ترينيداد تحصل على إعفاء أميركي لدفع ثمن الغاز لفنزويلا نقداً

الخطوة تمثل تغيّراً كبيراً في السياسة الأميركية تجاه حكومة مادورو

time reading iconدقائق القراءة - 2
تمثال ليد تحمل مضخة نفط خارج المقر الرئيسي لشركة \"بتروليوس دي فنزويلا\" التي تملكها الدولة، كراكاس، فنزويلا - المصدر: بلومبرغ
تمثال ليد تحمل مضخة نفط خارج المقر الرئيسي لشركة "بتروليوس دي فنزويلا" التي تملكها الدولة، كراكاس، فنزويلا - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

كشف ستيوارت يونغ، وزير النفط في ترينيداد وتوباغو، أن بلاده حصلت على ترخيص معدّل من وزارة الخزانة الأميركية يوم الثلاثاء يسمح لها بالدفع نقداً مقابل الغاز الطبيعي الذي تستورده من فنزويلا.

سيسمح التعديل لترينيداد بدفع ثمن الغاز الفنزويلي المستورد من مشروع حقل "دراغون" بالدولار والعملات الأخرى بدلاً من المساعدات الإنسانية. تمثل الخطوة تحوّلاً كبيراً في السياسة الأميركية تجاه حكومة نيكولاس مادورو، بعد أن كانت حدّدت طرق الدفع لفنزويلا بالمقايضات والمساعدات الإنسانية.

أميركا تفاوض فنزويلا على تخفيف العقوبات مقابل انتخابات نزيهة

قال يونغ إن التنازل يتعلق باتفاقية لتصدير الغاز الطبيعي من مشروع "دراغون" البحري المملوك لشركة "بتروليوس دي فنزويلا" (PDVSA) إلى ترينيداد. وتوقفت المفاوضات في عام 2019 بسبب العقوبات الأميركية، لكنها استؤنفت بعد أن أصدرت وزارة الخزانة الأميركية تنازلاً في يناير يسمح لترينيداد بإعادة المشاركة في محادثات الطاقة مع كراكاس. قال يونغ إن المفاوضات الجارية تتناول "المستوى التفصيلي" للتسعير.

ضوء أخضر

ينطوي المشروع على استخدام حقل في المياه الفنزويلية لإنتاج الغاز الطبيعي، الذي ستستورده دولة الهند الغربية لاستخدامه في صناعة البتروكيماويات أو معالجته كغاز طبيعي مسال لتصديره إلى الأسواق الدولية.

عقوبات الدول الغربية على النفط مجرد تمويه وتضليل

يعد ترخيص وزارة الخزانة الأميركية بمثابة ضوء أخضر كامل لنا حتى نتمكن من القيام بما يجب القيام به، بحسب يونغ. كانت ترينيداد قد طلبت التعديلات في مارس وسبتمبر. وأوضح يونغ أن المسؤولين الأميركيين أبلغوا بلاده بالأمر ظهر الثلاثاء.

في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أعلنت الحكومة الفنزويلية وائتلاف المعارضة في البلاد أنهما استأنفا المحادثات التي يمكن أن تمهد الطريق لتخفيف العقوبات النفطية والمصرفية مقابل إظهار المبادئ الديمقراطية.

تصنيفات

قصص قد تهمك