"فودافون" و"مايكروسوفت" تتعاونان في الذكاء الاصطناعي والمدفوعات

الاتفاق يسمح لشركة الاتصالات ببيع البرمجيات المتطورة لعملائها من الشركات

time reading iconدقائق القراءة - 8
شعار شركة \"فودافون\" لدى أحد متاجرها في برشلونة، اسبانيا - المصدر: بلومبرغ
شعار شركة "فودافون" لدى أحد متاجرها في برشلونة، اسبانيا - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

عقدت مجموعة "فودافون" اتفاقاً مع شركة "مايكروسوفت" لاستثمار 1.5 مليار دولار على مدى العقد المقبل لتطوير مجموعة من الأنشطة تشمل الذكاء الاصطناعي والمدفوعات الرقمية وإنترنت الأشياء.

قالت الشركتان في بيان يوم الثلاثاء، إن الاتفاق يتضمن استخدام "فودافون" تكنولوجيا "أوبن إيه آي" (OpenAI) عبر خدمة الحوسبة السحابية "أزور" (Azure) لدعم عمليات خدمة العملاء، بما في ذلك برنامج الدردشة الآلي مع المستهلك، مع تمكين موظفي "فودافون" من الاستفادة من تطبيق "كو بايلوت" الذي أطلقته "مايكروسوفت".

بالنسبة لشركة فودافون، يساعد الاتفاق الرئيسة التنفيذية مارغريتا ديلا فالي على تحسين وتيسير أعمال الشركة وزيادة عروضها لقسم المؤسسات، الذي تعطيه الأولوية.

كما يسمح لـ"فودافون" ببيع مزيد من خدمات "مايكروسوفت" لعملائها من الشركات، بما في ذلك "أزور" و"تيمز" ( Teams)، ويتيح الفرصة أمام شركة الاتصالات للتخلي عن استخدام مراكز البيانات الخاصة بها والانتقال إلى "أزور".

قال سكوت بيتي، رئيس شؤون التكنولوجيا بشركة "فودافون"، في مقابلة: "الذكاء الاصطناعي التوليدي يغير اللعبة تماماً من حيث الفرص التي نستطيع من خلالها تقديم خدمات وبناء قدرات جديدة. ويعني ذلك أن فودافون تستطيع "إطلاق مجموعة كاملة من التطبيقات الجديدة، بدءاً من خدمة العملاء وحتى المساعدة في الاستجابة لطلبات تقديم العروض بشكل أفضل وأن يصبح مهندسو البرمجيات لدينا أكثر فعالية وإنتاجية".

تعتزم "مايكروسوفت" أيضاً استثمار مبلغ لم يكشف عنه في قسم "إنترنت الأشياء" لدى "فودافون"، والذي تخطط شركة الاتصالات الواقع مقرها في المملكة المتحدة، لفصله عن بقية الأقسام بحلول أبريل.

تعاون "فودافون" و"مايكروسوفت"

قال لوكا موسيتش، المدير المالي لشركة "فودافون"، في مقابلة، إن المجموعة ستدعو شركاء آخرين للاستثمار أيضاً مع الحفاظ على حصة أغلبية في قسم (إنترنت الأشياء)، الذي يحقق مبيعات بنحو مليار يورو سنوياً.

على الجانب الآخر، تسعى "مايكروسوفت" إلى جذب مزيد من العملاء الذين يدفعون أموالاً مقابل الاشتراك في مساعد الذكاء الاصطناعي الخاص بها "كو بايلوت" بعد الموافقة على ضخ 13 مليار دولار في شريكتها "أوبن إيه آي" (OpenAI). ويدفع عملاؤها من الشركات 30 دولاراً عن كل مستخدم شهرياً مقابل الاستفادة من تطبيق "كو بايلوت"، مما يضاعف تقريباً ما تدفعه الشركات عادة مقابل مجموعة منتجات "مايكروسوفت أوفيس".

لفترة وجيزة بعد انفجار فقاعة شركات الإنترنت، كانت قيمة "فودافون" تعادل قيمة "مايكروسوفت" تقريباً. غير أن أحوال الشركتين تباينت في العقدين الماضيين، حيث تكافح صناعة الاتصالات لتحقيق إيرادات تواكب استثماراتها الضخمة المنتظمة في البنية التحتية للشبكات.

في الوقت نفسه، وضع رهان مايكروسوفت على "أوبن إيه آي" صانعة البرمجيات في طليعة طفرة الذكاء الاصطناعي التوليدي، وساعدها على تجاوز القيمة السوقية لشركة "أبل" لتصبح أعلى الشركات المتداولة من حيث القيمة.

في إطار متصل، تعتزم "فودافون" تشغيل خدمة تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول الشهيرة "إم-بيسا" (M-Pesa) على "أزور"، والتي قالت الشركة إنها ستسمح لها بإطلاق تطبيقات جديدة قائمة على الحوسبة السحابية.

وبحسب موقع "فودافون" على شبكة الإنترنت، تعد "إم- بيسا" واحدة من أكبر الخدمات المالية القائمة على الهاتف المحمول في العالم، وتخدم أكثر من 51 مليون عميل في سبع دول بقارة أفريقيا.

تصنيفات

قصص قد تهمك