أميركا تعاقب شركة شحن عملاقة للضغط على مبيعات النفط الروسية

واشنطن تفرض عقوبات على 14 ناقلة نفط خام مرتبطة بالشركة

time reading iconدقائق القراءة - 4
ناقلة تابعة لشركة \"سوفكومفلوت\" بالقرب من قرية بيلوكامينكا، منطقة مورمانسك، روسيا - المصدر: أ.ف.ب
ناقلة تابعة لشركة "سوفكومفلوت" بالقرب من قرية بيلوكامينكا، منطقة مورمانسك، روسيا - المصدر: أ.ف.ب
المصدر:بلومبرغ

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركة "سوفكومفلوت" (Sovcomflot) الروسية العملاقة لشحن النفط، لتنضم إلى المملكة المتحدة وحلفاء آخرين في محاولة جديدة للتغلب على جهود فلاديمير بوتين لتفادي سقف للأسعار على صادرات الخام.

قالت وزارة الخزانة في بيان إنها فرضت أيضاً عقوبات على 14 ناقلة نفط خام مرتبطة بالشركة. كانت أستراليا وكندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة قد فرضت بالفعل عقوبات على الشركة، كما واجهت قيوداً للاتحاد الأوروبي. وسبق أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الشركات المرتبطة بشركة الشحن.

حد أقصى لسعر النفط

من التدابير الأخرى المفروضة على روسيا بعد غزو أوكرانيا في فبراير 2022، فرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها حداً أقصى على أسعار صادراتها النفطية. بعد أن فقد الحد الأقصى فعاليته في الصيف والخريف، يعتقد مسؤولو وزارة الخزانة أنه يعمل بشكل أفضل الآن بعد جولات عدة من إجراءات إنفاذه.

قالت وزارة الخزانة إن العقوبات المفروضة على "سوفكومفلوت" تتعلق بالعمل في القطاع البحري لاقتصاد الاتحاد الروسي.

استنزفت العقوبات المفروضة على النفط الروسي خزائن الكرملين، مع انخفاض الإيرادات الشهرية 12%، وفق مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف.

جاء هذا الإعلان عقب إغلاق السوق أمس الجمعة بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة أكبر حزمة من العقوبات على روسيا في يوم واحد منذ غزو أوكرانيا قبل عامين. وشملت الحزمة معاقبة أكثر من 500 فرد وكيان حول العالم.

أصدرت وزارة الخزانة تحليلاً أمس الجمعة يروج لنجاح إجراءات الإنفاذ الجديدة. لكن مع استمرار تدفق الكثير من النفط الروسي إلى السوق واستحواذ الهند والصين عليه، فإن موسكو قادرة على الحصول على الأموال التي تحتاجها لشراء السلع والخدمات الضرورية للحفاظ على آلة الحرب الخاصة بها.

تصنيفات

قصص قد تهمك