ماسك يقود مكاسب أثرياء العالم البالغة 1.5 تريليون دولار في 2023

إيلون ماسك يتصدر أثرياء العالم مضيفاً 95.4 مليار دولار لثروته.. وأرنو وبيزوس يتقاسمان المركز الثاني

time reading iconدقائق القراءة - 8
إيلون ماسك - المصدر: بلومبرغ
إيلون ماسك - المصدر: بلومبرغ
المصدر:بلومبرغ

كان 2023 عام تحقيق الثروات لأثرياء العالم، إذ قفز صافي قيمة الثروة المجمعة لأغنى 500 شخص بمقدار 1.5 تريليون دولار هذا العام، لتتعافى بشكل كامل من خسائر قدرها 1.4 تريليون دولار في العام السابق، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

ارتبطت ثروات هؤلاء الأثرياء مجدداً بشكل وثيق بأداء أسهم التكنولوجيا، التي سجلت أرقاماً قياسية جديدة هذا العام، رغم مخاوف الركود وارتفاع التضخم، وأسعار الفائدة المرتفعة، والاضطرابات الجيوسياسية. ونمت ثروات المليارديرات في مجال التكنولوجيا 48%، أو ما يعادل 658 مليار دولار، مدفوعة بالضجة الشديدة المثارة حول الذكاء الاصطناعي.

سجل صافي ثروة إيلون ماسك أقوى معدل نمو بين أثرياء العالم في 2023، ليستعيد لقب أغنى شخص في العالم من تاجر السلع الفاخرة الفرنسي برنارد أرنو. ارتفع صافي ثروة الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" بقيمة 95.4 مليار دولار إضافية حتى نهاية تعاملات الخميس، بفضل نجاح "تسلا" و"سبيس إكس"، بعد خسارة 138 مليار دولار في 2022. تتجاوز الثروة الصافية لماسك الآن ثروة أرنو بـ50 مليار دولار بعد أن أثر تراجع الطلب العالمي على السلع الفاخرة على أسهم شركة "إل في إم إتش مويت إينيسي لوي فيتون" (LVMH Moet Hennessy Louis Vuitton).

نمت ثروة جيف بيزوس، مؤسس شركة "أمازون دوت كوم"، بأكثر من 70 مليار دولار هذا العام، ليحل في المركز الثاني جنباً إلى جنب مع أرنو، بينما قفزت ثروة الرئيس التنفيذي لشركة "ميتا بلاتفورمز" مارك زوكربيرغ بأكثر من 80 مليار دولار.

ورغم تنامي ثروات مليارديرات العالم، إلا أن بعضهم تخلف عن الركب. فقد خسر الملياردير الهندي غوتام أداني ما يصل إلى 21 مليار دولار في 27 يناير فقط، و37.3 مليار دولار خلال العام بأكمله، بعد أن تسبب تقرير أصدرته شركة "هيندنبرغ ريسيرش" (Hindenburg Research) الأميركية في انخفاض قيمة "أداني غروب" (Adani Group). ومع ذلك، لا تزال ثروته تُقدر بعشرات المليارات من الدولارات.

خسائر "أداني غروب" السوقية تصل إلى 120 مليار دولار متأثرة بمراجعة "MSCI"

ماذا تخبئ 2024 لأثرياء العالم؟

رغم أنه من المستحيل معرفة ذلك بالتحديد، قليلون هم من توقعوا مثل هذا الانتعاش الكبير هذا العام. لذا إليك بعض الأسماء التي يجب متابعتها:

ميريام أديلسون

أصبحت أديلسون، ذات الـ78 عاماً، أكبر مساهم في مشغل الكازينوهات "لاس فيغاس ساندز" (Las Vegas Sands) بعد وفاة زوجها شيلدون في 2021. بعد الابتعاد عن الأنظار لبعض الوقت، توصلت أديلسون هذا العام إلى اتفاق لشراء حصة أغلبية في فريق "دالاس مافريكس" (Dallas Mavericks) مقابل 3.5 مليار دولار، بجانب أنها باتت من المقربين من المرشحة الجمهورية لانتخابات الرئاسة الأميركية نيكي هيلي. وارتفع صافي ثروتها إلى 34.3 مليار دولار.

فرانسوا بيتينكور مايرز

باعتبارها وريثة ثروة "لوريال"، تُعد بيتنكور مايرز، البالغة من العمر 70 عاماً، أغنى امرأة على هذا الكوكب وأول سيدة يتخطى صافي ثروتها 100 مليار دولار. يأتي نجاح بيتنكور مايرز نتيجة لازدهار صناعات التجميل والأزياء في فرنسا، والتي أسهمت أيضاً في دفع كل من أرنو، والأخوة فيرتيمير الذين يملكون "شانيل"، وعائلة "هيرميس" إلى عالم الأثرياء. ارتفعت ثروة بيتنكور مايرز 40% هذا العام مع تسجيل أسهم "لوريال" مستويات قياسية مرتفعة.

ستيف كوهين

يستثمر مؤسس شركة "بوينت72 أسيت مانجمنت" (Point72 Asset Management) في مؤسستين قويتين في نيويورك، إحداهما عريقة والأخرى حديثة. يمتلك كوهين، ذو الـ67 عاماً، فريق "نيويورك ميتس"، ويحاول إعادة إحياء فريق البيسبول بعد أعوام من الأداء الباهت. كما أنه يشترك أيضاً مع شركة "هارد روك إنترناشونال" (Hard Rock International) في محاولة لتأمين أحد تراخيص الكازينوهات الجديدة في الولاية، مما يمنح مشجعي "ميتس" المنكوبين فرصة المضاربة لتخطي أحزانهم. وارتفعت ثروته إلى 13.9 مليار دولار في 2023.

مارك كوبان

يتمتع كوبان، ذو الـ65 عاماً، بموهبة البيع في الوقت المناسب، فقد باع موقع البث الإذاعي الخاص به "برودكاست دوت كوم" (Broadcast.com) قبل وقت قصير من انفجار فقاعة "الدوت كوم". واشترى فريق "دالاس مافريكس" عام 2000 مقابل 285 مليون دولار، الذي فاز بثلاثة ألقاب في دوري الأقسام، وبطولتين من الدوري الممتاز، وبطولة الدوري الأميركي لكرة السلة المحترفين قبل بيعه إلى أديلسون مقابل 3.5 مليار دولار (علماً بأن كوبان احتفظ بحصة أقلية).

ويبقى أن نرى ما إذا كانت عملية البيع هذه جاءت في الوقت المناسب أيضاً. وارتفعت ثروة كوبان إلى 6.8 مليار دولار هذا العام.

كارل إيكان

كان عاماً صعباً بالنسبة للمستثمر الناشط بعد أن وجهت شركة "هيندنبرغ ريسيرش" انتقادات لشركته أدت إلى فقدان ثروته 18.1 مليار دولار، من بينها أكثر من 10 مليارات دولار في يوم واحد فقط. مع ذلك، لا يزال أمام إيكان، البالغ من العمر 87 عاماً، الكثير من التحديات، فهو يعتزم إطلاق معركة جديدة بالوكالة للسيطرة على مجلس إدارة شركة "إيلومينا" (Illumina)، بعد أن أنهت الشركة المتخصصة في تسلسل الحمض النووي اتفاقية استحواذ مكلفة انتقدها إيكان، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

روبرت مردوخ

تقاعد مؤسس شركة "نيوز كورب" (News Corp.)، ذو الـ92 عاماً، وتنازل عن الإدارة لابنه لاتشلان. يُتوقع أن يكون عاماً صعباً بالنسبة للوريث إذ يتنافس مرشحون مثل جو بايدن ودونالد ترمب على رئاسة الولايات المتحدة مرة أخرى. أجرت شركة "فوكس كورب" (Fox Corp) تسوية بالفعل مع "دومينيون فوتينغ سيستمز" (Dominion Voting Systems) مقابل 787.5 مليون دولار بعد أن اتهمت الشركة الشبكة ببث ادعاءات زائفة بتزويرها التصويت ضد ترمب. لا تزال "فوكس" تواجه دعوى قضائية أخرى رفعتها شركة "سمارت ماتيك" (Smartmatic) في قضية مماثلة. لم يؤثر هذا الجدل على صافي ثروة روبرت مردوخ، التي ارتفعت إلى 8.9 مليار دولار في 2023.

ماسايوشي صن

قدم المستثمر الياباني رهاناً كبيراً على شركة "وي ورك" (WeWork)، التي انهارت رسمياً في 2023، ويشكك الناس في جدوى توجهه بعد أن واصل الاستثمار في شركة مساحات العمل المكتبي عن بُعد الخاصة بآدم نيومان حتى في ظل معاناتها بشكل واضح. ومن المرجح أن يواجه مؤسس "سوفت بنك غروب" (SoftBank Group)، صاحب الـ66 عاماً، مزيداً من التحديات مع نضوب الصفقات. لكنه أخرج نفسه من أزمات أعمق من قبل، ثم عاد من جديد بعد خسارة عشرات المليارات من الدولارات في انهيار فقاعة "الدوت كوم". وانخفضت ثروة صن إلى 11.4 مليار دولار هذا العام.

دونالد ترمب

ربما يكون الرئيس السابق والمرشح الرئاسي الحالي قد خسر انتخابات 2020، لكن محفظته المالية ازدادت. فقد نمت ثروته بمقدار 500 مليون دولار منذ 2021، ليرتفع صافي ثروته الإجمالية إلى 3.1 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات. مع ذلك، سيخوض ترمب، ذو الـ77 عاماً، معركة في 2024، فهو يدافع عن نفسه في دعاوى قضائية متعلقة بتشهيره بالكاتبة إي. جان كارول، والاحتيال المزعوم، إضافة إلى محاولاته إلغاء نتائج انتخابات 2020، وكل ذلك أثناء ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة.

%19 تراجع قيمة تبرعات أثرياء أميركا للأعمال الخيرية في 2022

تشانغبينغ تشاو

كان 2023 عاماً صعباً من نواحٍ كثيرة بالنسبة لمؤسس منصة "بينانس" (Binance)، وهي أكبر بورصة للعملات المشفرة في العالم. أقر تشاو، البالغ من العمر 46 عاماً، و"بينانس" في نوفمبر بارتكاب جرائم غسل الأموال وانتهاك العقوبات الأميركية. وافق تشاو على التنحي عن منصبه كرئيس تنفيذي للشركة ودفع غرامة قدرها 50 مليون دولار شخصياً، إضافة إلى 4.3 مليار دولار ستضطر "بينانس" إلى دفعها. مع ذلك، ساهم انتعاش العملات المشفرة في تعزيز ثروة تشاو بنحو 25 مليار دولار هذا العام، حتى وإن كان على وشك الذهاب إلى السجن في 2024.

تصنيفات

قصص قد تهمك