مبيعات "مايكروسوفت" وأرباحها تتجاوز توقعات السوق بدعم الحوسبة السحابية

time reading iconدقائق القراءة - 3
أحد متاجر مايكروسوفت في نيويورك، الولايات المتحدة.  - المصدر: بلومبرغ
أحد متاجر مايكروسوفت في نيويورك، الولايات المتحدة. - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

تجاوزت أرباح شركة "مايكروسوفت" ومبيعاتها عن الربع الثالث من هذا العام توقعات المحللين، مدعومة بطلب قوي من قطاع الشركات على خدماتها وبرامجها الأساسية في مجال الحوسبة السحابية. وقفزت أسهمها بنسبة تجاوزت 5% في نهاية التعاملات.

سجلت الشركة أرباحاً بلغت 2.45 دولار لكل سهم خلال الفترة المنتهية في شهر مارس الماضي، وارتفعت مبيعاتها بنسبة 7.1% إلى 52.9 مليار دولار، وفق بيان أصدرته شركة البرمجيات اليوم الثلاثاء، وذلك مقارنة مع متوسط تقديرات المحللين للربح الذي بلغ 2.24 دولار لكل سهم و51 مليار دولار للإيرادات، بحسب مسح أجرته "بلومبرغ".

قفزت الإيرادات في وحدة الحوسبة السحابية "مايكروسوفت آزور"، التي تحظى بمتابعة دقيقة، بنسبة 31%، بعد استبعاد تأثير تقلب العملة، بما يوافق التوقعات.

قالت الشركة إن مبيعاتها ارتفعت من البرمجيات الإنتاجية مثل منتجات الحوسبة السحابية التجارية "آزور" وتطبيقات "أوفيس" بنسبة 22% إلى 28.5 مليار دولار.

رغم زيادة نمو المبيعات الإجمالية بمعدل في منطقة الآحاد بعد خمسة أعوام من زيادته بمعدلات أقوى، استمرت منتجات "مايكروسوفت" التي تعتمد على الحوسبة السحابية مثل "آزور" و"أوفيس 365" في جذب مزيد من العملاء، حتى بعد تخفيض كثير من الشركات إنفاقها بسبب ضعف أداء الاقتصاد.

حتى تستطيع تجاوز أزمة تباطؤ الاقتصاد عموماً، قامت "مايكروسوفت" بتسريح 10 آلاف عامل هذا العام، بمن في ذلك عاملون في أنشطة رئيسية مثل "آزور" وبرمجيات أمن المعلومات.

"مايكروسوفت" تواصل تسريح الموظفين

رهان الذكاء الاصطناعي

شركة التكنولوجيا، ومقرها الرئيسي في ردموند بواشنطن، حافظت أيضاً على اهتمام العملاء مع توجه رئيسها التنفيذي ساتيا ناديلا إلى الرهان بقوة على الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك ضخ استثمارات جديدة أعلن عنها بقيمة 10 مليارات دولار في شركة "أوبن إيه آي" (OpenAI)، وروبوت دردشة جديد في محرك البحث على الإنترنت "بينغ" (Bing) – وهي استراتيجية هدفها زيادة المبيعات مستقبلا من تطبيقات "آزور"، والإعلانات، وبرامج "أوفيس".

مايكروسوفت تطلق محرك "بينغ" مزوداً بتكنولوجيا "OpenAI"

قال دان مورغان، مدير محافظ أول في شركة "ساينوفوس تراست" (Synovus Trust): "عندما تنظر إلى أسهم بعض شركات التكنولوجيا الكبيرة الأخرى، تجد أداء سهم (مايكروسوفت) أفضل من أدائها، على الأقل من ناحية أنه لا يحقق نمواً سلبياً".

قفزت أسهم الشركة حتى وصلت إلى 291.30 دولار للسهم في تعاملات ما بعد الجلسة بعد إعلان نتائج الأعمال، وذلك بعد إغلاقها عند 275.42 دولار للسهم في نيويورك. وقد حقق السهم مكاسب بنسبة 20% خلال ربع السنة مدعوماً بتفاؤل السوق بخطط "مايكروسوفت" الجديدة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي ومنتجاته، وذلك مقارنة بارتفاع مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بنسبة 7%.

تصنيفات

قصص قد تهمك