Ltd) التي اشترت مشغلة الاتصالات الإسبانية "إيوسكالتيل" (Euskaltel SA) وباعتها إلى "ماسموفيل إيبيركوم"، في صفقة قلّصت عدد الأطراف المتنافسين في هذه السوق من خمس إلى أربع شركات.

تصنيفات

قصص قد تهمك