كيف أصبح عملاق الكريبتو السابق دو كوون هارباً من العدالة؟

time reading iconدقائق القراءة - 7
دو كوون في سيؤول، عاصمة كوريا الجنوبية - المصدر: بلومبرغ
دو كوون في سيؤول، عاصمة كوريا الجنوبية - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

أُلقي باللوم على الكوري الجنوبي دو كوون في أحد أكبر الانهيارات على الإطلاق التي شهدها قطاع العملات المشفرة المتقلب، حيث أنشأت "تيرافورم لابس" (Terraform Labs)، التي أسسها كوون، عملة "تيرا دولار" (Terra USD) المستقرة، التي كان من المفترض أن يكون لها قيمة مستقرة تبلغ دولاراً واحداً، من خلال مزيج معقد من اللوغاريتمات وحوافز المتداولين التي شملت عملة "لونا" (Luna) الشقيقة لتيرا.

ارتفعت قيمة الرمزين مجتمعين لأكثر من 60 مليار دولار إلى أن تبخرت الثقة في النظام البيئي في مايو الماضي، مما دفع المستثمرون للهروب وترك الرموز بلا قيمة تقريباً. لم يتضح مكان وجود كوون بعد 4 أشهر، بعدما أصدرت كوريا الجنوبية مذكرة للقبض عليه بسبب ادعاءات تتضمن خرق قوانين أسواق رأس المال. نفى كوون ارتكاب أي مخالفة وكتب على "تويتر" أنه ليس "هارباً". كما أن الإنتربول أصدر نشرة حمراء بخصوصه.

1) من هو دو كوون؟

حصل كوون، البالغ من العمر 31 عاماً، على شهادة في علوم الحاسوب من جامعة ستانفورد في 2015، وفقاً لصفحته الخاصة على موقع "لينكد إن". عمل كوون لفترة في شركتي "أبل" و"مايكروسوفت"، قبل، وفق كلامه، السقوط "في جُحر العملات المشفرة". شارك كوون في تأسيس "تيرافورم لابس" في 2018، إذ كان واحداً من العديد من المبرمجين الشباب الذين رأوا تكنولوجيا سلسلة الكتل "بلوكتشين" بوابة لثورة مالية. جذب مشروعه لإنشاء عملة رقمية مستقرة بعيداً عن التيار الرئيسي للتمويل والجهات التنظيمية حشداً من التابعين، وأيضاً منتقدين قالوا إنه خطة احتيالية محكوم عليها بالفشل. تصيّد كوون، الذي اتسمت مواقفه بالتهور والصدام، المعترضين على الإنترنت، إذ قال لأحد المنتقدين إن مجتمع "لونا" ليس "فقيراً مثلك يا لعين". في مايو، عندما انهار مشروعه، قال كوون إنه "منفطر القلب بشأن الألم الذي سبّبه اختراعي لكم جميعاً". سخر كوون ممن اعتبروه هارباً، قائلاً إنه لم يجرِ (يهرب) منذ فترة طويلة ويحتاج "للتخلص من بعض السعرات".

2) ماذا حدث للعملة المستقرة "تيرا دولار"؟

انهارت "تيرا دولار"، العملة المستقرة القائمة على اللوغاريتمات، وشقيقتها "لونا"، في مايو 2022، بعد تضخم قيمتهما خلال ازدهار للعملات المشفرة في فترة الجائحة. لم تكن "تيرا دولار" مدعومة باحتياطي دولاري أو أي أصول أخرى، لكن كان من المفترض أن تكون قيمتها تساوي دولاراً واحداً، لأنه كان من الممكن استبدالها بما قيمته دولار واحد من عملة "لونا"، التي كانت بدورها من المفترض أن تزداد قيمتها مع ارتفاع قيمة شبكة "تيرافورم لابس".

اقرأ أيضاً: "تيرا" لم تقض على العملات المشفرة لكن الأمر كان وشيك الحدوث

انتشرت شعبية "تيرا دولار"، عندما أنشأ كوون "أنكور بروتوكول" (Anchor Protocol)، الذي قدّم أسعار فائدة مذهلة بلغت 20% على ودائع "تيرا دولار". لكن الصرح بأكمله انهار، عندما اختفت ثقة المستثمرين وسط موجة بيع العملات الافتراضية. في السابع من مايو، ازدادت التكهنات أن العملة المربوطة "تيرا دولار" في خطر عندما انخفض سعرها إلى 99 سنتاً أميركياً.

رفعت "تيرافورم لابس" المعروض من "لونا" بشكل كبير لاستعادة الربط، مما أدى إلى تهاوي سعرها (كان سعرها ذات يوم أكثر من 100 دولار). فشل احتياطي بلغ بضع مليارات دولار من عملة "بتكوين" في إيقاف دوامة النهاية. خلال أيام، أصبحت عملتا "تيرا دولار" و"لونا" بلا قيمة على أرض الواقع.

3) كيف انتهى الحال بكوون هارباً؟

هزّ انهيار "تيرا دولار" الرموز الرقمية على مستوى العالم، مما ساهم في تفاقم أزمة محت تريليوني دولار من القيمة السوقية لعملات الكريبتو في نوفمبر 2021. جذب ذلك حتماً تدقيق الجهات التنظيمية من الولايات المتحدة إلى آسيا، بالإضافة إلى جهات إنفاذ القانون في كوريا الجنوبية، التي اشترى قرابة 280 ألف شخص فيها عملة "لونا".

قدّم محامو المستثمرين في "لونا" شكوى للمُدّعين العامين في كوريا الجنوبية، وزعموا أن كوون شارك في عمليات احتيال وجمع أموال غير مشروعة. في 14 سبتمبر، قال المُدّعون إن محكمة أصدرت مذكرة للقبض على كوون و5 آخرين بتهم تشمل خرق قانون أسواق رأس المال. ساد اعتقاد أن كوون في سنغافورة، لكن الدولة قالت في 17 سبتمبر إنه لم يعد هناك.

ذكر المُدّعون في 26 سبتمبر أن الإنتربول أصدر نشرة حمراء، وهي طلب من الشرطة في كل أنحاء العالم لتحديد موقع كوون والقبض عليه. من المتوقع أن يجري تجريده من جواز سفره الكوري الجنوبي خلال الأيام التالية.

4) ما دفاع كوون؟

مع قرب انتهاء سبتمبر، رفضت "تيرافورم لابس"، التي أسسها كوون، اتهامات كوريا الجنوبية، قائلة إن القضية ضده أصبحت "مسيسة بشكل كبير". قال المتحدث باسم الشركة في بيان إن المدعين يتعاملون بشكل غير عادل وإنه ليس هناك أساس منطقي لاتهام كوون بخرق قانون أسواق رأس المال في كوريا الجنوبية، لأن "لونا" لا تُعتبر ورقة مالية وفق هذا القانون.

اقرأ أيضاً: المهووسون بـ"لونا" يجنون خيبة الأمل منذ إطلاق الرمز المشفّر الفاشل

سواء كانت "لونا" تخضع لقوانين الأوراق المالية أم لا، فتلك نقطة رئيسية في القضية تُردِّد صدى سؤال أوسع نطاقاً يطرحه المسؤولون على مستوى العالم حول وضع الرموز الرقمية. نفت الشركة أن كوون هارب، كما أضافت أنه على تواصل من خلال المحامين مع الجهات التي طلبت التحدث معه.

5) ما التداعيات الأوسع نطاقاً على قطاع الكريبتو؟

من المرجح أن ينبئ انهيار "تيرا" بلوائح تنظيمية للعملات المستقرة لمحاولة حماية المشترين بشكل أفضل. المستثمرون أيضاً أكثر حذراً من التمويل اللامركزي، الذي يشير إلى ممارسة التداول والاقتراض وإقراض الرموز على دفاتر رقمية مثل تلك التي أطلقها كوون. في الولايات المتحدة، يقوم مجلس النواب بصياغة تشريع من شأنه حظر العملات المستقرة المعتمدة على لوغاريتمات، مثل "تيرا دولار"، لمدة عامين. في كوريا الجنوبية، يتبدل حماس الدولة للأصول الرقمية بالازدراء.

على نطاق أوسع، زادت الخسائر بسبب "تيرا" من الضغوط على مستثمري الكريبتو لتقييم المخاطر بشكل أفضل. وصف الملياردير مايك نوفوغراتز، الذي قدّمت شركته "ديجيتال غالاكسي" الدعم لـ"تيرافورم لابس"، عملة "تيرا دولار" بأنها "فكرة كبيرة باءت بالفشل" وموقف يمكن تعلّم إدارة المخاطر في قطاع الكريبتو منه.

تصنيفات

قصص قد تهمك